مجرد عبثية خواطر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مجرد عبثية خواطر

  نشر في 22 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2017 .

هذه اللَّحظات التي أكتبُ فيها ثمينةٌ عندي للغايةْ. إن الكتابة موسيقاي و فَنِّي الذي أذود به عن ميل النفس إلى التَّردِّي و تشتيت مبتغى الروح.

الساعات التي أقضيها منهمكةً بين صفحاتِ كتابْ هي منتهى اللذات عندي و لا أنسى كل اللقاءات و الأحاديث التي تبادلتها مع الغرباء و العابرين و فاعلي الخير حتى أولئك الخطائين و الزائغين عن طريق الحق.

لَعَلَّ أكثرَ ما أصبحَ يجذبني ليس فهم النفس البشرية، فأنت عندما تمتلك تلك البصيرة و حتى إن بدا منك الغباء ستكون بخيرْ.

كما أنك ستحيك من أوجاعك خاطرةً من خيوطِ الشمس.

إن كل ما في الكون هو مادةٌ خام للكتابة.

أما عن الفكر فالفكر له ويلاتٌ و جلادون على أبواب الليل يستقبلون المفكر بسياط الأسئلة و يتركونه عندما يقارب الفجر مع ذاته و لأنه قضى وقتاً لا بأس معهم فقد تعلم مهارة جلد الذات.

من المؤسف أن تكون هذه المهارة هي مصدر المرارة في حياته إذ أفرط في استخدامها غير أنه لا يملك اختيار التوقف.

هل تعرفون ذلك الشعور باللذة الذي ينتاب الجلاد لضحيته؟

تخيلوا معي أن تكون أنت جلاد و ضحية ذاتك، إن في هذا لذة مرضية مضاعفة.

لم تُخلق الكتابة للجميع. ليس لشيء غيرَ أن من يكتبون هم أحمالٌ و يحملون أحمالاً و رأسهم غير مسخرٍ لهم.لعل أرواحهم تملك خيار ترك هذا كله و لكن كيف يتخلى المجنون عن ليلاه؟!

أكثر ما يعتريني هذه الفترة الأخيرة هو التعبير عن اجتماع التضاد.

و على الذكر فقد مر بأذني صوت الجوكر يغني "انفصام حاد"، فأجده من أكثر أعمال" الراب" تعبيراً عن اجتماع التضاد مما صادفني!

و كل هذا اختلط بمجموعة أفكار طويلة و عريضة.

لم أكن لأكتب هنا و لم أكن لأنشر كما اعتدت منذ سنتين إلا أن ذلك يجعلني في الآونة الأخيرة أصادف من قد يكون شغوفاً بقدري بحديثٍ مليء بالمعاني و الأفكار في نظري و في نظري من رؤية المنطق فمليء بالهراء...

لهذا فأنا لا أكف عن قول الترهات، حيث أنها عندي هي الشيء الحقيقي الوحيد فلا شيء أكثر سخافةً من حديث الناس الروتيني الممتد طوال العام، كذلك لا أنسى تصوراتهم و تطلعاتهم البلهاء و أوجه الشكر لمن قدموا " علم التنمية البشرية" و أتمنى لهم مزيداً من النجاح و التقدم فيكفيني من خدمتهم أنهم ينتشلون الحمقى من طريقي.

فكرتُ أنني لابد أن أكتب شيئاً في نهاية هذا العام و في بداية العام المقبل..

حتى يحين الميعاد...سأتوقف هنا إذاً رغم طول الحديث، لكن و لكن لا شيء - أكذب- ...



  • 4

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 22 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2017 .

التعليقات

ريما R منذ 3 سنة
احببت حديثك ....
وبعثرة الخواطر ونسجام كلماتك
تمنياتي لك أيه بتوفيق
انتظر كتاباتك عزيزتي بفارغ صبر ....
1
آيــة سمير
أسعدني للغاية تعليقك و اهتمامك.
يشرفني وجودك في صفحتي على الدوام
ريما R
انتي تستحقي الثناء
يشرفني متابعتك ايه
Salsabil Djaou منذ 3 سنة
و رغم الضجيج في منزل والدي ألا أنني أحسست بنقاء وصدق حملاني بعيدا إلى حيث احساسك،ساقرا مقالاتك التي كتبتها بعناية بعد العطلة،أتمنى لك كل التوفيق،دمت مبدعة عزيزتي.
1
آيــة سمير
شكراً لك على هذا الدعم المخلص، لي الفخر
سأنتظر دوماً آرائك و نقدك
بسمة منذ 3 سنة
قرأت المقال وكأنني اقرأ افكارك !
استطعتي التعبير عما يجول بخاطرك من نظرات بسهوله والقلم ينساب ويجري معك بسهولة إيضا ،
لديك اسلوب مميز ، احببته كثيرا ، لهذا اترقب مقالاتك بشغف آيه .
1
آيــة سمير
شكراً لك على الدوام

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا