كلمات بلا روح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كلمات بلا روح

  نشر في 15 ديسمبر 2019 .


تمنيت أن أخلع ذاكرتي

وامضي إلى البحر

لم يعد في العمر متسع لأي شيء..

يقترب البحر مني يعانقني يغمرني الموج

كل الأسئلة تنتصب أمامي

لماذا تحاولين

الهروب من ذلك الحب

وإستعادة قلبك

ومشاعرك المبعثرة

على صفحات الغياب الباهتة

أَلَمْ تَكُوني عاشقة حد الحنون

أَلَمْ تَزرعي حضوره في كل

أحاديثك

وإبتسامتك

وتفاصيل حياة

كان هو الوجه الآخر لكل لحظاتك الجميلة

كان..

وكان..

ينطق صمتي

أتوسل إليك  أيها البحر

لاجدوى من أي عتب،،

لقد كنت أنثى عاشقة

وكان هو إستثنائي الوحيد

كان الحلم الذي

عانق أهدابي

وجعل للعمر فصول خلقت

من أجلنا.

يلفني الموج رغم قسوته

ذلك الشعور بالغرق يبعث النشوة

في أعماقي

أستسلم لذلك الموت القادم

لن أهرب

لم يعد الموت نهاية بل هو بداية

لتتحرر روحي من ذلك

الوهم الذي يحتل كل كياني 

لم يعد في الكون مكان لتلك

الهمسات المشبعة بالحنين

عندما تصبح حكايتنا

كلمات بلا روح 

وصمت يشبه الموت

وأنا بينهما كعابرة سبيل

تجهل تفاصيل المكان.. 


  • 5

  • Fatma Alnoaimi
    روح حالمة ابحث عن فضاء انثر فيه كلمات تستعصي على الكتمان
   نشر في 15 ديسمبر 2019 .

التعليقات

عابر سبيل منذ 4 أسبوع
"لم يعد في الكون مكان لتلك
الهمسات المشبعة بالحنين"

صدقيني ،،، الحنين هو احساسنا بالجمال الخفي ، وقد الهمتني كلماتك بكتابة المقال . فمتى ما تفتحت ابصار ارواحنا فأننا نبصر ذلك الجمال الذي لا تبصره العيون المخلوقة من طين ، وهي حتما وفق برمجتها لا ترى إلا الجمال الشكلي الزائف .
1
Fatma Alnoaimi

الحنين

حكاية أخرى
نحن من يصنع تفاصيلها ..
أعترف
رغم قسوة بعض المواقف وبعض الوجوة العابرة في تفاصيل أيامي
إلا أن الحنين الذي يغمرني إلى تلك اللحظات عندما كنت
أمارس طقوس سعادتي بحب
يمنحني كثير من الرضا
انني عشت جمال اللحظة بسخاء.

Dallash منذ 11 شهر
كعادتك.تغيبين ثم تعودين حاملة معك حروفا كالازهار يفوح عطرها في الارجاء
دام المداد
2
Fatma Alnoaimi
دام حضورك الذي يعطر المكان سعيدة بك اخ كريم وحرف مختلف.
Dallash
تحياتي اختي الفاضلة الكريمة
§§§§ منذ 11 شهر
من مدة افتقدنا خواطرك فاطمة.
كلمات راقية تصف تلك المشاعر المبعثرة التي لا نجد لها دليلا وسط موج الحياة
أبدعت كالعادة
1
Fatma Alnoaimi
هي الحياة تأخذنا وسط فوضى الانشغالات ولكن ضجيج الكلمات يعيدني إليكم واعود الملم بعثرة المشاعر .
واسعد كثيرا عندما تصل حروفي إليكم
لك مني باقة ود و ورد.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا