الصحة النفسية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصحة النفسية

الصحّة النفسية ونصائح ذهبيّة

  نشر في 06 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2020 .

الصحة النفسية هي الأساس الذي تنبني عليه الصحة الجسدية والعقلية أيضًا، فإذا صلُحت استقامت حياتك، الصحة النفسية هي امتلاك الإنسان شخصية سويّة متوازنة تجعله يتفاعل مع الأحداث والأزمات التي تحدث معه بطريقة سليمة يُحافظ بها على راحته واستقامته النفسية، وسأذكر بعض النقاط التي تساعد في الوصول إلى نفسيّة متوازنه تستطيع مواجهة جميع الأحداث المُحيطة:

▪ أحط نفسك بهالة من الوعي: الوعي هو السلاح الأقوى في مواجهة جميع الظروف، فبوعيك بنفسك وبمن حولك وبطبيعة الحياة وطبيعة الأشخاص تنشئ بذلك حاجزًا منيعًا تجاه ما قد يضرّ بك ويؤثر عليك بشكلٍ مباشر أو غير مباشر، ويكون ذلك بالتفكّر بنفسك وبتحليل الأشخاص والأحداث والتأني قبل إطلاق الأحكام.

▪ ثقّف نفسك: الثقافة والإطلاع يخلق في داخلك انسان قادر على توجيهك وتعزيز ثقتك بنفسك ووضعك في مكان مختلف يريك به الحياة من منظور آخر، فتحترم جميع الآراء وتتقبّل وجهات النظر التي تجعل منك شخصًا متوازنًا له رأيٌ يُحترم، فيزيد ذلك من احترامك لنفسك وتقديرك لها وبالتالي إلى استقامة صحتك النفسية.

▪ جلسات التأمل : التأمل هو فرصتك للاختلاء بنفسك وأخذ جولة عميقة في داخلك، تراقب بها مشاعرك وعواطفك، تطيل التفكّر بدوافعك، بالأسرار المختبئة التي لا تأتيك وحده عليك الذهاب للبحث عنها، هذه الجلسات تزيد وعيك بنفسك وتُأهلك للحكم الصحيح على نفسك وعلى من حولك من أحداثٍ وأشخاص.

▪ العلاقات الإجتماعية: بناء علاقات اجتماعية صحيّة تحسّن من الصحة النفسية بشكل عام وتساعدك على تحمّل ضغوطات الحياة والمُضيّ قُدمًا في تحقيق اهدافك رغم الصِعاب التي تواجهك.

▪ العطاء: الرضى الحقيقي عن الذات يكون بتقديم المساعدة دون مقابل، فهذا الشعور يعطيك قدرًا كبيرًا من السعادة التي تحافظ بها على صحتك النفسية جيدة وتدعم شعور تقديرك لذاتك.

▪ حدد أهدافك: تحديد أهداف أسبوعية واقعيّة وتحقيقها يساعد في بناء شخصيتك وتطويرها ودعمها من خلال تحقيق ما حددته لها، فتحديد الأهداف والوصول لها يرفع معدّل السعادة والرضى عن نفسك بشكل كبير جدًا ويجعلك تسعى إلى تحقيق المزيد من الأهداف لتصل إلى هذه النشوة، نشوة الوصول  مره أخرى، فتزيد انجازاتك التي تدفع بك إلى المُقدّمة.

▪ دلل نفسك: إعطاء نفسك فترة نقاهه ومكافئتها بين كل فترة والأخرى يحفّز لديك الشعور بالاستحقاق الذي يولّد لديك طاقة كبيرة لتحقيق المزيد، ويعطي جسدك الراحة الكافية والشعور بالطمأنينة بأن الإنجازات مقدّرة.

▪ اهتم بصحتك الجسدية: العادات الغذائية الصحيّة والالتزام ببرنامج رياضي يومي يُحفّز الهرمون المسؤول عن السعادة والذي يدفعك نحو الرضى عن نفسك وعن من حولك، وبالتالي يحقق التوازن النفسي لديك.



   نشر في 06 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا