غُراب المرحلة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

غُراب المرحلة

  نشر في 05 يناير 2021 .

  كتب: مهاب أسامه


كل شئ في هذه الحياة يشيب ملامح الوجه و جمال الروح و ورق الأشجار و بركة المال كل شئ يشيب ما عدا ريش الغراب لا يشيب ذاك الريش الأسود القاتم يبقى اسوداً لامعاً حتى نهاية حياته الطويلة، ذلك الطائر الذي كان حاضراً شاهداً على أول حادثة قتل في التاريخ البشري مقتل هابيل على يدي أخاه قابيل قتل كان سببه الكره و الحُب ولم يعرف القاتل كيف يخفي جثة أخيه فأرسل الله الغراب ليعلمه كيف يوارى سوئته.

ظلمنا الغراب حينما نسمع صوته فنتشائم و شكله فننزعج، أنتشائم من مخلوق علم الإنسان شيئا هو جاهله رغم عقله و علمه ظلمناه رغم ما أتى به من رسالة مهمة في وقت حرجٍ لقابيل قاتل آخيه هابيل.

نمر في يومنا وحياتنا بالكثير من المواقف و الأحداث التي تجعلنا رغم الشباب شياب نسب و نلعن كل هذه الأحداث بعضها نستحق حدوثها و بعضها هي ذاك الغراب الذي ارسل إليك ليعلمك درساً لن تتعلمه وسط إزدحام يومك و عقلك المنهك في دوامة العمل و السعي هل يستحق هذا الغراب منا أن نتشائم منه؟!.

نتسابق على الوصول للنجاح و المبتغى المطلوب و نتصارع على حب الظهور و كثرة المعجبين و المتابعين نتزاحم حول المشاهير لنلتقط صورة نتباهى بها أمام الناس، و نسينا أن نتسابق إلى شئ مهم وهو النجاح الداخلي الوصول إلى السلام النفسي السلام المعنوي صدق الحديث مع الذات صدق الصراحة مع النفس اصبحنا نهتم بالظاهر السطحي أكثر من المضمون العميق و نسينا أن عز النجاح هو الداخل وليس الخارج في هذه الحالة نحتاج إلى غُراب يعلمنا كيف نوارى سوئة أفعالنا و تصرافتنا.

ليس كل غراب يمر علينا في الحياة نذير شؤم و موت بل يكون نذيراً لنا لنعلم أننا قد ضللنا الطريق و نحن في طريق الهاوية و كم من إنسانٍ قد هوى بعد الفوات، و لكم في قانون الغربان حكمة يا بني آدم و حواء.



  • مهاب أسامة
    الإعلام قوة وسلاح لبناء الأوطان لا لهدمها هناك إعلام مضلل فاسد و إعلام خير ونظيف لذلك لنكتب بأقلامنا ما يرسخ في عقول شبابنا وأمتنا الحق والهادف الإعلام هو أمانه لا يتحملها سوا من يريد إصال الرسالة والحقيقة من خلالها.
   نشر في 05 يناير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا