العقل الباطن وطريقة التفكير الايجابي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العقل الباطن وطريقة التفكير الايجابي

نحو مقاربة علمية للتخلص من الافكار السلبية

  نشر في 29 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

إذا كانت الجهة المُقابلة لك تحتوي على عشب أكثر اخضرارًا مما لديك… توقَّف عن التحديق به. توقَّف عن المُقارنة. وكُفّ عن الشَكْوَى، وابدأ في سقْي العشب الذي تقف عليه.

استخدمت اصطلاح غسل الادمغة بدل من العقل لأنها الكلمة الأكثر شيوعاً واستخداماً في كثير من العلوم ، لان الدماغ جزء من الجسد اما العقل فهو غير محسوس وهو المقصود.. والتفكير الايجابي هو الذي يحدد السعادة للحياة التي نعيشها على كوكب الاض ، وبخلافه ستكون حياتنابائسة في ظل التفكير السلبي ، ويمكن تعريف التفكير الايجابي بأنه مجموعه من المهارات المكتسبة ، التي تمكن الإنسان من التغلب على مشاكله، بعبارة موجزة انه التفاؤل.

كثير منا من يتسائل كيف يمكن عمل غسيل الدماغ من الافكار السلبية ؟؟

الافكار السلبية المترسخة في العقل الباطن هي من اسوء المثبطات التي يعاني منها الناس في يومنا هذا ... وان العقل الباطن قد ترسبت فيه الكثر من الافكار والمعتقدات السلبية بمرور الزمن ، وهي التي يكتسبها الانسان من محيطه وبيئته وفق التنشئة الاجتماعية التي يمر بها .

ولنتمكن من السيطرة على العقل الباطن ، وتنقيته من الافكار السلبية التي ان طغت عليه جعلت كل شيء سلبي في الحياة ، وبالتالي فان الدماغ سيعطي موجات سلبية للجسم في كل انماط الحياة في العمل والتعليم والصحة ...الخ ، ولفهم اكثر  فان دماغ الانسان عبار عن جهاز كهربائي ياخذ ايعازاته من العقل الواعي الذي بدوره ياخذ المعلومات المترسخة والمحفزظة من العل الباطن الذي يعد (الهارد) للحفظ ، وبالتالي فان الدماغ يرسل موجات كهربائية مختلفة ويمر بمراحل مختلفة .. وان افضل المراحل هي (مرحلة الفا) لبرمجة العقل الباطن الى الايجابية ... وهي مرحلة الاسترخاء ومرحلة البوابة للعقل العميق .

فكما هو معروف فان عالم الدماغ كما يدرسه علم الأعصاب قائم على خلفية فهم مبنية على دراسة العالم الحسي ثلاثي الأبعاد ، جزيئات النواقل العصبية ، الهورمونات ،الايونات ، هيكل الخلية العصبية ثلاثي الأبعاد …مع ذلك ، فثمة نافذة في علم الأعصاب تتمثل بموجات الدماغ الكهربية يمكنها أن تهدينا لعالم الدمـــاغ الآخر ، عالم الموجات الكهربائية ، التي سنوضحها في هذا الموضوع بالتفصيل ومقارنتها مع نموذج الإدراك الاسطواني اللاحسي المجرد ، سنرى مدى حيوية الرسم التذبذبي لجهد الخلايا العصبية في تبيان صورة جديدة عن الوعي والذاكرة والعقل بصورة عامـــة ..

      فهذه الموجات الدماغية رغم أنها مجرد دلائل عامة عن نشاط الأجزاء العصبية من المخ يمكنها ان تخبر الطبيب عن مناطق الضمور أو الارتكاس فيه أو توضح الأنشطة غير الطبيعية لأجزائه وما يرتبط بها من أمراض مثل الصرع Epilepsy ، إلا إنها في هذا البحث ، وكما يتضح لنا من الهيكل المجرد عن الإحداثيات الإدراكية الجسدية ( الهيكل الإدراكي اللاحسي ) فإن هذه التموجات تمثل ” عالماً آخر ” بما في الكلمة من معنى ..

يولد الدماغ أثناء عمله خمسة أمواج أساسية بالسعة والطول والسرعة وكل موجة ترتبط بانفعال وسلوك معين يأخذ ميزات الموجة المسيطرة وهي بيتا , ألفا , ثيتا , دلتا , غاما

الفرق بين الحياة والموت هو كالفرق بين الحركة والسكون ف بازدياد الحركة يكون النشاط و الانطلاق والحيوية والفرح والمرح وهذا هو حال الشخص المتوازن, أما المكتئب فيكون سارح ساهم ساكن بطيء الحركة.

نربط هذا الكلام بعمل الدماغ فللدماغ أربعة أمواج رئيسية: وهي أمواج كهرومغناطيسية لكل منها تردد وطول موجة يختلف من موجة إلى أخرى حسب مرحلة ونوع التفكير التي يمر بها الإنسان, أما الخامسة غاما فهي مرحلة الاقتراب من الموت والكشف الروحي ..يعني التحرر من الجسد

1- موجة بيتا : ترددها 14-30 ذبذبة في الثانية :

"هي الكترونات تحمل شحنة سالبة والمعروف أن كتلة الإلكترون صغيرة بمقارنتها بكتلة البروتون تعادل 1-1836 " لهذا فهي نفاذة يمكن أن تخترق المواد . و في حالة موجة بيتا يكون الانتباه والوعي الكامل والإثارة والمشي والتوتر والجري فيها الحركة والانفعال والتفكير المفرط , تنبه واستنفار للحواس الخمسة للقيام بالفعل المناسب كردة فعل لحالة طارئة ويكون فيها الإنسان مرسلا قوياً للإيحاءات ( الأدرينالين يكون نشط وهو الهرمون المحفز و المهيء للقتال ) في هذه المرحلة يكون الخوف والقلق,وهي أسوء مرحلة للحفظ . قال صلى الله علية وسلم (لا تستشر مهموماً ) لأن الإنسان يكون في حالة انفعال ونشاط زائد عن الحد الطبيعي لذلك تعتبر مرحلة بيتا أسوأ مرحلة لاتخاذ القرار. وهنا تكون الطاقة البدنية هي المسيطرة حيث تزداد عدد دقات القلب ويرتفع الضغط ,مع تراجع النشاط الروحي التأملي الشفاف.

2- موجة ألفا: ترددها 8- 13 ذبذبة في الثانية

"وتكون في ذرة الهليوم المكونة من بروتونين شحنتهما موجبة ونيوترونين عديمي الشحنة " إذا هي أشعة ثقيلة يمكن حجبها بغلاف معدني رقيق ولا تخترقه . وهي تكوّن ثاني أمواج الدماغ حيث يكون الانتباه شديد والاسترخاء والاستماع بهدوء, وهي مرحلة الاستيعاب ( مرحلة الوعي ) وهي أفضل مرحلة للتعلم الحقيقي . " كل مراحل التعلم يجب أن يسود فيها موجات ألفا "

عندما تسود أمواج ألفا على الدماغ ينشط عمل الحواس الداخلية حيث يكون الجسم مسترخي والعقل متحفز ومهيأ, وبالتالي تنشط كل الوظائف العقلية من ( انتباه وتذكر وحفظ ) وبالمقابل يتقلص " ولا يتوقف " عمل الحواس الخارجية ( سمع, بصر, حس, شم, ذوق ) و إذا استطعنا أن نصل إلى سيطرة أمواج ألفا نستطيع كسب التعلم الحقيقي والتفوق الدراسي" كتلاميذ" و نستطيع إرادياً أن نصل إلى هذه المرحلة عن طريق التنفس الاسترخائي. 3

3- موجة ثيتا : ترددها 4 – 7 ذبذبة في الثانية

تستخدم هذه المرحلة من أجل التنويم المغناطيسي يكون فيها الإنسان شديد الاسترخاء والهدوء ويكون مستقبلاً لإيحاءات خارجية "حيث يسيطر على دماغ المرسل أمواج بيتا " وفي هذه المرحلة يكون الإبداع والإلهام كالفنانين والرسامين والشعراء حيث تكون موجة ثيتا هي المسيطرة . وهي أفضل مرحلة للتدريس وإعطاء المعلومات، إذ يمكنك الاتصال مع الآخرين بالمنطق والروح، أي بالعقل والإحساس، وهذه الطريقة المثلى لنقل المعلومات وهي ممزوجة بالإحساس. والحالة هنا في موجة ثيتا تكون النشاط بالمشاعر الداخلية ( الحواس الداخلية ) وعدم نشاط بالحواس الخمس الخارجية " قطع المنبهات الخارجية "مثال حالة الخشوع في الصلاة.., حالة العالم نيوتن عندما اكتشف قانون الجاذبية وهو في حالة راحة واسترخاء .وهنا تكون الروح هي المسيطرة على الجسد ، كما ان موجات ثيتا الخاصة بالعقل مسئولة عن العقل الباطني و خاصة بالقدرات الخارقة للعقل الباطتي. تنشط أمواج ثيتا عند الطفل في مرحلة السبع سنوات حيث يكون عنده في هذه المرحلة خلط بين الواقع والخيال .وللأسف أكثر الآباء هنا لا يفهمون طفلهم فيضربوه على كذبه؟! وهو في هذه المرحلة صادق بزعمه فينشأ عنده الاضطراب والخوف ..

هذه المرحلة مرحلة البصيرة, فيها نجد الكثير من الأفكار والحلول لمشاكل كان يصعب علينا إيجاد حل لها ونعيش في هذه المرحلة أحلام اليقظة في حالة الوسن ( حالة بدء الدخول في النوم ) . فحسب تفكير الإنسان يكون تأثيره على جسده ( كلما قطع الإحساس بالحواس الخارجية وركز على الشعور الداخلي يزداد تأثيره على ذاته ).مثال المتصوف والمؤمن الذي لا يشعر بالبرد ولا بالحر، إذ الانتباه مصروف عن الحواس الخمسة ويكون جسده دائماً باعتدال لان حواسه الخمسة لا تتأثر بالمنبهات الخارجية , كمن يمشي على الجمر وعلى المسامير....وهو في حالة استرخاء داخلي عن طريق التأمل وقوة الإرادة .

4- موجة دلتا: ترددها 0.5 – 7 ذبذبة في الثانية

هي أبطا أمواج الدماغ حيث يكون فيها النوم العميق والرؤى وإذا كانت أمواج دلتا هي المسيطرة يكون أداء الساعة البيولوجية الداخلية للإنسان متوازن ويكون الترميم الذاتي للجسم على أنشط ما يكون ( الجسم يشفي ذاته عن طريق ترميم الخلايا الفاسدة أو طرحها , وتوليد خلايا جديدة ) وهذه الموجة تكون سائدة في مرحلة الطفولة الأولى , مرحلة اللاوعي ( أطفال بعمر السنتين ) حيث يكون العقل الباطن نشيط جداً وفيها يكون التوازن الهرموني .

5- موجة غاما :

هي أشعة كهرومغناطيسية ذات تردد عالي جدا –طاقة عالية- قوية نفاذة لا يحجبها شيء .. مرحلة الوصول إلى الموت ومغادرة الروح للجسد بشكل نهائي.حيث تردد الأمواج عالي جدا لا تقيده المادة وهو عمل الروح ولا يخضع لقوانين الزمان والمكان .

إن حياة الإنسان كلها تمر بالتنقل بين هذه الأمواج الدماغية ,عندما تسيطر إحدى هذه الأمواج لفترة طويلة نفقد التوازن بسبب التراجع بأداء النشاطات الأخرى للدماغ .

مثال : الانفعال الداخلي للإنسان يؤدي إلى تداخل الأمواج المسيطرة على الدماغ , كتداخل بيتا مع دلتا ينتج عنه نوم كثير أو انعدام النوم "اضطراب" مع استمرار التعب وكأن الشخص لم ينم.فلا يتخلص الجسم من السموم المتراكمة ولا تتجدد الخلايا التالفة وتكون عملية الأيض والبناء ضعيفة، ولا تحدث عملية الترميم بشكل نظامي. وعندما نهدأ وننام ونقترب من الموت تكون موجة دلتا هي المسيطرة، حيث تكون الأحلام.وعندما تسود أمواج دلتا في الدماغ يكون النوم العميق بدون أحلام. أما عندما تسيطر بيتا فتكون الحركة شديدة والحواس الخارجية في حالة استنفار و هي المسيطرة على نشاط الدماغ فتتوسع حدقة العين و يعرق الجسد بشدة نتيجة للنشاط الزائد للدماغ ويحرم الجسد من الترميم الداخلي لأن الأداء موجه للحواس الخارجية عند التوتر والضغط الشديد . يكون الطفل مستقبلا بشكل كبير للأفكار والإيحاءات الخارجية أكثر بكثير مما يستقبل بالكلام لأن الحواس الخارجية ضئيلة الأداء غير مكتملة النمو أما الحواس الداخلية فتكون نشيطة جداً , لذلك يكون المسيطر عنده هو أمواج ثيتا .

إن الأمواج الدماغية غير محدودة المدى لا ترتبط ولا تحد بمسافة معينة إذ يمكنها الانتقال والوصول إلى أبعد المسافات إذا ما وُجّهت بشكل متوازن ولم تتصارع " الإيحاء الايجابي من حب وحنان وإيثار... وكذلك تكون الأفكار والمشاعر السلبية مكونة للإيحاء السلبي من كره وبغض وحقد وحسد.." ويجب ألا ننسى أن التأثير يكون أولا على الذات قبل أن ينتقل إلى المحيط والموجودات الخارجية .

واخيراً : كن عقلانياً في التفكير لامثالياً فتنصدم بالواقع ولا متشائماً فتفشل في حياتك ،فاذا وجدت صعوبه فى التغلب على الافكار السلبيه لديك ضع كل افكارك على الورق ثم تخيل أن من كتب هذة الورقه هو احد اصدقائك او شخص آخر غيرك تعامل مع الورقة على أنك تناقشه فيما يراه من سلبيات. ناقش كل نقطه بعقلانيه كأنك تناقشه فعلا ثم انصحه بما يجب ان يفعله ليتحدى هذه السلبيات . ستجد انك اكتشفت ايجابيات كثيره لم تكن تلاحظها اثناء شعورك بالسلبيه بل انك سوف تجد انك قادر على مواجهه التحديات والسلبيات وان فى عقلك من الافكار ما تجعلك تنجح وبسهوله.


  • 6

  • د.سيف نصرت الهرمزي
    د. سيف نصرت توفيق الهرمزي ​مقرر قسم الدراسات الدولية \ العلوم السياسة \ جامعة تكريت ​ سكرتير تحرير مجلة تكريت للعلوم السياسية ( مجلة محكمة) سكرتير تحرير دورية شؤون سياسية ​
   نشر في 29 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا