18 سرّاً لتضيف لحياتك سنوات من السعادة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

18 سرّاً لتضيف لحياتك سنوات من السعادة

  نشر في 02 نونبر 2019 .

يقول المعلم الهندي (أوشو):"عندما نقف لحظة مع أنفسنا.. سنرى أن حياتنا تفيض غمّاً وهّماً.. قلقاً وأرقاً.. تشتتاً وتشوّهاً.. جسدياً.. وفكرياً.. وحتى روحياً.. نعمل من الصباح إلى المساء.. ثم نلجأ إلى المُهدئات والمُنوّمات والمُسكنات.. فنختنق في هذا الحضيض ونحترق...".

من منا لا يحلم بأن يعيش عمراً أطول مليئاً بالفرح وراحة البال.. كلنا يبحث عن طريقة ينسى فيها مشاكله وهمومه وتصبح نظرته إلى الحياة أفضل... دراسات كثيرة قدمها الباحثون.. نتائج كثيرة.. ننظر إلى دول أخرى ونرى فيها المُعمرّين.. فنسأل ترى ما سر سعادتهم الدائمة وسنوات عمرهم الطويلة؟... معاً سنقرأ 18 سراً لحياة أطول.. حياة بعيدة عن كل أنواع الحزن والكآبة والأمراض...

1- ابقِ ضميرك مُتيقظاً: خَلصُت الدراسات إلى أنه من أكثر الأمور التي تساعدك لتعيش عمراً أطول هي الضمير الحيّ.. حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعملون بضمير حيّ.. بجهد.. بمثابرة.. ويهتمون بالتفاصيل هم أكثر قدرة على الحفاظ على أنفسهم وعملهم وكل ما يخصّهم.. وتكون لديهم الخيارات ليتعرّفوا على أشخاص أكثر ويجدوا دوماً عملاً أفضل.. وبالتالي يعيشون راحة الضمير التي تمنحهم حياة أطول..

2- تحرّك دائماً: الكسل والخمول هي العدو الأول والأكبر للصحة الجيدة.. حاول دوماً أن تتحرك.. قم بممارسة التمارين الرياضية.. الأعمال المنزلية.. أي نشاطات حركية تساعدك على التخلّص من أمراض كثيرة كأمراض القلب.. السُكّر.. السكتة الدماغية.. الاكتئاب.. وذلك حسب ما أثبتته الدراسات.. حتى أن مواصلة الحركة بشكل دائم تبقي العقل مرناً ومُتيقظاً عند الوصول لعمر الشيخوخة.. نصف ساعة من التمارين الرياضية يومياً.. أي ما يعادل 3.5 ساعات أسبوعياً.. ستكون كافية بأن تجعل مُعدّل عمرك أكبر من أولئك الذين لا يمارسون أي نشاط بدني..

3- التزم بالقيلولة: تُعد القيلولة أمراً ضرورياً وهاماً في كل دول العالم، وبينما تقوم المدارس بتوبيخ الطلاب الذين ينامون أثناء الفصل الدراسي، نجد القيلولة عادة ثابتة في المدارس الصينية تُشجعها السُلطات هناك، وذلك لتبقى عقول الطلاب متيقّظة. وقد أوجدت أدلة علمية مؤخراً أن الأشخاص الذين يحصلون على نصف ساعة قيلولة يومياً، عدا عن ساعات النوم ليلاً، هم أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 37%. كما قال الباحثون بأن القيلولة تساعد أيضاً على التخفيف من حدة التوتر والقلق وتقليل أضرارهما على القلب.

4- اختر أصدقاءك بحكمة: عادات أصدقائك حتماً ستنتقل لك.. لذا حاول دائماً اختيار الأصدقاء الذين يحافظون على أنماط الحياة الصحيّة، وقد أوجدت الدراسات أن احتمالات الإصابة بالسُمنة زادت بنسبة 57% عند أولئك الذين يعاني أصدقاؤهم من الوزن الزائد، كذلك الأمر بالنسبة لأمور سلوكية وعادات أخرى، كالتدخين مثلاً. ومن المعروف أنه مع التقدم بالعمر يبدأ الشخص بخسارة أصدقائه، لذا حاول أن تبني صداقات تدوم طوال العمر، أحط نفسك بالعديد من الأصدقاء الحميمين الذين تجدهم إلى جانبك متى أردت.

5- ارمي سيجارتك من يدك: ربما لا يُعد سراً أن ترك التدخين يساعد في إطالة سنوات عمرك.. لكن ما سيفاجئك هو عدد تلك السنوات.. فقد أوجدت دراسة بريطانية مؤخراً أن الإقلاع عن التدخين في عمر 30 يساعد في إضافة عقد كامل لسنوات عمرك، وبأن الذين يدخنون وهم في منتصف العمر يكونون عرضة مرتين أكثر للإصابة بالسرطان من غيرهم ممن لم يدخنوا أبداً.

6- كُل مثل أوكيناوا: شعب أوكيناوا الياباني يُعد الأطول عمراً بين كل شعوب العالم، والسر في ذلك حسب رأي الباحثين يعود إلى نمط الغذاء وطعامهم الصحي، فهم يعتمدون على الخضار في أكلهم، والأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مما يقيهم من الإصابة بأمراض عديدة ويبقي أجسامهم قوية وصحيّة.

7- تزوّج: ربما يُصدم البعض عند قراءة هذه الكلمة بين أسرار العمر الطويل.. لكن حسب ما أثبتته الدراسات العلمية مؤخراً أن الأشخاص المتزوجين يميلون لأن يعيشوا عمراً أطول من العازبين، وطبعاً يرتبط ذلك بالتأكيد باختيار شريك الحياة.. الأمر الذي يجب أن يكون مبنياً على التوافق والتكامل الروحي والعقلي.. وليس على المنفعة كما هو دارج اليوم..

8- اقترب من الله: أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يلتزمون بممارسة الشعائر الدينية بصدق وروحانية عالية، ويزورون المساجد والكنائس ولو لمرة واحدة أسبوعياً هم الذين يعيشون عمراً أطول بصحة أفضل، ويكونون أقل عرضة للوفاة.

9- سامح واغفر: طرد الأحقاد جانباً حسب دراسة علمية يكون له نتائج مذهلة على صحة الإنسان، فالغضب والحقد تؤدي لانخفاض وظائف الرئة، أمراض في القلب، والسكتة الدماغية.. بينما المسامحة والغفران تساعدك على الحفاظ على هدوء أعصابك والابتعاد عن القلق والتوتر، وبالتالي التنفس بشكل أفضل والحفاظ على مُعدل ضغط الدم.. لتعيش سنوات أطول..

10- اجعل النوم أولوية: أثبت الباحثون أن النوم لأقل من 5 ساعات يومياً يزيد حتماً من خطر الوفاة بعمر مُبكر، لذا عليك أن تعرف أهمية النوم لساعات كافية، وأنه حاجة أساسية لجسدك تقيه من الإصابة بأمراض كثيرة مثل (السُمنة، أمراض القلب، السُكري، واضطرابات المزاج). بنفس الوقت أثبتت الدراسات بأن معدل الوفيات كان أعلى بكثير لأولئك الذين ينامون لأكثر من 8 ساعات يومياً، لذا فإنه يجب الحصول على عدد ساعات نوم بين 6-8 ساعات في الليلة الواحدة.

11- سيطر على الضغوط: أكدت الدراسات أن تغيير الإنسان لنمط حياته ومعرفته كيف يتحكم بالتوتر والقلق الدائمين، لهما نتائج إيجابية ليس فقط على صحته بمنع الإصابة بأمراض القلب، لكنها أيضاً تساعده ليعيش حياة أطول مليئة بالهدوء. وتلعب تمارين التأمل واليوغا دورها هنا في التخلّص من ضغوط الحياة الكثيرة والخروج من حالة التوتر والتعب النفسي والإرهاق. فمن يستطيع الوصول إلى حقيقة روحه والتعرّف على أسرارها هو شخص سيعيش بسعادة طوال سنوات عمره.. وأداء هذه التمارين ولو لدقائق فقط يومياً ستُحدث فارقاً ملحوظاً في حياتك.

12- اجعل لحياتك معنى وهدف: أوجدت دراسة يابانية أن أولئك الذين يقومون بهوايات ونشاطات مختلفة عن عملهم اليومي، يكونون أقل عرضة للإصابة بالوفاة نتيجة السكتة الدماغية أو أمراض القلب من الذين يلتزمون بعمل واحد طوال حياتهم ولا يمارسون أية هوايات ونشاطات أخرى.. كما أن ممارسة نشاطات وهوايات مختلفة تساعد في الوقاية من مخاطر الإصابة بالزهايمر حيث أنها تنشّط الدماغ.

13- أعطِ أكثر لتعيش أكثر: هو ليس سراً بقدر كونه نظاماً يجب على الجميع التعوّد عليه، فمن يعش حياة اجتماعية يمدّ بها يد العون لكل من حوله، أهله، أصدقائه، وجيرانه، سيجد أنه دوماً محاطاً بأشخاص يحبونه ويُقدرون وجوده.. وبالتالي سيعيش عمراً أطول. ذلك ما أثبته دراسات حديثة قالت بأن من يساعد أكثر.. يعش أكثر..

14- كُل قليلاً: اجعل هدفك في الحياة أن تأكل لتعيش وليس العكس.. لا تنظر إلى الطعام على أنه غاية.. بل هو وسيلة تبقيك على قيد الحياة.. وتعطيك المجال لتضيف سنوات من الصحة إلى حياتك.. عدا عن كون ذلك يقيك من أمراض عديدة تُسبّب لك الكثير من المشكلات.

15- فكّر بإيجابية: أفادت دراسة نُشرت عام 2002 أن الأشخاص الذين ينظرون إلى الحياة بتشاؤم هم أكثر عرضة للوفاة بنسبة 50% عن أولئك الذين يحملون النظرة المتفائلة للحياة، فمن يُفكر بطريقة سلبية وينظر للجوانب السيئة في الحياة هو شخص يتوقع حدوث المصيبة دائماً، مما يجعله بحالة توتر وقلق دائمين. لذا حاول دوماً ألا تلم نفسك على أمور حصلت ولن يفيد التفكير بها في تغيير نتيجتها، لا تتوقع نتائج سيئة، وأقنع نفسك بأن الوضع السيئ آني وسيتغير حتماً عمّا قريب.

16- اضحك دائماً: أظهرت دراسة نُشرت في الكلية الأمريكية لأمراض القلب بأن الضحك يزيد تدفق الدم بنسبة 20% أكثر، وبالتالي يحافظ على صحة القلب. إضافة لذلك فإن الغضب والقلق والتوتر والإجهاد بشكل دائم تزيد من احتمال نمو الخلايا السرطانية في الجسم، بينما يساعد الضحك على زيادة إنتاج الخلايا التي تقتل خلايا السرطان. ومن المثير للاهتمام أن الجسم لا يميّز بين الضحكة الحقيقية والمزيفة، لذا حتى لو لم تشعر برغبة في الضحك.. اضحك دوماً لتعيش حياة أطول..

17- اقتنِ حيوان أليف: عندما تشعر بالوحدة حتى وأنت تعيش مع عائلتك ومحاطاً بالأصدقاء.. قم بتربية حيوان أليف.. فحسب ما أثبتته الدراسات يساعدك هذا الحيوان على العيش لمدة أطول.. حيث أن من يمتلكون حيواناً أليفاً كانت معدلات بقائهم على قيد الحياة أكثر بنسبة 12% ممن لا يقتنون حيواناً أليف.. وجوده في المنزل يضفي جواً من المرح والضحك.. إضافة لأنه يُقلّل من التوتر والضغط التي يعيشها الإنسان.

18- السر في شريكك: أثبتت الدراسات أن أولئك الذين يقضون وقتاً حميمياً ممتعاً مع الشريك هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر.. كما أنهم يعيشون سنوات أطول من أولئك الذين يعانون مشاكل وحياة روتينية وعلاقة غير جيدة مع الشريك.. كن حريصاً على اختيار شريك الحياة بشكل جيد.. واجعل علاقتك معه مليئة بلحظات الحب والمفاجآت السارّة.. لتعيشا معاً عمراً أطول...


  • 2

   نشر في 02 نونبر 2019 .

التعليقات

DALLASH BAKEER منذ 2 أسبوع
مقال أكثر من رائع..سلمت وسلم حرفك
1
Sara Farhan
شكرا لمرورك الراقي صديقي
DALLASH BAKEER
تحياتي اتشرف بك على صفحتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا