الإسلام رائد التنمية البشرية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الإسلام رائد التنمية البشرية

  نشر في 02 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 ديسمبر 2018 .

        يلهث الشباب اليوم فى العالم كله وراء التنمية البشرية يحضرون ندواتها ودوراتها ويحصلون على شهاداتها ويقرأون كتبها العربية منها والأجنبية ؛ والتى تحثهم على السرعة وتطوير الذات واغتنام الفرص واستغلال الوقت ، وهذا بالطبع شىء جيد .. وأعترف أننى كنت ولازلت مهووس بقراءة الكتب وسماع المحاضرات فى هذا الموضوع ، لأننى أشعر أنها تحفزنى وترفع معنوياتى وتفجر مواهبى وتجعلنى أنتشى بالأمل والرجاء كى أفعل أى شىء أحلم به.. لكنى تاملت ذلك فخشيت أن يكون من وراء ذلك إغراقك فى دوامة الحياة والمقابلات والتكالب على المادة والمناصب والقلق والاضطراب من أجل عدم فوات الفرص ؛ لكن تمهل واترك لنفسك فرصة ومتنفسا لتتأمل أين أنت وماذا تريد وماهية التوازن الذى يجب أن تصنعه بين الطموح وما خلقت لأجله.

        فيجب ألا يغرقك تطبيق ماتعلمته من التنمية البشرية فى اللهث أو الغرق فى دوامة المادة الدنيوية أو حب الذات أو الأنانية أو البراجماتية فتصبح شخصا ميكافيليا لا يهمه إلا الوصول فى الدنيا والتخطى على رقاب الآخرين ، ولكن يجب الإلتفات دائما الى ما خلقت من أجله وهو العبادة وصناعة التوازن ؛ فالسلف اختلفوا عنا فى تنمية ذواتهم دينيا ومنافسة أنفسهم فى العبادة وفى ذلك فليتنافس المتنافسون حقا وهنا أذكر قول أحد السلف حين قال: أيظن أصحاب محمد أن يستأثروا به دوننا؟ كلا، والله لنزاحمنهم حتى يعلموا أنهم قد خلفوا وراءهم رجالاً والله يا نفس لازحفن بك إلى الجنة زحفا حتى يكون الكلل منك لا منى ...

         فالحقيقة أن الإسلام هو منهج تنمية بشرية كامل متكامل فكل مايذكر فى هذه الكتب والندوات مقتبس من القرآن والسنة والأثر من سلف الأمة ؛ ولكنهم يعرضونه على أنه من بنات أفكارهم وأنه منهج مبتكر ، ولقد جمع هذا المنهج-كمثال- ذلك الأثر الشهير لجعفر بن أبى طالب رضى الله عنه للنجاشى فى خطبته العظيمة حين قال: أيها الملك, كنا قوما أهل جاهلية , نعبد الأصنام ونأكل الميتة, ونأتى الفواحش ونقطع الأرحام, ونسيئ الجوار, ويأكل القوى منا الضعيف وبقينا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولاً منا نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه...فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده ونخلع ما كنا نعبد نحن واَباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان...وقد أمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصلة الرحم وحسن الجوار والكف عن المحارم وحقن الدماء , ونهانا عن الفواحش وقول الزور وأكل مال اليتيم وقذف المحصنات، وأمرنا أن نعبد الله وحده ولا نشرك به شيئاً, وأن نقيم الصلاة ونؤتى الزكاة ونصوم رمضان....فصدقناه واَمنا به واتبعناه على ما جاء به من عند الله ... فعليك بمنهج الإسلام تجد فيه كل شىء مفيد وعظيم .

يسرى محمود السيد

الثلاثاء2/5/2017



   نشر في 02 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا