قوة التخلي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قوة التخلي

أمان قلوبنا

  نشر في 26 مارس 2019 .

تُزرع في داخلنا قوة التخلي في لحظة الهروب من أمام أنفسنا , ولكن تبدأ القوة بالتلاشي عند أول نقطة في طريق استرجاع اللحظات عندها يبدأ الحنين للأشياء واللوم لضمائرنا ونكرر ما برؤسنا من شريط الذكريات .

أكان هذا صدفة عبثية , أم قدراً مكتوباً ؟؟

أين ذهبت القوة المزعومة التي طالما عملنا بها ؟ أين بها عندما احتجناها لماذا لم تكن قوتنا حقيقة في مواجهة كل شيئ .؟!

لماذا لا نقوم على عكس ما نحن عليه أي اننا نُظهر ضعفِنا ونَكتب حُبنا ونُجدد حنينَ قلوبنا لماذا لا نبكي ؟؟

لما لا نقوم على كتابة خوفِنا ونؤرخه مثل أي كتاب وضعناه في لائحة مقتنياتنا العظيمة , ألهذا الحد الخوف لا قيمة له .. أم أنه لا يوجد كلمة في أي قاموس عربي تُفسر معنى الخوف بشكل يُوصف ما بداخلنا من حياة .

هناك رابطٌ يجمع بين قوة التخلي والخوف وهذا ما يُشكل الضعف الحقيقي للنفس وأن الشيئ الذي يربطهما هو الشيئ المُعطي لكل شي والمانع لكل شيئ ألا وهو الحقيقة , نعم حقيقة الهروب من ذاتنا من عالمنا مما في قلوبنا , نحن نهابُ من الحقيقة وهي المعنى الأخر للخوف ونحن لا نَشعر بقوة التخلي الا بعد فوات الاوان وهذا الرابط الأخر للخوف .

لم يكن مألوفا لنا حقائق الامور الا بعد امتزاجها بما نشعر , نحن نحب ونخاف ,

نتكلم ونخاف , نشتاق ونخاف , كل شُعورنا ممزوجاً بالخوف .

أين امان قلوبنا واشياءنا ؟؟

أين قوتنا في جعل الأمان بين أيدينا ؟

لماذا أضعنا أمان أنفسنا ؟؟

من كان السبب في ذلك ؟؟

عند أخر سؤال ان أجبتم فتشجعو بقوة التخلي بدون التفكير بالخوف لأن من جعلنا نفكر بالخوف قبل الأمان هو من سيجعلنا نفكر بحزننا قبل سعادتنا .

ومن يجعلنا في حرب أبدية مع التفكير لا يستحق الا قوة التخلي.

نور سالم 


  • 6

  • Noor Salem
    نور سالم أريد أن أترك بصمتي في هذا العالم الكتابة بالنسبة لي هي حياة أعيشُ لها
   نشر في 26 مارس 2019 .

التعليقات

131584 منذ 6 شهر
من أروع الأشياء الي بقراها فعلا
استمري ♥️☝
1
الحل في رأيى هو ثقافة المواجهة مع الذات ومحاولة عدم الهروب من ذاتنا .من عالمنا وعما يدور في قلوبنا . ويمكن ان نبدأ بمواجهة ذواتنا من خلال كتابة خوفِنا ووضعها في لائحة مقتنياتنا حتى نستطيع التغلب عليه وعلى ما ينتابنا من خوف .. كما طرحت بمقال الجميل والهادف.. نور .. دمتى مبدعة متألقة في أطروحاتك
1
Noor Salem
اسعدني اضافتك ومرورك
موضوعك شيق التلقي يخاطب العقل والوجدان معا ، وقد تم إلباسه بردة فلسفية عميقة وغنية بالتساؤلات الحارقة ، كما زاد من بهاء الموضوع امتلاكك لوسيلة لغوية تعبيرية نقية ،وكذلك لك حس تاملي فلسفي مكنك من حسن اختيار العبارة المنمقة والموفقة لتوصيف تلك العلاقة بين التخلي والخوف .
وكاضافة صغيرة الى ما جاء في هذه الخاطرة الجميلة ، اعتقد ان المرء لو استبدل قوة التخلى بقوة التحلى بجمالية الامل والعمل ، حتما سيعيش قوة اكبر مما قد يتعقبه من سئم لما تجلى ، او ندم عما تخلى ، انها قوة توصل الى عتبات التجلي حيث الانوار الساطعة والفاضحة بل والقادرة على سحق وطرد كل الاوهام وتبديد كل ظلم او ظلام، قد تسلل الى النفس عبر شقوف الخوف والتشكي ...
سعدت مرة اخرى بمتابعة هذا القلم النقي ،وما يخطه من افكار وازنة. وفي انتظار باكورة من مثل هذه الخاطرة المميزة ، لك مني كل الاحترام والتقدير.
ذ محمد خلوقي من المغرب
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا