عودة لأرض المجهول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عودة لأرض المجهول

الحلقة الأولى - عودة سريعة

  نشر في 06 غشت 2022 .

بعد ما يقارب الشهر في المدينة من أجل غرض التدرب والتعلم والمهني، عدنا إلى المغرب ونحن محملين بكم هائل من الذكريات معظمها جميل، في طريق العودة أمضينا يومين بالعاصمة بكين، طبعا لم تكن كافية لأشفي غليلي بزيارة كل الأماكن الرائعة التي تحظى بها عاصمة الشمال -بكين باللغة الصينية على ما فهمت-، لسبب ما انتابني شعور أنني سوف أتابع استكشاف المكان عما قريب.

بمجرد دخولي للبيت بسلا انتابني شعور قوي بالعودة سريعا للصين، خاصة أن مدربنا هناك أخبرني بوجود دورة تدريبية مكثفة أخرى حول منصة أشتغل عليها بالمغرب، لم يكن هذا هو السبب الوحيد، في العادة عندما أعود من سفر طويل، أجد زوجتي في البيت تملؤه حبا وحيوية، لكن هاته المرة لم يكن الأمر كذلك، فمع تغير الظروف بقدوم ريم التي لم تكن قد أكملت بعد شهرها السادس، كان صعبا على زوجتي أن تبقى وحيدة في البيت معها لتنضاف إلى مسؤوليات البيت مسؤولية الضيفة الجديدة، وضغط الاستعداد لاختبار التخرج النهائي في تخصص طب الأطفال، ارتأينا أن تبقى بالعرائش مع أسرتها تلك الفترة.

بعد أن تحاملت على نفسي وأعددت ما تيسر من أكل، انشغلت بإفراغ حقيبة السفر، وترتيب ما يمكن ترتيبه، انتظرت آذان صلاة العشاء بفارغ الصبر، لأنغمس مباشرة في نوم عميق بعد الصلاة لم يوقظني منه سوى أصوات طفل جيراننا صبيحة الغد.

عندما دخلت المكتب يوم غد، كان أول شيء قمت به هولقاء رئيسي في العمل ومناقشة موضوع تسجيلي في التكوين القادم، كان عندي مشكل بسيط: تاريخ صلاحية الجواز قريب ولن يسمح لي بطلب تأشيرة جديدة به، فقمت مباشرة بالإجراءات الإدارية لتعديل الجواز، ولم أكن أعتقد أنني حين غادرت فندق "كراون بالاصا" بمدينة "شنغدو" عاصمة إقليم "سيشوان" الصيني أنا وصديقي وزميلي في العمل محمد أنني سوف أعود لنفس المكان بأسرع مما أتوقع.

بعد إيداع طلب التأشيرة، وعند نهاية الأسبوع توجهت إلى العرائش للقاء أسرتي بعد طول غياب، وأخبرتهم في العمل أنني سوف أعمل عن بعد تلك الأيام، وتفهموا الأمر طبعا.

لم اكمل عشرة أيام في المجموع حتى كانت الأحداث تعيد نفسها مع اختلاف بسيط هاته المرة: سوف أتوجه إلى شرق الكرة الأرضية وحيدا، كعادتي قبل كل سفر أتفقد كل لوازم السفر وأعلم عليها في قائمة على ورقة حال التأكد من وجودها، وكما العادة رفض النوم أن يداعب أجفاني ولو أن موعد الخروج من سلا كان هو الرابعة والنصف صباحا.

قلة النوم ليلة السفر ليست مشكلة، طالما أن السائق المحترم الذي يحظى بثقة الشركة هو من سوف يوصلني للمطار، الرحلة بين سلا والمطار كانت ممتعة، فالسيد محمد أنيق في سياقته، لبق في حركاته، لا يزعجك بكلامه إن شعر أنك تريد التركيز في عمل ما أو أنك تريد الخلود للراحة، ولا يتوانى في الاسترسال في شعاب الحديث إن فهم أنك ترغب في ذلك، وصلنا قبل معاد الرحلة بأكثر من ساعتين، أنهيت كل الإجراءات الروتينية بالمطار بكل سلاسة، وتوجت لمحطة الإركاب وأنا مطمئن على كل شيء، وبما أن الوقت كان مبكرا جدا فقط اكتفت ببعث رسالة لزوجتي لطمأنتها واتصلت بأمي طالبا منها دعواتها، التي لم تطل معي الحديث لأنها كانت تنتظر آذان الصبح للصلاة وتلاوة ما تيسر.

اتخذت مكاني بالطائرة التي كانت شبه ممتلئة، فوجهتها القادمة كانت الدوحة، وجلست بجانبي سيدة في عمر والدتي، وخيالها خفيف، تبادلنا التحية بسرعة وطلبت مني أن أساعدها في إيجاد شيء على شاشتها لتتسلى بمشاهدته في الطريق، وبعدها بسرعة ارتديت سماعات الأذن وانهمك في قراءة كتاب كان بيدي، لم أشعر بمرور الوقت حتى جاءت المضيفة تسألنا عما نريد من أجل وجبة الإفطار، طويت الكتاب ونزعت السماعات، وبادرتني السيدة بالحديث ونحن ننتظر قدوم الطعام، حكت لي بعض التفاصيل عن وجهتها بالدوحة، وتشاركنا أوقاتا طيبة ونحن نتناول الإفطار الذي لم يكن له مذاق كالعادة : ليس لأن طعام الطائرة سيء، ولكن حسب ما قرأت في مقال علمي فإن قوة التذوق عندنا تضعف في الطائرة بسبب الضغط الجوي والارتفاع.

المهم عندما جُمع الطعام، وبمجرد أن تناولت الكتاب، احتجت السيدة بشكل لطيف على سلوكي قائلة: هل سوف تعود لكتابك الميت وتتركني وحيدة مع هاته الطريق الطويلة المملة؟ لم أجد شيءا يثير الإهتمام على قائمة المشاهدة، كما أن الحديث مع الأشخاص مباشرة هو أكثر أهمية من القراءة أو الفرجة، أليس كذلك يا إبني؟

ابتسمت وأعجبت بلباقتها وذكائها، فطويت الكتاب وأودعت كل شيء بحقيبة الظهر، وحتى تطمئن السيدة أودعتها في الرف العلوي وأغلقت الباب بإحكام، ولم نشعر بمرور الوقت حتى طلب منا الربان أن نحكم ربط الأحزمة فقد أوشكنا على النزول بمطار الدوحة الدولي.


مصدر الصورة : https://unsplash.com/photos/DSOohFTAfno



  • ضياء الحق الفلوس
    طالب علم في مدرسة الحياة. مولع بالبرمجيات و مسابقات البرمجة و التكنولوجيا الحديثة. مولع أيضا بالتدوين والرسم والتصوير. مسؤول عن المسابقة الوطنية للبرمجة للطلابMCPC عضو في الجمعية المغربية لعلوم الحاسوب MACM
   نشر في 06 غشت 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا