مرة واحدة أخيرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مرة واحدة أخيرة

  نشر في 13 يوليوز 2021 .

لا شيء أقسى على الروح من عناقٍ أخير

مرة واحدة تكتمل الضلوع و يجد كلُ ذي نقصٍ كماله

مرة واحدة تُختزَل الكلمات و تتعانق دقاتُ قلبين

مرة واحدة لا نحتاج إلى توضيحٍ أو شرح

العناقُ هو الشيء الوحيد الذي لا يُفسَر ولكنه يفسِر كلَّ شيء

مرة أخيرة ، هذه هي القسوة بعينها

مرة واحدة نجد كلّ شيء ثم نعود غرباءَ فلا نجد شيئاً على الإطلاق

لماذا كل الأشياء التي تكملنا تذهب في طريقها وتضيع أدراج الرياح

ربما لأن الله قضى أن يكون له وحده الكمال

لذلك وجب علينا أن نخاف كلما شعرنا أننا نكتمل

مع تلك النظرة التي تشعر فيها أن روحَك تتحرر وتخرج من سجنها و مع تشابك الأيدي الذي تشعر معه أن كل شيء في مكانه الصحيح و مع ذلك العناق الذي لا يحدث إلا مرة واحدة

يقولون أن الحب لا يحدث إلا مرة واحدة في العمر

ربما خانهم التعبير ..الحقيقة أنّ ذلك الحب الذي يسمونه الحب الأول والذي يأتي حين تكون قلوبنا غضة هشة طرية ظمآنة و يستقر في الروح و لا يتزعزع حتى وإن مرت السنون ، هذا الحب يأخذ كل شيء معه حين يذهب

يأخذ تلك البراءة التي يُقضى عليها فور ولادتها ، الأمان الذي كنا نظن أنه باقٍ .. تصبح بعده القلوب متوجسة مرتعشة ، تنزل الأقفاص و تُغلق الأقفال فيصبح أي حب بعدَه حب عابر

العناق و لمسة اليد و النظرة الحنون و الروح التي تخرج من مكمنها

كلها أشياء قُضي عليها ان تظل حبيسة العدد ١ الذي لا يصبح أبداً العدد ٢

ربما هو محظوظ ذلك الذي أحس هذه المرة الواحدة الفريدة اللذيذة الحزينة الأخيرة

على الأقل سيظل معه ذكراها فيحكيها لمن يهمه الأمر و ينصحه ألا يضيعها من يده أبداً

تلك المرة الواحدة الأخيرة . 


  • 1

  • آلاء عبد السلام
    يا قارئي لا ترج مني الهمس لا ترج الطرب .. هذا عذابي ، ضربة في الرمل طائشة وأخرى في السحب .. (محمود درويش)
   نشر في 13 يوليوز 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا