تَحَوّلات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تَحَوّلات

مَوْج القناعات

  نشر في 13 يناير 2017 .

           تكوّنت بعض القناعات من صخورٍ راسيات ، فاستقت من قسوتها وتشبثت بها ، لا تهزّها الضغوط ولا الرياح العاتيات ، قاسية في بنائها ، صلبة في جزئياته ، حادّة في أطرافها ، صلدةٌ لا خلال فيها ، لا تقبلُ منك شيئاً ولا تترك لك شيئاً ، إن واجهتها أُغلق عليك ، وإن حاورتها لم تسمع منها إلا رجع صداك ، لا تدري هل بُنيت على تقوى من الله ، أو استقت من عقول مهداة ، هل مَحّصت أساسها ، وأحسنت اختيارها ، واستوصت بِبُناتها ، فكانت صلابتها محكمة ، وقناعاتها صائبة موفقة ، أم هي ردّات فعل متراكمة ، حكت الواقع الذي عاشته ، والمصاعب التي نقشته ، هذا جزءٌ من واقعنا العربي ، نقابل أمثلته في شوارعنا ومنتدياتنا ، في فضائياتنا أو على قراطيسنا .

         هُنا نلتفت عنه حفاضاً على وسطيتنا ، وعلى مسيرنا نحو الحقيقة المتجرّدة ، إلّا أنّنا نتواجه في أزقتنا المتناثرة ، بقناعات أُخرى بُنيت على ظهر موج ، تحركها الرياح فضلاً عن الأعاصير ، ليست لها قاعدة ، ولا معالم واضحة ، جذورها منعدمه ، ومبادؤها متميعه ، لا تعتمد عليها لرخاوتها ، ولا تستقي منها لتفرُقِها ، تتأثر ببيئتها في اللون والطعم والرائحة ، وتؤثّر فيها الدفُوع والخُلطة ، فهي تموج مع كل موجة ، وتنساق مع كل دَفعةٍ ودُفعة ، وتنحدر مع المسارات التي تُرسم لها ، فليس لك حوارُها ، ولا طايل من مواجهتها ، لأنّها في الحقيقة ليست مباديء ، بل سلعٌ تُباع وتُشترى ، وزنُها وقيمتها كزبدها ، خفّةً وتفرُقاً .

           وبين ذاك وذاك تستمتع في فضاء بقناعاتٍ غنّاء ، راقية في شعاراتها ، سامية في مبادئها ، تُظهر لك الحُسْن فتصافحه ، تأخذ منك وتعطيك ، تجادلك وتصالحك ، راسية في أخلاقياتها ، ومُتوشحة عدالتها ، صادقة في طرحها ، تتلقف المعطي ، وتتفاعل مع الجواب لتحقيق الصواب ، لا يعيبُها نقص لأنّها تصارح ذاتها : " رأيي صواب يحتمل الخطأ ، ورأيُ غيري خطأ يحتمل الصواب " .

        من هنا قلّب طرفك يمنة ويسرة ، سترى بوضوح الأول والثاني ، ستراهم في الثقافات ، والثورات ، والأحزاب والتجمعات ، ستراها في السياسة والحروب ، ستراها في الحبّ والكُرْه ، ستراها بين الشعارات وتولي المناصب بعد الانتخابات أو التعيينات ، ستراها حول الفقر الحياتي والغناء المفاجئ ، ستراها بوضوح لا ضبابية فيه ، لن تُجْهد نفسك في البحث عنها ، لأنّها يومياً على أرصفتنا الحياتية .

          و لعلّك أيّها الفطن تبحث عن الثالث وستجده ، فضع يدك بيده ، وابنوا بينكم لغة التفاهم ، وسيروا ، اختلفوا ولا تتخاصموا ، بيّنوا ولا تتقاعسوا ، محّصوا المبادئ وثبتوها وحافظوا عليها ، وتفحصوا الثقافات وخذوا الحقّ منها ولا تعلوا ، فالحقّ ضالّة النَبِهُ الفهيم .



  • alhajla
    كل حدثٍ له نَفَسٌ إيجابيّ ...
   نشر في 13 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا