هل تتقبل نقدي؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل تتقبل نقدي؟

  نشر في 04 يناير 2017 .

أيها القاطن هذا الوطن مهما علا منصبك أو مجردا مهما اغناك ثرائك أو اخجلك فقرك مهما زاد تدينك أو نضب في قلبك مهما عزك علمك أو ذلك جهلك ......

هل ستقبل نقدي أم تنفر مني ؟

هل تسمع صوتي أم تصم أذنك ؟
هل تحترم رأيي أم تحقرني ؟
هل ستضع الاصفاد في يدي أم ستقطع لساني ؟
هل تعد لي خطواتي أم تحدد اقامتي ؟
نحن في النهاية خارج الهامش لأن البعض بل الكل ينفرد برأيه دون أن يفكر لحظة في الرأي الآخر بعد سماعه منه .
للأسف نتشدق بحرية التعبير والهلث وراء التغيير ويكمن بداخلنا بل متوغل في عروقنا ثقافة عدم قبول الآخر مهما اختلف جنسه أو لونه أو دينه أو انتمائه علي أرض واحدة .

كيف يرتقي الوطن ويزدهر هل بالرفقاء أم بالنفراء؟
هناك العديد والعديد من الاسئلة الفاضحة لحال أوطاننا والكاشفة لحكامنا والعارية لشعوبنا أمام حقيقة الكل يتواري منها بل يخذل من مواجهتها ألا وهي ثقافة النقد والانتقاد وهي أحد أسس الحوار المبني علي مبدأ قبول الآخر.

في النهاية وليست نهاية الحوار سواء يا من كنتم احرارا أو ثوارا وملئتم ميادين اوطانكم بهتافاتكم عيش حرية عدالة اجتماعية .

أي عيش نتذوقه الآن ؟

أي حرية نحييهاالآن؟
أي عدالة تنصرنا الآن ؟

أين تلك الأوطان وقد سلبت منا بشرزمة هدمت منازلنا وشردت اهلنا وحفرت بيوتنا قبورا لنا ورويت أرضنا بدمائنا ؟

أيها المواطن هل ستقبلني انسانا افني عمري بهذا الوطن أم دعني أبحث عن وطن آخر ؟



   نشر في 04 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا