حديث عابر . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حديث عابر .

  نشر في 25 ماي 2022 .

سألها على حين غرة : '' أتقرأين ؟؟ '' . اعتلتها الدهشة , لم تكن تتوقع أن تقابل في حياتها رجلا يهتم بالقراءة . أجابته في محاولة منها لمراوغته : '' و ماذا يهمك إن كنت أقرأ أم لا ؟؟ '' . أخذ رشفة من القهوة التي أمامه بهدوء صاخب ثم أجاب و هو يدقق النظر في عينيها :'' يهمني أن أضمن عدم ضياع وقتي مع شخص لا فائدة في كلامه .." . أجابت بعد أن أحست أنه يهينها :" و هل الفائدة في الكتب فقط ؟؟ " . فأجاب على مهل كعادته : " و هل في ذلك شك ؟ " . أرادت تحديه فقالت : " لكنني أفضل استقاء الفائدة من الحياة على أن ألتقطها من الكتب , أحب العيش من دروسي .. " . تبسم ابتسامة على مشارف خريف و قال بـتأن : " يسعدني يا سيدتي أن أعلمك أن خوض الحياة عن جهل لهو الخطأ بأم عينيه , فكاذب هو الذي يدعي سطوته على الحياة بينها هو لم يطلع على دستورها .. " . تملكها القليل من الغيض لكنها تمالكت نفسها و قالت بهدوء : " و هل دستور الحياة كتاب ؟ .. " . أجاب : " أكييد .. " . أضافت لتنهي المبارزة : " فإذا يسعدني يا سيدي أن أخبرك أنني أقرأ و أقرأ بقدر عمري .. " . ابتسم و كأنه قد وجد الإجابة التي كان ينتظرها و قال : " إذا لنقل أنني أأذن لك ببدء الحديث معي الآن فقط .. " . أدهشها كبرياؤه الشاهق و قالت : " ألم نكن نتحدث ؟؟ " . أجاب بعد رشفة قهوة طويلة صامتة : " لا لم نكن نفعل , و إن كنت تعتبرين ذلك حديثا فاسمحي لي أن أخبرك كم أنت سيئة في قراءاتك . " . غضبت كثيرا و قالت : " ماقدر كبريائك ؟؟ ". أجاب بهدوء أرستقراطي : " بقدر ما قرأت .. " . " وما قدر ما قرأت ؟؟ " . " بقدر السنين التي لن أعيشها " ....

رفعت الجلسة . إلى حديث آخر قريب .


  • 2

   نشر في 25 ماي 2022 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا