التأدب في الاحتساب - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

التأدب في الاحتساب

سميرة بيطام

  نشر في 16 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

    كنت في حوار مع امرأة من معدن خالص يقطر صدقا و صبرا و احتسابا في زمن التحدي أن تتساءل قليلا عن إخفاقات الحياة و ضغوطاتها ، بل لتفصح عن الكثير مما مر عليها و هي سائرة على سكة التقدم نحو ذاك المرتفع من قمة الخوف ، تريد أن تهدأ نفسها و يطمئن قلبها ، و تريد أن تسمع صوتها لآخر نقطة من ارتداد الصدى غير قائلة للحقيقة المتعبة ..حقيقة أن كل ليس في مكانه كما و لابد أو ربما المسألة مسالة حظ ليس الا .

دعيني أحررك سيدتي من قيد الكلام ، دعيني أنقل صرختك التي كتمتيها بسبب خوفك من حضارتك أن تنقلب عليك و قد كتمت الكثير من المتاعب ، كم يشق علي أن انظر الى نزاعك مع قلمي و القيد يمنعك من الصراحة قائلة لي : حرريني من قيود العذاب و اليأس معا .

لن أخبرك عن طريقتي سيدتي في تحريرك بل انتبهي فقط لتموجات كلامي معك ، بجنب صفحاتي البيضاء التي ستنقلك الى رحلة اليقين و الاقتناع من أن بعض من مغامراتك الخاطفة و أنت في طريقك نحو هدف غير معروف و لا قدر غير مفهوم كانت رحيمة و فيها الكثير من الحكم و العبر ، و سنأخذ أمثلة منها .

اسمعي مني مختصراتي و انفضي عنك غبار الخجل و الخوف سيدتي فمثلك مقامه في هرم الصمود ليس بنازل الى أرض لا تسع أنفاسك محترمتي، كفكفي دموعك و ابتسمي من قلبك و ان خانتك صحتك في الاعتراف أنك غير قادرة ، ففضلا انتبهي و افهمي  ما أنا قائلة في تدرج الحرف و المعنى معا ..أشعلي شمعة الأمل من أمام أحرفي و استمتعي بلحن الأمل في هدوء ، و تخيلي نفسك في احدى هذه المواقف :

فقد لا تعينك ظروفك حال شدة مرت عليك و ابتعد الكل عنك و أنت في قمة مبارزتك للظلام : بسيطة استعيني بالله و لا تعجزي ، و استمري في تحدي الصعاب حتى تتجاوزينها باذن الله و بحنكة صبرك و حكمة قرارك في وقته المدروس ،تخلي عن اعتمادك على الناس ، اعتمدي على الله و على نفسك و انطلقي.

قد يطعنك القريب بغتة دون سابق انذار و كان وقع الألم كبيرا جدا فلم تتقبلي هذا الفعل : بسيطة قومي و ضمدي ألمك بيدك لتتعلمي كيف تسكتي بكائك بنفسك دون ملاحظ لك .

قد ينفذ مالك و أنت في قمة حاجتك لتسديد حاجاتك اليومية : بسيطة صلي على النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا و اعتكفي ليوم أو يومين صدقا طاهرا لربك و أنت تخشعين في صلاتك و أكثري الدعاء دون ملل .. سيمتلأ جيبك من حيث لا تدرين .

قد تذهبين لإجراء عملية جراحية و لم تجدي مرافقا يشجعك و يمسك بيدك وقت تستفيقين من التخدير : بسيطة اذهبي لوحدك بعد أن تصلي ركعتي حاجة و ادعي ربك أن يكون معك في كل خطوة ، سيسخر لك جراحا متواضعا و ممرضة طيبة و مريضة مثلك تجدين سريرها مقارب لسريرك في الغرفة و هي من ستنادي عليك لتسألك ان ما كنت تشعرين بالألم أم لا بعد الاستفاقة ..تشجعي فالله سيكون أقرب اليك ممن ظننت أنه الأقرب .

قد تتعثرين في مناقشة بالجامعة  و تجدين من يعطل  أكثر ممن يشجع : بسيطة استغفري الله كثيرا و تجاهلي قصدهم في ايذائك حتى تتجاوزي الأمر بغير شعور لا للوقت و لا للفعل..الله من يسهل و ليس البشر فاحسني التوكل عليه.

قد تطردين سيدتي من عملك و توقفين تعسفا و تبكين أسفا لسنوات التعب في الدراسة و الاجتهاد في العمل : بسيطة اعتبريها فترة راحة لجسدك و لذهنك و استغلي الظرف في قراءة القرآن و السعي نحو شيء آخر ما دام لك شهادات و لديك قدرات ، فالرزق لا ينتهي عند من ظننت أنه المكان الوحيد لعملك .

قد تشعرين بضعف كبير لكثرة الهموم و المشاكل و تبقين حبيسة أفكارك السوداء و لا تستطيعين التخلص منها : بسيطة ، خصصي لك ساعات للتسبيح و زيارة المرضى ، ستجدين نفسك أنك في مقام أدنى منهم في الابتلاء فتخجلين من نفسك و تعودين أكثر قوة شاكرة لله أنه كان  لطيفا معك في ابتلائه .

قد تشعرين سيدتي أنك في مجتمع ذكوري لا يؤمن بطموحك و لا بالتزامك و ينظر للباسك الشرعي نظرة رجعية أن فكرك قديم و لا يتناسب مع موضة العصر : بسيطة ابتسمي و لا تشرحي قناعتك لأحد ما دمت في رضى الله ، فرضى الله لا يشترى و لا يفسر لأحد .

ببساطة ، تعلمي أختي أن تقبلي ما أنت فيه بكثير من الرضى و أن تستعدي للتحدي بكل شموخ و رفعة رأس للسماء ، وجهي نظرك لمن يرى عزة نفسك و يسمع تلهف دعائك في الليل و الناس نيام ، ركزي على هذه العلاقة الرائعة بينك و بين خالقك و لا تهتمي لما يقال عليك في مجالس اللغو و النميمة ، ابتعدي قدر المستطاع عما يعكر مزاجك ، فديننا يأمرنا أن نعتزل ما يؤذينا و ليس أن نتحمله ، سيحي في الأرض و تأملي في جمال البحر و الشجر و الورد ، المسي بأناملك ذاك الابداع الذي يجعلك تتفوقين على مشاكلك و ظروفك بلمسة حنان من الطبيعة الصامتة ، ستدركين أن مشاكلك هي و الله كالسحاب عابرة، و عند استرجاعك لشريط الذكريات معها ستضحكين على نفسك أنك كنت تخافين أكثر مما كنت تواجهين الواقع كما هو .

عزيزتي ، الحياة لم تصفو للأولين حتى تصفو لنا ، ولم تؤتى على أطباق من يسر حتى تؤتى لنا ، ما فقدناه ليس لنا فيه نصيب و ما نلناه كان لنا فيه نصيب ، ما ضاع منا من صداقات و فرص و متاع ، كله كان لفترة زمنية محددة و انتهى أجلها معنا ، فلما الحسرة على ما لم يكن بالدائم ؟.

انتبهي لدينك و حسني علاقتك بربك فتلك و الله أكبر و أضمن صفقة تدوم و تطول و هي من ستخلد وجودك في الحياة ببصماتك الطيبة و المتواضعة ....اسعي في الحياة بأخذ أسبابها و لا تتحسري على ما لم تصلي اليه لأنها ببساطة لم يكن لك مقدار في  نيلها..و ما كنت تعتقدين أنه خير ربما كان شرا و لم تكوني تدرين ، لذلك لا تندمي ،لأن الله أدرى بالخير و الشر ..تقبلي الحياة ببساطة و لا تجزعي ،فالجزع من الضعف و المؤمن قوي مهما واجه من صعاب ، فنحن في  الأخير  راحلون و كل شيء منته ، فعلى ما البكاء و الكل زائل الا الله فهو الدائم الكريم في ملكه .

دمت بود .


  • 3

   نشر في 16 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

التعليقات

هدوء الليل منذ 3 سنة
رائع دكتورة .. صدقتي بكل حرف "انتبهي لدينك و حسني علاقتك بربك فتلك و الله أكبر و أضمن صفقة تدوم و تطول و هي من ستخلد وجودك في الحياة ببصماتك الطيبة و المتواضعة" . تحية احترام لحضرتكِ
2
د.سميرة بيطام
الوصال مع الله هو أصدق علاقة و أمتن فرصة للاستمرار
الشكر لك عزيزتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا