ثَوبُ الأميرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثَوبُ الأميرة

"زفاف هيام 2"

  نشر في 18 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 غشت 2020 .

.. وانتهت القصه؛ وتنظر حياة فإذا برضوي وريهام قد نامو؛ ورهف على وشك ان تنام؛ فنظرت الي رهف وقالت بصوت خافت؛ ولهذا يا رهف علينا أن نتحرى الصدق دائماً بحياتنا ولا نكذب أبداً؛؛ ثم قامت بوضع الغطاء عليها؛ وذهبت لتغطي ريهام ورضوي؛ واطفأت النور وخرجت من الحجره؛ فإذا بسارة تأتي إليها مسرعه قائلة:هيا يا حياة لقد تأخرنا كثيرا؛؛ وتقول حياة: هل سنذهب الزفاف هكذا؟!

؛ سارة:ولما لا!! 

؛حياة:لا اننا غير جاهزتان؛ فحفل الزفاف هو حفل وسهر؛ لابد أن نغير ثوبنا؛ ونرتدي ثوبا يليق بالحفل

؛ سارة: تذكرت.. لدى ثوبان جميلان؛ اعطتهم لي أميرة كنت أعمل لديها؛ فلنذهب ونرتديهم 

؛؛ ويبدو ان "حياة"لم تنسى كل شئ؛ فلم تنسى ما اعتادت عليه وآلفته؛ لم تنسى الفضائل والذوق؛ وما يجب وما لا يجب؛ الشئ الذي تنساه فقط حقيقتها؛ فهي تنسى انها أميرة؛ وان كانت أفعالها دائما تشير؛؛ تنسى أهلها؛ وتنسى بيتها؛؛

خرجت حياة وسارة وكأنهما اميرتان حقا؛ بعد أن اهتمت حياة بتظبيت الثوبان؛ وأدخلت عليهم بعض التعديلات؛؛ وصلت حياة وسارة الي الحفل اخيرا.. فإذا بهيام عروسه في قمة الجمال؛ و بجانبها عريسها؛؛ فذهبتا ليباركان لها؛ ثم جلستا بعد ذلك؛ يستمتعا بالحفل وبالاغاني الهادئه التي به؛؛ وتنظر حياة الي هيام و ترى المحبه التي على وجهها لزوجها؛ ومحبته لها؛ ولجو الفرح الدافئ وسط أهلها واصدقائها؛ فإذا بقلبها يخفق لحياه مثل هذه؛؛ لزوجٍ تهبه حبها وحياتها؛ ولابناءٍ يشبهونها تكن لهم اماً حقيقيه؛؛ وتخرج حياة من حلمها الجميل بتساؤل يملأ قلبها:"وانا؛ متى سيأتي اليوم واعيش حياه كهذه؟! أين حبيبي؟!! ووسط شرود حياة واحلاما تنتهي الأجواء الهادئه؛وتشتغل الموسيقى الراقصه وتذهب الفتيات بالحجره الداخليه ليرقصو على أجواء الموسيقى ؛ ويرقص الشباب بالخارج؛؛ وبعد مده من الفرح باركت سارة وحياة لهيام مرة أخرى؛ واستئذناها للذهاب؛ فأذنت لهم؛ فهي تعلم أن السيد امين لم يسمح لهما بالتأخر اكثر من هذا؛ وشكرتهم على حضورهم؛ وانها سعدت كثيرا بحضورهم

#يُتبَع6



   نشر في 18 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا