ويلات الانتظار!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ويلات الانتظار!!

قرارات مأجلة.. وساعات قيد الانتظار

  نشر في 03 فبراير 2016 .

1

مشاعر ترواده تجاه أحدهن، يتابع خطواتها، ملامحها، نظراتها، ما أجملها اليوم في هذا الفستان الأنثوي، الأحمر حقا يليق بها، بل خلق من أجلها، يقترب يلقي السلام، وقع في غرام عذب صوتها، ما ألطف الكلمات وهى تعبر من خلالها شفاتها، قلبه يفتأ حين يقترب منها، يدق يدق يدق، عيناه لا تكاد تذهب في أي مكان النظر سواه، هل يقول لها تلك المشاعر، أم ينتظر حتى يتأكد من صدق مشاعره، أو ربما حينما تعلم حقيقة ما يخفيه تبتعد وتتركه وحيدا، فينتظر وينتظر حتى يفجأ بخبر خطبتها، والمجرم هنا هو الانتظار.

2

كان لقاء مشحون بالعصبية، صياح وسباب وتلويح بالأيادي، ترك كل واحد منهم الآخر وهو يسب ويلعن في تلك اللحظات التي جمعتهما سويا والقدر الذي لعب دوره في لقائهما معا.

كل منهما يخلو بنفسه، لا يستطيع النوم، الليل طويل والساعات ثقيلة، الساعة اللعينة لا تتحرك، كل منهما ينتظر مكالمة من الطرف الآخر، أو حتى رسالة ليبدأ بها حديث مطول، ولكن الانتظار، انتظار أن يحنو الطرف الآخر.

يطول الانتظار وتطول الساعات ويعيش قلبان جريحان ضحية الانتظار.

3

اليوم يمر بلا أدنى فائدة، وقائمة آمال طويلة تسعى لإنجازها، وبدلاً من أن يكون عنوانها اليوم سأفعل كذا وكذا، تصبح غدا ثم غدا ثم غدا.

ويأتي اليوم وينتهي والقائمة تطول، من صلاة وقراءة وزيارة صديق، والاطمئنان على زميل، وتنظيم الحجرة، وترتيب حاوية ملابسك، وتبقى أنت رهينة الانتظار.

يا بني آدم اعلم أنك أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك، ويوشك أن يذهب الكل!

إياك وقيود الانتظار، انتظار فرصة، انتظار حب، انتظار الوقت المناسب، "فاغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك،وحياتك قبل موتك" صدقت يا رسول الله. 



  • 1

  • Rahma Daigham
    لا تتسرع في الحكم علي يا صديقي.. فما زالت أعافر وأتعلم
   نشر في 03 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا