فضفضة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فضفضة

  نشر في 18 ماي 2019 .

                                                          فضفضة  

قرائى الأعزاء.....وأصدقائى الأقرب إلى قلبى.......

مرحبآ بكم من جديد......

هذا المقال سيكون فضفضه معكم أيها الأصدقاء.......

فنحن فى شهر رمضان الكريم, كل عام وأنتم جميعآ بألف خير وصحة وأفضل حال...........

هناك ظاهرة غريبة أصبحت أراها فى شهر رمضان فى السنوات الأخيرة, أن معظم الناس أصبحو يقولون إنهم لم يعودوا يشعروا بشهر رمضان الكريم مثل الماضى, يتساوى فى ذلك الكبار مع الصغار, فدعنا نفضفض معآ عن الأسباب التى من الممكن أن تؤدى إلى ذلك.......

- قلة بيوت العيلة الآن, فزمان كنا نشعر برمضان, حين كنا نسافر بعد إنتهاء الإمتحانات إلى البلد, ويبدأ شهر رمضان الكريم, وكل أفراد العيلة المنتشرون فى كل مكان, يأتون إلى بيت العيلة لنفطر معآ أول يوم برمضان, وهذا كان شيئآ مقدسآ, أما الآن, فالكثير أصبح لا يلبى دعون التجمع تلك, إما أن يكونوا مسافرون خارج البلاد, أو البعض الذى يعمل بدوامين عمل, أى يعمل طوال اليوم, وليس لدية أى وقت للعزومات, وطول فترة الإمتحانات, فالصغار الآن مشغولون بالمذاكرة, ليس لديهم وقت للتجمع واللعب مع أقاربهم من عمرهم, فالكل يدور فى عجلة الحياة, والعلاقات الإجتماعية لم تعد قوية كما السابق...........

- غلاء المعيشة, فبعد أن كان الجميع يعزم الجميع, من الأقارب والجيران والأصدقاء, قل ذلك بصورة ملحوظة جدآ, لأن جميع السلع الأن أصبحت غالية الثمن جدآ, فالبكاد تتدبر ربة المنزل إحتياجات منزلها, فمابالك بعزومة تكلفها ميزانية عدة أيام قادمة تقتطعها من قوت أولادها......

- الكم الهائل من المسلسلات والبرامج الذى يغرق جميع قنوات التليفزيون, وقنوات التليفزيون التى أصبحت كثيرة جدآ, فنحن مواليد الثمانينات مثلآ, كان لدينا فى التليفزيون ثلاث قنوات فقط, وفى رمضان كان هناك مسلسل واحد الجميع يتابعة, مثل ليالى الحلمية, أرابيسك, لن أعيش فى جلباب أبى, بوابة الحلوانى, المال والبنون..........

وفوازير واحدة مثل نيللى وشريهان فقط.....

وبقية اليوم نقضية مع الأسرة, لكن الآن تقريبآ, التليفزيون لا يغلق أبدآ من بداية اليوم إلى نهايتة, مع أن هذا الشهر أصلآ للعبادة, أى لابد أن نقضية فى الصلاة والصوم وزيادة التقرب إلى الله وخاصة صلاة التراويح والتهجد, ولكن هذا أيضآ أصبح يقل عامآ بعد عام!

- الأنترنيت........الذى أصبح على كل الهواتف المحمولة تقريبآ, فتجد الصغار والكبار يحملون هواتفهم المحمولة والكل يعيش معة فى عالم منفصل, حتى وهم متجمعون معآ, فتجد مثلآ عائلة تزور عائلة ما, وبعد وقت قليل, تجد كل شخص أخرج هاتفة وعاش معة, ويسود الصمت وينقطع الحديث بينهم, حتى أفراد الأسره الواحدة, إذا تجمعوا معآ, تجد الزوج لا يفارق هاتفة يدة فى الوقت القليل الذى يقضية فى المنزل أصلآ, وكذلك الأبناء, إما على مواقع التواصل الإجتماعى مثل الفيسبوك وتويتر, أو الألعاب الإلكترونية, أى إنة حتى التجمع أصبح لا يجدى نفعآ, فى ظل غياب الحديث, وهذا ماجعل كل شخص وكأنة يعيش بمفردة, يعيشون تحت سقف واحد, ولا يعرفون شيئآ عن بعضهم البعض......

كل تلك الأسباب السابقة وغيرها أدت إلى هذة الحالة التى نشعر بها الآن, نحن لم نعد نستمتع بشهر رمضان الكريم كما السابق بسبب أنفسنا, فهيا بنا جميعآ نأخذ خطوة إيجابية ونبدأ بأنفسنا, وذلك بمقاطعة كل مايسرق الوقت مثل مسلسلات رمضان والهواتف المحمولة, ونقضى الشهر الكريم فى العبادة وزيادة قراءة القرءان الكريم, وياحبذا لو قررنا أن نبدأ حفظة, حتى ولو كل يوم صفحة واحدة, ونواصل ذلك بعد إنتهاء الشهر الكريم, ونرجع مثل زمان بالزيارات والتجمع, ولا داعى للتكلف الزائد والبهرجة فى العزومات, فالبساطة أفضل فى كل شىء, والشخص الذى تعزمة وشعرت بإنة ينظر إلى مستوى العزومة, فهذا لا تدخلة منزلك مرة أخرى, فنحن نتقابل لإننا نحب بعضنا البعض ونريد أن نسامر معآ ونتبادل أطراف الحديث مع بعضنا البعض, حتى لو أكلنا أرخص الطعام, أفضل شىء الصحبة الطيبة......

(أعتذر لأصدقائى من خارج مصر عن إستخدام بعض الكلمات من العامية المصرية)

كل عام وأصدقائى فى الأمة العربية الإسلامية جميعآ بألف خير وصحة


  • 1

  • هبه عبدالمنعم محمد
    انا هبة عبدالمنعم محمد, خريجة كلية الإعلام جامعة القاهرة, أهوى كتابة المقالات والقصص القصيرة والروايات, كما إننى أقرأ الكتب بنهم
   نشر في 18 ماي 2019 .

التعليقات

سهام سايح منذ 1 شهر
صدقتي والله
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا