اعادة تصحيح مفهوم " المراة الماكثة بالبيت " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اعادة تصحيح مفهوم " المراة الماكثة بالبيت "

المراة الماكثة بالبيت هي المراة العاملة بالبيت

  نشر في 05 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 نونبر 2019 .

من أكثر المغالطات التي أخذناها من مجتمعنا هي أن المرأة الماكثة بالبيت هي امرأة لا تعمل! او هي عكس المرأة التي تعمل ، ولكن في الحقيقة إذا نظرنا إلى حياتها و كل المهام التي تلقى عليها فسوف نجدها تعمل أكثر من الرجل بحد ذاته ، فمهامها لا تقتصر فقط بالبيت و انما خارجه أيضا حتى و إن كان يطلق عليها " أكثر بالبيت " أن المصطلحات المغلوطة في حق المرأة التي انشئنا عليها قد جردت كل الأمور من حقيقتها فأخذت كل شيئ من الأشياء الا الحقيقة ! المرأة الماكثة بالبيت ليست هي المرأة التي لا تعمل او المرأة التي تستطيع أن تهتم بنفسها فقط ، بل لها مهام و أعمال لا تنتهي و تدخل في سجن الروتين اليوم ، فتجد يومها من الألف إلى الياء كله مهام و قواعد أعمال تتبعها كالروبوهات، و من المغالطات أيضا عندما نقارن المرأة الماكثة بالبيت و المرأة العاملة " خارج البيت " ، فبحسب الفكر الابوي التسلطي فإنه يصور لنا بأن المرأة الماكثة بالبيت هي المرأة المثالية بالنسبة للرجل ، فهي الأم الحنون التي تستطيع أن تعتني بأولادها و أن تربيهم احسن تربية عدا عن كونها تستطيع أن تمارس العناية بنفسها و لديها كل الوقت لزوجها و.. و.. أما المرأة العاملة فيصورونها لنا كونها امرأة منفلتة تبحث عن الاختلاط بالرجال و تبحث عن الحرية خارج البيت او مقاليد المجتمع عدا عن أولادها يكبرون غير متخلقين لان امهم لم تمتلك الوقت لتربيتهم و أن بيتها طول الدوام في فوضى و..و.. لكن الواقع عكس ذلك أن المرأة العاملة هي امرأة ناجحة مستقلة و المرأة الماكثة بالبيت امرأة ناجحة لأنها هي الأخرى تعمل داخل و خارج البيت حيث مهامها اليومية تتعدى البيت و انما خارجه ايضا فهي ايضا التي تتسوق خارج البيت و هي أيضا من توصل أولادها للمدرسة و هي أيضا من تدفع الفواتير و تقف في الطوابير المحلات و غيرها و المرأة العاملة هي ايضا من تعمل خارج و داخل البيت أيضا هي ايضا من تقوم بالأعمال المنزلية و الطبخ و تدريس أولادها بعد العودة من العمل ، إذا كيف يمكننا أن نفضل بين امراتان عاملتان في نفس الوقت ؟و الاهم من ذلك لماذا أراد الفكر الذكوري تسليط الضوء و تأسيس اختلاف بين المرأة العاملة بالبيت كما احب ان أسميها و بين المرأة العاملة خارج البيت ؟ و لماذا فضل واحدة على واحدة أخرى؟ طبعا لن يكون هناك سرب من الطير مهاجر إذا لم تكن هناك عاصفة قادمة ! الخوف من المرأة حسب ما أرى، الخوف من استقلالية المرأة في هذه المجتمعات أهم سبب لتفضيلهم و تشجيعهم للمرأة و البنات الصغيرات على المكوث في البيت و غرس حب الكسل فيهن !

أن استقلالية المرأة في هذه المجتمعات ستجلب للسلطة الأبوية ويلات لا يريدونها ، قرون و قرون من غرس سياسة اتباع المرأة للرجل لا يريدون خسرانها، المساواة في توزيع المناصب و الوضائف هم آخر يضاف إلى الهموم التي يتكبدها الذكوريون الذين يتمنون لو تبقى المرأة فقط تابعة في المنزل كي لا يفقد تلك السلطة التي حافظوا عليها لقرون .

أن إعادة تصحيح المصطلحات التي تم تشويهها سيغير كثير النظرة الدونية للمراة عن نفسها ان وجدت و للمجتمع عن المرأة على حد سواء.


  • 4

  • هاجر غنيات
    انا لست حرة طالما هناك امراة غير حرة. حتى و ان اختلفت اصفادنا
   نشر في 05 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 07 نونبر 2019 .

التعليقات

DALLASH BAKEER منذ 1 أسبوع
السلام عليكم..مقال جميل لكن من وجهة نظر الإسلام والدين أن خروج المرأة دون ضرورة ملحة لا يجوز ..." وقرن في بيوتكن"..في مثل يقول " الرجل جنا والمرأة بنا" بمعنى أن الرجل مكلف بالبحث عن رزقه ورزق أسرته لذلك هو دوما بعيد عن البيت اما بعد المرأة عن بيتها فهي كارثة فتعلق الأبناء بامهم أكثر من أبيهم وعليه فإن تأثيرها عليهم أكثر من تأثير الاب..عدا عن ذلك من وجهة نظري فإن المرأة هي كل المجتمع لكن كيف ذلك؟...المرأة هي المربية وهي المسئولة عن صلاح أبناءها بشكل كبير ..وعليه فأنا لا افضل عمل المرأة إلا للضرورة وبعيدا عن الإختلاط....اعتذر عن الإطالة.....دام مدادك اختي
1
هاجر غنيات
شكرا لمرورك
DALLASH BAKEER
تحياتي
Ahmed Mahmoud منذ 1 أسبوع
ألقيت الضوء على موضوع مهم... المشكلة عندنا أننا نتقيد بمشاهد و أفكار متوارثة و لا نستطيع التحرر منها... و كل هذه الافكار المغلوطة التي ذكرتها هي من هذه الموروثات التي غالبها كلام فارغ... و الاحرى أن نتعلم أن المرأة هي كيان عاقل يتأثر و يؤثر و يختار و يفكر و بالتالي فإننا لا يمكن أن نضع للمرأة تصورا واااحدا ...بل إن اختياراتها في الحياة رهينة بشخصيتها و بقابليتها لأشياء دون أخرى و لظروفها...و بالتالى فكما يقول المثال"أهل مكة أدرى بشعابها" أي أن كل امرأة تختلف عن أخرى و ليست الواحدة أفضل من التانية لتواجدها بالبيت أو لخروجها للعمل بل الافضل بالتقوى و بمدى نجاح هذه المرأة في مهامها المنوطة إليها.
دام مدادك
0
هاجر غنيات
شكرا لمرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا