"مرحلة الإدراك حسب نظرية التفاهة" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"مرحلة الإدراك حسب نظرية التفاهة"

التأمل، لماذا التأمل؟

  نشر في 16 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2021 .

*مرحلة الإدراك ونظرية التفاهة*

*أن نتابع آخر الاختراعات التي يقدمها الآخرون خلال الثورات الإلكترونية المتسارعة يعني أساساً أننا نعيش أحلام اليقظة*

الضعيف هو من ينتظر الحلول أن تأتيه من الآخرين، بينما القوي هو من يعي أن الحلول لا يمكن أن تكون إلا إذا جاءت من دواخلنا؟!

حتى نلحق الغرب لا شك أننا سنمشي طويلا لكي نصل..سندرك أننا حبسنا أنفسنا في بوتقة الغرب في أول الطريق ..ألا يمكن أن نسير بعقل طليق؟!

*نعيش على ماض مليء بالذكريات، ولكن هل هذه الذكريات ستكون درع لنا؟!*

رغم ازدحام كل شيء في حياتنا ، الا أن هناك فراغاً نعيشه..الأمر ليس عاديا ، بل نحن من جعلناه مشهدا مقدساً..فقط لاننا أصبحنا شعوبا اتكالية..نصادق اللحظات الحلوة ، ليس فقط هذا بل نعيش التفاصيل التي نحسبها جميلة!!

*معظمنا يملك من الفصاحة ما يثير الإعجاب، فإن سألنا أحدهم :كيف حالك؟..أجاب اتعافى بقدر الإقبال علي بالمديح والاطراء.. متناسيا أن هناك فرق بين الإعجاب والتعجب!!*

امجادنا ذهبت وأكل عليها الماضي وشرب ، ولا زلنا نتشدق بتلك الأمجاد، ولكننا بقينا كطاقة سكونية أو صفرية غير قابلة للتجدد، فهل يمكن أن يهزم شعب يعرف كيف يتجدد؟!..هل يهزم شعب يعرف كيف يصنع نفسه كل يوم؟!

لا يوجد ما يسمى *فشلا* ولكن المرة الوحيدة التي يمكن أن نفشل فيها هي عندما نسقط ونبقى على الأرض!!

قرونا وقرون، ونحن نتقوقع في زاوية في العالم، حاصرنا أنفسنا في ثقب صغير في قفل مهجور..قرونا وقرون والثقب يمتلئ بالغبار وذرات التراب - كسانا الصدأ - ولا زلنا ننتظر أن تأتينا الرياح محملة بالسحب لنبتل بماء المطر؟!

*متى نعيش مرحلة الإدراك، بدل أن نكون فقط ثرثارين أو ندعي أننا عصريون ..أو متحمسون؟!..بدل أن نميل إلى الإنزواء عن العالم ونرتمي في أحضان السكون والاختباء؟!*

التأمل، لماذا التأمل؟

افكار متزاحمة تحتاج إلى التطبيق..افكار تتضخم في كل لحظة ..وسؤال يتردد هل نحن تافهون؟..هل نطبق نظرية التفاهة؟!

أصبحنا عبيدا لآلات لا نعرف كيف صممت وماذا تنتج، وأصبح البعض منا خبراء لا يفقهون شيئاً، مجرد فارغين خاويين من الداخل!!

*كل شيء عبارة عن وهم،في مخيلة تعاني من مشكلة الإفراط في الاتكالية والتفاهة*

الكذبة تصبح حقيقة، والخطأ يصبح صوابا، والشر يصبح خيرا لمجرد أن نريح أنفسنا ونبقى معزولون ومنعزلون!!

هل شرطا أن تكون الأشياء العميقة معقدة، وليس بالضرورة أن تكون الأشياء البسيطة ساذجة.. أليس إدراك ماهيتنا وقدراتنا في كيفية فهم عميق الأشياء ببساطة؟!

*اخذ الحياة في نزهة ليس مثل أخذها إلى معركة، والثمالة تصرع البشر ونحن تصرعنا أحلام اليقظة*

نعيش مغيبين بين الحضارات .. إنه حزن مبطن..ناعم وعميق تسببه الاتكالية والتفاهة في فهم المعطيات..دمع سجين يكدر أعماقنا كلما طوى الزمن عمرنا ونحن كما نحن ، لم نتغير ولم نتبدل؟!

الحدس قلما يخطىء، الغرائز الداخلية ومشاعر عدم الارتياح لم توجد عبثاً..طريقة جسدية للأخبار أن هناك خطأ وأمر جلل، فكيف نجازف في التجاهل؟!

حقيقي جدا أن نتبع أسلوب الاتكالية ونتبنى نظرية التفاهة!!

ماهر باكير


  • 5

  • Dallash
    البوح ليس دائما ضرورة، فالصمت والكتمان احيانا ضرورة وفضيلة. ماهر باكير
   نشر في 16 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2021 .

التعليقات

الحقيقة منذ 4 أسبوع
في حديقة كلماتك يحتار المرء بين الأرهار وبين عطرها الفواح والوان زهور كلماتك الراهية وفي الحال تتجلّى روعة المعاني بسحرها الأخّاذ لتحسم الأمر وتهدي القارئ باقة من أجمل وأتدر أنواع زهور الكلمات ...
1
Dallash
تتسرب كلماتك إلى المقال كتسرب المياه في شقوق الجدران الهاما...بارك الله فيك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا