كيف تؤثر الإباحية على الدماغ مثل المخدرات؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف تؤثر الإباحية على الدماغ مثل المخدرات؟

الإباحية والفرد (3)

  نشر في 24 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2021 .

قد تبدو الفكرة مفاجئة وربما صادمة ولكن الإباحية تؤثر على الدماغ مثل التبغ والمواد المخدرة. أظهرت الدراسات أن الإباحية تحفز نفس المناطق في الدماغ التي تحفزها المخدرات المسببة للإدمان ، مما يجعل الدماغ يطلق نفس المواد الكيميائية. ومثل المخدرات ، تثير الإباحية مسارات في الدماغ تسبب تلك الرغبة الشديدة ، مما يؤدي بالمستهلكين إلى العودة وتطوير سلوك إدماني أكثر تطرفاً مثل مشاهدة صور إباحية أكثر تطرفًا وعنفاً.

ظاهريًا ، لا يبدو أن هناك الكثير من القواسم المشتركة بين التبغ والمواد الإباحية. يتم وضع أحدهم (التبغ والسجائر) على رف في السوبر ماركت لما له من آثار ضارة معروفة ؛ بينما الآخر (الإباحية) متاح على الانترنت. التدخين قد يصبح عادة مكلفة وباهظة الثمن بينما الإباحية فهي تُعرض مجانًا على الإنترنت.

فأين هو التشابه؟ داخل الدماغ.

إذا لم تكن جراح أعصاب ، فإليك هذا الشرح المبسط حول كيفية عمل الدماغ. في أعماق الدماغ ، هناك شيء يسمى "مركز المكافأة" [1]. تتمتع كل الثدييات بمركز مكافأة. وظيفته هو إنتاج المواد الكيميائية "الممتعة" في عقلك عندما تفعل شيئًا صحيًا ، مثل تناول الطعام اللذيذ أو القيام بتمرين منعش أو الاستمتاع بنزهة مع شخص تحبه [2]. إن "الانتشاء" الذي تحصل عليه من الاندفاع الكيميائي يجعلك ترغب في تكرار هذا السلوك مرارًا وتكرارًا [3]. خلق الله مركز المكافأة ليقوم بتحفيزك للقيام بأشياء من شأنها تحسين صحتك وكذلك استمرارية بقائك على قيد الحياة [4]. إنه نظام رائع .. عندما يعمل بشكل طبيعي!

المشكلة هي أنه يمكن خداع الدماغ.

عند استخدام مواد مسببة للإدمان ، فإنها تعطي الدماغ "إشارة خاطئة" [5]. بما أن الدماغ لا يستطيع التمييز بين المواد المخدرة والأنشطة الصحية ، فإن مركز المكافأة ينشط ويفرز المواد الكيميائية "الممتعة" مرة أخرى [6]، مثل مادة كيميائية مهمة تسمى الدوبامين. مما يجعل الدماغ يبدأ في تطوير الرغبة في الحصول على مكافأة وهمية [7]. طالما أن هناك الكثير من الدوبامين يطفو في الدماغ ، فإن الرغبة الشديدة ستستمر في التزايد ، وسيشعر المدمن بذلك الدافع الخارق للاستمرار في متابعة تعاطي المزيد من المواد المخدرة [8].

المواد المسببة للإدمان تختطف الدماغ وتقوم بخداعه حتى يعمل بطريقة مخالفة لما خُلق له. بدلا من تشجيع المستهلك على السلوكيات الصحية ، توجهه تلك المواد إلى استهلاك أشياء غير صحية ، بل يمكن أيضاً أن تكون خطيرة.

تريد أن تخمن من أيضا يستطيع فعل ذلك؟ الإباحية

وجد الباحثون أن المواد الإباحية على الإنترنت والمواد المسببة للإدمان مثل التبغ لها تأثيرات متشابهة جدًا على الدماغ [10]، وهي تختلف اختلافًا كبيرًا عن كيفية تفاعل الدماغ مع الملذات الصحية والطبيعية مثل الطعام أو الجنس [11]. 

فكر في الأمر. عندما تتناول وجبة لذيذة ، في النهاية ستشبع وستنخفض الرغبة الشديدة لديك وستشعر بالرضا والإكتفاء. لماذا؟ لأن دماغك يحتوي على مفتاح "إيقاف" مصمم ليعمل مع المتع الصحية الطبيعية. تتوقف خلايا الدوبامين عن الإفراز بعد الاستهلاك المتكرر لـ "المكافأة الصحية الطبيعية" (مثل الطعام أو الجنس) [12].

لكن المواد المسببة للإدمان تعمل على زيادة مستويات الدوبامين دون إعطاء الدماغ استراحة [13]. كلما زاد عدد الجرعات التي يتلقاها متعاطو المخدرات ، زاد الدوبامين في إغراق الدماغ وبالتالي تصبح دوافعهم أقوى في استمرار تعاطي المخدرات. لذلك يجد مدمنو المخدرات صعوبة كبيرة في الإقلاع بمجرد أن يتعاطوا أول جرعة. 

"تعاطي جرعة واحدة من المخدرات تتحول إلى تعاطي العديد من الجرعات ، أو حتى يمكن أن يضيع المدمن عطلة نهاية أسبوع كاملة في استهلاك المواد المخدرة" [14].

من برأيك تظن أن لديه القدرة على الاستمرار في ضخ الدوبامين إلى الدماغ إلى ما لا نهاية؟ نعم، الإباحية!

لقد عرف العلماء منذ فترة طويلة أن الرغبة الجنسية يمكن أن تزداد ببساطة عن طريق إدخال شيء جديد - بمعنى آخر، إن التنويع والتجديد يزيدان من الرغبة الجنسية [15]. هذا لأن الدماغ يستجيب للمنبهات الجنسية الجديدة عن طريق ضخ المزيد والمزيد من الدوبامين ، ويغمر الدماغ تمامًا كما تفعل المواد المخدرة [16]. و "التجديد" هو بالضبط ما توفره المواقع الإباحية على الإنترنت: بث لا نهاية له من الصور والفيديوهات التي تصل المستهلك بسرعة عالية ، بألوان زاهية ، 24/7. قبل أن يبدأ المستهلكون في الشعور بالملل ، يمكنهم دائمًا إعطاء أنفسهم دفعة أخرى من الدوبامين بمجرد النقر على شيء ما مختلف ، شيء أكثر إثارة وأكثر صدمة (بشاعة) من ذي قبل [17].

يتبع استهلاك المواد الإباحية نمطًا يمكن التنبؤ به للغاية يشبه بشكل مخيف استهلاك  المخدرات. 

بمرور الوقت ، مع المستويات المفرطة من "المتعة" والمواد الكيميائية، تجعل الدماغ يطور شئ من البلادة والتحمل (بمعنى آخر أن المدمن لم يعد يستمتع بذلك الفيديو القديم أو تلك الصورة). وهذا مشابه جداً لما يحدث في دماغ متعاطي المخدرات [19]. بنفس الطريقة، المدمن يحتاج في النهاية إلى المزيد والمزيد من الجرعات للحصول على المتعة أو حتى من أجل أن يشعر بأنه طبيعي ، وبالتالي فإن مستهلكي المواد الإباحية المبتدئين سينتهي بهم الأمر بالتحول إلى استهلاك إباحية أكثر تطرفاً للشعور بالمتعة مرة أخرى [20]. وبمجرد ترسيخ هذه العادة الإباحية ، يمكن أن يؤدي الإقلاع عنها إلى ظهور أعراض انسحاب مشابهة للأعراض الانسحابية التي تصاحب الإقلاع عن المواد المخدرة [21].

وأخيراً

هناك أخبار جيدة أيضًا .. حتى أولئك الذين لديهم عادات إباحية خطيرة يمكنهم التعافي واستعادة حياتهم. لقد فعلها الآلاف وإذا كنت تبحث عن موارد لنفسك أو لأحبائك. من الممكن الإقلاع عن الإباحية واستبدالها بالعادات الصحية. يمكن أن يبدأ الدماغ في التعافي، ويمكن لمستهلكي الإباحية استعادة القدرة على الشعور والاستمتاع بحياتهم مرة أخرى. والآلاف نجحوا بالفعل في العالم وعلى مستوى الوطن العربي مثل مؤسسة واعي التي تقدم الدعم والإرشاد مع برامج متعددة للعلاج وندوات ومسابقات ومحاضرات متعددة للشباب والفتيات والآباء في بيئة مناسبة. جزاهم الله خيراً كثيرا.

أنت لست وحدك يا صديقي، هنالك كثيرون من حولك ينتظرون أن يمدوا لك يد العون متى ما أردت! لا تستسلم وتذكر #أنت_لست_شخص_سئ


المصادر

[1] National Institute on Drug Abuse: The Reward Pathway. (2016). Retrieved from http://www.drugabuse.gov/publications/teaching-packets/understanding-drug-abuse-addiction/section-i/4-reward-pathway; Volkow, N. D., & Morales, M. (2015). The Brain on Drugs: From Reward to Addiction. Cell, 162 (8), 712-725. doi:10.1016/j.cell.2015.07.046; Pitchers, K. K., et al. (2013). Natural and Drug Rewards Act on Common Neural Plasticity Mechanisms with DeltaFosB as a Key Mediator. Journal of Neuroscience, 33 (8), 3434-3442. doi:10.1523/JNEUROSCI.4881-12.2013

[2] Volkow, N. D., Koob, G. F., & McLellan, A. T. (2016). Neurobiological Advances from the Brain Disease Model of Addiction. New England Journal of Medicine, 374, 363-371. doi:10.1056/NEJMra1511480; Zatorre, R. J., & Salimpoor, V. N., (2013) From perception to pleasure: Music and its neural substrates. Proceedings of the National Academy of the Sciences of the United States of America, 110, 2. doi:10.1073/pnas.1301228110; Hedges, V. L., Chakravarty, S., Nestler, E. J., & Meisel, R. L. (2009). Delta FosB overexpression in the nucleus accumbens enhances sexual reward in female Syrian hamsters. Genes Brain and Behavior, 8(4), 442–449. doi:10.1111/j.1601-183X.2009.00491.x

[3] Bostwick, J. M., & Bucci, J. E. (2008). Internet sex addiction treated with naltrexone. Mayo Clinic Proceedings, 83(2), 226–230. doi:10.4065/83.2.226; Doidge, N. (2007). The Brain That Changes Itself. New York: Penguin Books. (106-108).

[4] Berridge, K. C., & Robinson, T. E. (2016). Liking, Wanting, and the Incentive-Sensitization Theory of Addiction. American Psychologist, 71(8), 670-679. doi:10.1037/amp0000059; Berridge, K.C., & Kringelbach, M. L. (2015). Pleasure Systems in the Brain. Neuron, 86, 646-664. doi:10.1016/j.neuron.2015.02.018; Paul, P. (2007). Pornified: How Pornography Is Transforming Our Lives, Our Relationships, and Our Families. (75) New York: Henry Hold and Co.; Hyman, S. E. (2005). Addiction: a disease of learning and memory. American Journal of Psychiatry, 162(8), 1414-1422. doi:10.1176/appi.ajp.162.8.1414

[5] Stacy, A. W., & Wiers, R. W. (2010). Implicit cognition and addiction: A tool for explaining paradoxical behavior, Annual Review of Clinical Psychology, 6, 551-575. doi:10.1146/annurev.clinpsy.121208.131444

[6] Volkow, N. D., Koob, G. F., & McLellan, A. T. (2016). Neurobiological Advances from the Brain Disease Model of Addiction. New England Journal of Medicine, 374, 363-371. doi:10.1056/NEJMra1511480; Berridge, K.C., & Kringelbach, M. L. (2015). Pleasure Systems in the Brain. Neuron, 86, 646-664. doi.org/10.1016/j.neuron.2015.02.018; Volkow, N. D., & Morales, M. (2015). The Brain on Drugs: From Reward to Addiction. Cell, 162 (8), 713. doi:10.1016/j.cell.2015.07.046; Voon, V., et al. (2014). Neural Correlates of Sexual Cue Reactivity in Individuals with and without Compulsive Sexual Behaviors, PLoS ONE, 9(7), e102419. doi:10.1371/journal.pone.0102419; Georgiadis, J. R., & Kringelbach, M. L. (2012). The human sexual response cycle: brain imaging evidence linking sex to other pleasures. Progressive Neurobiology, 98, 49-81. doi:10.1016/j.pneurobio.2012.05.004

[7] Berridge, K. C., & Robinson, T. E. (2016). Liking, Wanting, and the Incentive-Sensitization Theory of Addiction. American Psychologist, 71(8), 670-679. doi:10.1037/amp0000059; Hilton, D. L. (2013). Pornography addiction—a supranormal stimulus considered in the context of neuroplasticity. Socioaffective Neuroscience & Psychology, 3, 20767. doi:10.3402/snp.v3i0.20767; Pitchers, K. K., et al. (2013). Natural and Drug Rewards Act on Common Neural Plasticity Mechanisms with DeltaFosB as a Key Mediator. Journal of Neuroscience, 33(8) 3434-3442. doi:10.1523/JNEUROSCI.4881-12.2013; Salamone, J. D., & Correa, M. (2012). The Mysterious Motivational Functions of Mesolimbic Dopamine. Neuron, 76, 470-485. doi:10.1016/j.neuron.2012.10.021

[8] Berridge, K. C., & Robinson, T. E. (2016). Liking, Wanting, and the Incentive-Sensitization Theory of Addiction. American Psychologist, 71(8), 670-679. doi:10.1037/amp0000059; Volkow, N. D., Wang. G. J., Fowler, J. S., Tomasi, D., & Telang, F. (2011). Addiction: Beyond dopamine reward circuitry. Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America, 108(37),15037-15042. doi:10.1073/pnas.1010654108; Doidge, N. (2007). The Brain That Changes Itself. (108) New York: Penguin Books.

[9] Hilton, D. L. (2013). Pornography addiction—a supranormal stimulus considered in the context of neuroplasticity. Socioaffective Neuroscience & Psychology, 3, 20767. doi:10.3402/snp.v3i0.20767; Kauer, J. A., and Malenka, J. C. (2007). Synaptic Plasticity and Addiction: Nature Reviews Neuroscience, 8: 844-858. doi:10.1038/nrn2234; Doidge, N. (2007). The Brain That Changes Itself. (106-109) New York: Penguin Books; Hyman, S. E. (2005). Addiction: A Disease of Learning and Memory. American Journal of Psychiatry, 162(8), 1414-1422. doi:10.1176/appi.ajp.162.8.1414

[10] Voon, V., et al. (2014). Neural Correlates of Sexual Cue Reactivity in Individuals with and without Compulsive Sexual Behaviors, PLoS ONE, 9(7), e102419. doi:10.1371/journal.pone.0102419; Pitchers, K. K., et al. (2013). Natural and Drug Rewards Act on Common Neural Plasticity Mechanisms with DeltaFosB as a Key Mediator. Journal of Neuroscience, 33(8), 3434-3442. doi:10.1523/JNEUROSCI.4881-12.2013

[11] Park, B. Y., et al. (2016). Is Internet Pornography Causing Sexual Dysfunctions? A Review with Clinical Reports. Behavioral Sciences, 6, 17. doi:10.3390/bs6030017

[12] Volkow, N. D., Koob, G. F., & McLellan, A. T. (2016). Neurobiological Advances from the Brain Disease Model of Addiction. New England Journal of Medicine, 374: 363-371. doi:10.1056/NEJMra1511480

[13] Volkow, N. D., Koob, G. F., & McLellan, A. T. (2016). Neurobiological Advances from the Brain Disease Model of Addiction. New England Journal of Medicine, 374: 363-371. doi:10.1056/NEJMra1511480; Volkow, N. D., & Morales, M. (2015). The Brain on Drugs: From Reward to Addiction. Cell, 162 (8), 712-725. doi:10.1016/j.cell.2015.07.046; Yanofski, J. (2011). The Dopamine Dilemma—Part II. Innovations in Clinical Neuroscience, 8(1), 47-53. Retrieved from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3036556/

[14] Berridge, K. C., & Robinson, T. E. (2016). Liking, Wanting, and the Incentive-Sensitization Theory of Addiction. American Psychologist, 71(8), 670-679. doi:10.1037/amp0000059

[15] Dewsbury, D. A., (1981). Effects of novelty of copulatory behavior: The Coolidge effect and related phenomena. Psychological Bulletin, 89(3), 464-482. doi:10.1037/0033-2909.89.3.464; Wilson, J. R., Kuehn, R. E., and Beach, F. A. (1963). Modification in the sexual behavior of male rats produced by changing the stimulus female. Journal of Comparative and Physiological Psychology, 56, 636-644. doi:10.1037/h0042469

[16] Negash, S., Van Ness Sheppard, N., Lambert, N. M., & Fincham, F. D. (2016). Trading Later Rewards for Current Pleasure: Pornography Consumption and Delay Discounting. The Journal of Sex Research, 53(6), 698-700. doi:10.1080/00224499.2015.1025123; Banca, P., et al. (2016). Novelty, conditioning, and attentional bias to sexual rewards. Journal of Psychiatric Research, 72, 91-101. doi:10.1016/j.jpsychires.2015.10.017

[17] Park, B. Y., et al. (2016). Is Internet Pornography Causing Sexual Dysfunctions? A Review with Clinical Reports. Behavioral Sciences, 6: 17. doi.10.3390/bs6030017; Negash, S., Van Ness Sheppard, N., Lambert, N. M., & Fincham, F. D. (2016). Trading Later Rewards for Current Pleasure: Pornography Consumption and Delay Discounting. The Journal of Sex Research, 53(6), 698-700. doi:10.1080/00224499.2015.1025123

[18] Satinover, J. (2004). Senate Committee on Commerce, Science, and Transportation, Subcommittee on Science, Technology, and Space, Hearing on the Brain Science Behind Pornography Addiction and Effects of Addiction on Families and Communities, November 18.

[19] Pitchers, K. K., et al. (2013). Natural and Drug Rewards Act on Common Neural Plasticity Mechanisms with DeltaFosB as a Key Mediator. Journal of Neuroscience, 33(8), 3434-3442. doi:10.1523/JNEUROSCI.4881-12.2013; Angres, D. H., & Bettinardi-Angres, K. (2008). The Disease of Addiction: Origins, Treatment, and Recovery. Disease-a-Month 54, 696–721. doi:10.1016/j.disamonth.2008.07.002; Doidge, N. (2007). The Brain That Changes Itself. New York: Penguin Books; Paul, P. (105). Paul, P. (2007). Pornified: How Pornography Is Transforming Our Lives, Our Relationships, and Our Families. New York: Henry Hold and Co. (75).

[20] Banca, P., et al. (2016). Novelty, conditioning, and attentional bias to sexual rewards. Journal of Psychiatric Research, 72, 91-101. doi:10.1016/j.jpsychires.2015.10.017; Zillmann, D. (2000). Influence of Unrestrained Access to Erotica on Adolescents’ and Young Adults’ Dispositions Toward Sexuality. Journal of Adolescent Health, 27(2), 41–44. doi:10.1016/S1054-139X(00)00137-3

[21] Angres, D. H., & Bettinardi-Angres, K. (2008). The Disease of Addiction: Origins, Treatment, and Recovery. Disease-a-Month, 54, 696–721. doi:10.1016/j.disamonth.2008.07.002; Doidge, N. (2007). The Brain That Changes Itself. (106-107) New York: Penguin Books; Berridge, K. C., & Robinson, T. E. (2002). The Mind of an Addicted Brain: Neural Sensitization of Wanting Versus Liking. In J. T. Cacioppo, et al. (Eds.) Foundations in Social Neuroscience . Cambridge, Mass.: MIT Press. (565–72).

[22] See, e.g. Your Brain on Porn. (2010, December 5). Rebooting Accounts. Retrieved from https://yourbrainonporn.com/rebooting-accounts; NoFap. Success Stories. Retrieved from https://www.nofap.com/forum/index.php?forums/success-stories.24/

[23] "How Porn Affects The Brain Like A Drug" (2017) Retrieved from https://fightthenewdrug.org/how-porn-affects-the-brain-like-a-drug/



  • 2

   نشر في 24 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا