من هم الظلاميون؟!.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من هم الظلاميون؟!..

وهم الإنسانية

  نشر في 25 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

عزيزي القارئ لقد خدعتك البشرية بوصفك بالإنسانية، فهي كذبة متوارثة عبر العصور، بهدف إخفاء الفكر الظلامي للبشرية. فأنت كبشري تميل للتصرف كملاك عندما تسلط عليك الأضواء، ولكن ما إن تخرج عن دائرة الضوء حتى تعود لطبيعتك الشيطانية، فالتصرف بطريقة مغايرة لطبيعتك هو قانون كوني يشمل حتى أصغر الأجرام الذي يتصرف بطريقة مغايرة لطبيعته عندما يكون تحت مجهر العلماء، فمثلا الرجل يتصرف مع المرأة أمام الناس بشكل محترم وما إن يختلي بها يتصرف بشكل منحرف، إذ طبيعته الظلامية توقظ فيه الذئب المفترس فيصير كالثور الهائج. إذن لماذا يتصرف البشر بإنسانية عكس طبيعتهم الظلامية؟ الجواب ببساطة، إنها طبيعة في الكائن المفترس، فهو يغوي فريسته بإنسانيته لترخي دفاعها لينقض عليها ويفتك بها. نعم، يقولون الإنسانية قبل الدين، ويقولون الإنسانية تجمعنا، ويقولون الإنسانية لا دين لها، يقولون .. ويقولون .. لكن ما وراء الإنسانية ظلمة النفس البشرية. فما الأضواء التي نزين بها بيوتنا ومدننا ليلا إلا محاولة منا لنخفي الظلام الذي فينا، وليس لأننا نخاف الظلام، لأننا مظلمون أصلا. فحيثما يوجد البشر تجد الظلم والشر، وما قصص الرجال الذين يتحولون إلى ذئاب أو مصاصي الدماء إلا محاولة لكشف المستور وتوثيق للجانب الخفي من القمر. فالإنسانية نور نار البشرية التي تحرق كل ما يقترب منها، ولقد اعترف بذلك الفيلسوف الشهير ممثل الفكر الإنساني المستنير عندما قال: "ما ألمسه يصير نورا، فحم هو ما أتخلى عنه، إني لهب لا محالة " وهذا يفسر لنا لماذا يرتكب البشر جرائم الاغتصاب والتعذيب والقتل ولماذا تقع الحروب ولماذا ينتشر الكذب والغش والاحتيال والكره والحقد، لأنها جزء من طبيعة البشر لدرجة جعلت الملائكة تصف البشر بالدمويين في قوله تعالى: ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ ). فيا أيها البشري اعلم أنك شر وما وصفك بالإنساني إلا محاولة لتناسي طبيعتك الظلامية فلا تظنن أن الظلامي هو المسلم الإرهابي أو الفكر الوهابي بل هو كل بشري ضلالي.



   نشر في 25 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا