كن إيجابيا.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كن إيجابيا..

  نشر في 07 مارس 2020 .

قد يؤلمك ما سأقوله لك الآن، سيغمرك إحساس الخجل من نفسك ومن كل ما امتلكته إلى حدود الساعة، إستدعيت نفسك للولوج في محطة مغلقة، أنت يا صديقي تحملت الكثير، تألمت دون أن تقول شيئا، حاولت أن تتلاشى أمرا، لكنك نسيت شيئا مهما، هو أنت نعم ثق بي أنك شخص رائع جدا، أنت لست عاديا أنت متميز، لأن الله ميزك عن جميع المخلوقات، ما تقوم به وما يمكنك القيام به يجعلك مؤهلا لتكون الأحسن من كل ما مررت به سابقا، بكل التجارب السيئة والجميلة يمكنك أن تحدث فرقا كبيرا في حياتك وفي قرارتك، أنت بطل نفسك إياك والتخلي على ما ترغب به بشدة، بتلك الطاقة الرهيبة التي تحس بها في داخلك، رهيبة لدرجة تجعلك تحلق بقوة، ستصنع المستحيل في حياتك نعم أنا بثقة تامة بأنك مؤهل لذلك يا صديقي، حاول أن تقارن نفسك فقط لكي تحدث الإختلاف في كل تجربة تمر بها، الشيء الوحيد الذي يجب أن تفكر به الآن هو قدرتك في تخطي كل عقبة في طريقك، أن تكون الخطوة التالية أكبر من السابقة، تخطيط مركز يجعلك تلمس الإختلاف في تواجهاتك، أنت قائد جيشك قرار منك يحدث إختلافا كبيرا، فكر جيدا قبل اتخادك لقرار في حياتك، حاول التركيز على ما تقوم به وما تفكر به، والأهم أن تكن راضي على نفسك وأفكارك ليصح لك الدفاع عليها والتشبت بها.

كن رفيقا لنفسك واستمع لها كثيرا، أنت لست هنا لسبب عادي أبدا بل لأنك تستحق ذلك، تستحق الأحسن في حياتك، حاول أن تصنع المستحيل بأهدافك، أثق أنك ستحدث شيئا رائعا في مسيرتك، لأن كل شخص إشتغل وبدل مجهودا في حياته، يستحق درجة عالية، حاول أكثر ثم أكثر لكي تنجح في حياتك، أن تصل إلى النقطة التي تفكر فيها الآن، التي أحسست بها تتغلغل داخلك، ما واجهناه وما قد نواجه بعد الآن يعتبر تجربة ستمر في حياتك، إحساسك الدائم بالهزيمة أو النجاح سبب في تفاعلك في الحياة، أن أكون حزينا أو فرحا سببه برمجة عقولنا لتجارب سابقة، أنت من يمكنك أن تبرمج عقلك لأي ردة فعل، كلما مررنا بتجارب كثيرة كلما كانت ردة فعلنا أكثر عقلانية من السابق، كأن الأمور تبدو أكثر وضوحا، فأظن أننا من اللازم أن نعطي لأنفسنا الفرصة لكي نمر بتجارب أكثر أن نتعلم من أنفسنا، عبر إحداث مقارنات بين ما كنت عليه والآن، فحقا ستلاحظ فرقا تاما.

قصة قصيرة ترويها كل يوم وكل دقيقة، كيف يمكن إحداث التغيير، أيجب تغيير المحيط أو محاولة تغيير المكان، فما ورد سابقا سيجعلك تفكر أكثر، عبر البدء من أنفسنا أكثر، بدل تضييع الوقت في أشياء تافهة، لأنه محور الأشياء تبدؤ منا نحن ليس المحيط، عبر التركيز في أفكارنا وطريقة تعاملنا وإهتماماتنا، لأن كل هذه النقط سوف تقوم بعزل كل شيء، فحاول أن تكون أكثر تركيزا، وأهم شيء تفاءل وكن إيجابيا، لأن ايجابيتك سوف تجذب لك الأحسن.


  • 3

   نشر في 07 مارس 2020 .

التعليقات

Ahlam منذ 9 شهر
جميل جدا عزيزتي حسناءلك ازكى تحياتي
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا