قد أفلح المُواسون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قد أفلح المُواسون

قليل من الحُبِّ والاحترام والتراحم لتغيير العالم..

  نشر في 21 غشت 2020 .

- هل تعلمون ما ينقصُنا في عالمنا هذا، في فترتنا الزمنية النَكِدة هذه؟ 

- ينقصنا فقط قليلٌ من الحُبّ والاحترام والتراحم ولا شئَ آخر.

- لا نبحث عن عالم "يوتوبيا" خالٍ من الأخطاء، ولكن أيضًا نخاف أن يتحول كوكبنا إلى "دستوبيا" ويشبه مدينة "أوريلية" يفْتكُ فيها القويُّ بالضعيف، ولا يرحم فيها كبيرُنا صغيرَنا.

- إنَّ البشر حين يتخَلْون عن مشاعر الرحمة والحُبّ والمساعدة يتحوَّلون إلى وحوشٍ ضارية، مرهوبة الفَتْك، وتشقى الإنسانية بنفسها حين تُلقي بنفسها في مستنقع العدواة والبغض الكريه.

- نريد رحمةً تُبدِّدُ ظُلمة الكُره المُنسدل على العالم، نريد مواساةً تمسح التعب عن أبدان المكدودين، نريد تضامنًا يقف جانب الفقيرِ في فقره، والمريضِ في مرضِه، والساهرِ الحزينِ في ليلِه.

- " لا تدخلون الجَنّة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابّوا ... " طريق للجنة أضعناه فهل أحسسنا بشئ؟! إيماننا لم ينضج بعد فمالنا نتبجَّح؟!

- العالم يبحث وأجهده البحث ومازال يبحث عن أشخاص صفاتهم كما أنقلها لكم: 

- هؤلاء الذين يجبرون القلوب المنكسرة، يعتبرون بلسمًا للهموم والاحزان، حُبُّهم مفتوح لكل من هجره المجتمع، وتنكَّر  له الحَظُّ، وأدبَرَتْ عنه السعادة.

- لعطفهم وحَدْبهم دوحة وارفة الظلال ، يستريح في ظِلّها الوافدون، ويستقون من رأفتهم وحنانهم.

- لهم شعلة مُتأجّجة في عتمة الحياة وظلمة الليل لا يخمد نارها، يستضئ منها من أراد، ويستدفئ بها من قرصه البرد الأليم.

- هؤلاء هم، فهل يجود الزمان بمثلهم ؟! فلن تستمر الإنسانية ولن يتغير وجه العالم الكالح إلا بوجود هؤلاء، وصدِّقوا إن شئتم. 




  • 6

   نشر في 21 غشت 2020 .

التعليقات

Fatma Alnoaimi منذ 2 شهر
" ينقصنا فقط قليلٌ من الحُبّ والاحترام والتراحم ولا شئَ آخر"

فعلا الحياة تحتاج إلى وعي يغيرنا للأفضل.
1
Ahmed Emam
مصيبتنا فعلا فقدان الوعي وغيابه، فهل تعود الإنسانية لوعيها ؟ نأمل ذلك.
أصبتِ المقتل يا فاطمة !
خديجة منذ 2 شهر
الحب و السلام و الرحمة و التسامح و غيرها من الخصال الجميلة ما إن تنطق بها قبل حتى ممارستها ..تحسّ بذبذبات ايجابية و طاقة تعلو بك الى السماء ! أجل هذه هي الصفات التي نحتاجها في زماننا اكثر فأكثر لأنها الوحيدة التي ستُخرجنا ممّا نحن فيه من ظلم و عدوان و فقر ..الحمد لله على ان في العالم من يجهر بهذا القول و إن قلّ عددهم ..و نأمل ان تعمّ المحبة بين الخلق فكلّنا من آدم ..
1
Ahmed Emam
أوجزتِ وأحسنتِ.. وفعلا على قدر ما يعطي الإنسان ويبذل للآخرين تكون سعادته.. ونعم، لنا دائما أمل وإن فسد الزمان.
بالطبع سيجود الزمان بمثلهم , لأن الزمان لم ولن يخلو منهم مع قلتهم , دام قلمك .
1
Ahmed Emam
لنا في الله أمل لا يخيب <3
شكرا لمرورك هاجر

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا