الفراغ الروحي والعاطفي وادمان التواصل الالكتروني.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الفراغ الروحي والعاطفي وادمان التواصل الالكتروني..

  نشر في 27 مارس 2021 .

أربعة محادثات في نفس الوقت، نجيب هذا وذاك، وكأننا في نهم وجوع للتواصل مع من حولنا.كل هذا عبر شاشة صغيرة نقضي فيها وقت الفراغ. فراغنا الروحي والاجتماعي والعاطفة.هذا ليس نقدا سلبي للعالم الالكتروني. وإنما وخزة ابرة لمن يريد التغيير.اصبحت المشاعر تصل عبر شاشة، الحب، الغضب،الغيرة، القلق...

حين نحاول معاقبة أحدهم، نقرأ الرسالة ونترك له "vu" بدون كتابة اي جواب. وحين نحب احدهم نرسل له قلبا دون ان نعبر عن ذلك بإعلان بل مجرد رسوم او كلمات، تختصر معاني الحب . واصبحت بصمة الإصبع تدل على التشجيع او عدم الرغبة في التواصل معك بشكل كبير. فقد اصبحت القبلة والوردة والوجه المبتسم. كلها علامات للتواصل دون تعب.

اصبح بإمكاننا ان نخبر العالم عن احوالنا دون ان نتكلم، بمجرد ان نضع بعض الرسوم او الاحرف للتعبير عن مزاجنا. او صور تعبر عن سفرنا وتنقلنا من مكان لاخر. اصبح المرض صورة والسعادة صورة والغضب صورة والحب كذلك.

أصبحنا في عالم الصور دون ما الحاجة للكلمات التي تعبر عما بداخلنا. نعبر بها عن كل شيء ونطلب بها العطف والاهتمام واحيانا الابتعاد منا .

باتت عواطفنا الكترونية في عالم افتراضي، بل اصبحنا تحت تأثير العاطفة الالكترونية. فقد غاب عنا التعبير عن عواطفنا ومشاعرنا في الواقع واصبح كل شيء في عالم افتراضي لا غير.

الهذه الدرجة أصبح الواقع متعبا مؤلما  مرهقا. يجرنا لتدمير العواطف الحقيقية والعيش في اوهام العالم الافتراضي.. 


  • 4

   نشر في 27 مارس 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا