لماذا مازلت حياً ؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا مازلت حياً ؟!

تفكر إنساني ...

  نشر في 12 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 16 غشت 2020 .

هناك لحظات في حياة كل واحد منا يتساءل فيها , ما فائدة حياتي؟ لماذا أنا مازلت حياً ؟ ماذا سأضيف الي العالم ببقائي الي الآن علي قيد الحياة ؟ , قد تكون هذه اللحظات قصيرة جدا لكنها في حياة البعض نقطة البداية , لا شك في أن كل شي في هذا العالم وجد لحكمة ومستمر لحكمة وسيفني أيضا لحكمة لذا فلا تهاون بهذه اللحظة , التي قد تدرك فيها أنه بالرغم من إمكانية وفاتك أمس ألا إنك مازلت حياً الي اليوم وحياتك ليست بلا هدف , بقاءك حياً ليس عبثاً , القليل من البشر يعرف الهدف الذي خلق لأجله والكثير لا يعرف بكل أسف , ومن الجدير بالذكر أنه لا أحد يعرف الهدف من وجودك سواك , وجميع مقاطع الفيديو , الكتب , المسجلات الصوتية لا تفعل شيئا في الحقيقة سوي أنها تساعدك علي زيادة وعيك بنفسك وتضعك في الطريق الذي يمكنك من العثور علي هدفك , ذاك الهدف الذي أنت حياً الي اليوم لأجله .

قد يكون تمسكك بهدفك السبب في تمسكك بالحياة وقد يكون العكس , لأنه وبكل بساطة أنت حياً فإن لم تكن لحياتك أثر في العالم فستكون عبئاً عليه ولك حرية الإختيار , أعطيت مواهب لا لتتفاخر بها فحسب بل لتستخدمها لتضيف أثراً لحياتك .

هل أنت خائف من المواجهة , خائف من أن تفشل أليس كذلك ؟! , وخائف بالتأكيد أن تخذل نفسك لكن فلنتفكر قليلا ألست بذلك تخذلها أشذ الخذلان !! .

هل تعتقد أنك سائر في المسار الصحيح لحياتك هناك معيار رئيسي لمعرفه ما إذا كنت علي المسار الصحيح لتحقيق هدفك أو لا , هل أنت سعيد ؟ ؟ إذا كانت الإجابة بلا فأنت حتما تحيا الحياة الخاطئة , لكن الجزء الجيد هو أن بإستطاعتك تغييرها كليا لتصبح الحياة التي تريدها والتي تفتخر بها .

لأكون أكثر صدقا هذا التغيير الجذري الذي نحن بصدد الحديث عنه ليس سهلا علي الإطلاق وليس صعبا تماما فقط تحتاج الي الصبر , القليل من الصبر , والكثير من الرغبة , الرغبة الحقيقية في التغيير , التي يكون الغرض الرئيسي منها هو أن تصبح راضٍ وفخور بنفسك لأجل نفسك لا لأجل الأخرين , الجزء المثير للإهتمام أنك تستحق أن تبذل جهد لأجلك , أنت بالفعل تستحق , وبالتأكيد أنت قادر علي تخطي جميع المعوقات التي قد توجهك في رحلة التغيير , فقط عليك الإيمان بأن الذي خلقك لهدف قادر علي توفيقك في تحقيق هذا الهدف .

وتذكر دوما مقولة الكاتب الشهير ( غسان كنفاني ) : ليس المهم أن يموت الإنسان قبل أن يحقق فكرته النبيلة لكن المهم أن يجد الإنسان لنفسه فكرة نبيلة قبل أن يموت .

أخبرني هل تعرف , لما مازلت حياً ؟؟!


  • 6

   نشر في 12 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 16 غشت 2020 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 7 شهر
بالفعل لابد أن يكون للانسان هدفا لحياته ليشعر بقيمتها وقيمته أيضا.
0
هاجر جاب الله
سلمت كلماتك أستاذنا , سررت بمرورك .
Fatma Alnoaimi منذ 7 شهر
" أخبرني هل تعرف , لما لازلت حي ؟؟! "

مازلت حي لأن ذلك الشغف بداخلي
مازال يتنفس الحياة ويتوق
لاكتشاف المزيد من كل شيء.
1
هاجر جاب الله
أدام الله عليكِ نعمة الشغف , سررت بمرورك .
أحييك
ما زلت حيا ما هدفي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0
هاجر جاب الله
هذا السؤال الذي قصدت إثارته , أبحث عنه داخل أعماق ذاتك ستجده حتما .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا