جزء من هذه الحياة مفقود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جزء من هذه الحياة مفقود

  نشر في 26 ماي 2020 .

ان كُنتَ باقياً على ذكرى مع أحد مفقود من الحياة وقد بات بجوار ربه وكان قد اهداك شيء ما؛ فأنت تعلم ان لهذه للذكريات وما يرافقها من مقتنيات مشتركة بينكم ملمس، يذكرنا بتفاصيل عشناها سوياً وأن لهذه المقتنيات مهما بلغت رمزيتها شعور حسّي جميل، وهو بعيد جداً عن الحزن وان لها ما يميزها ويقلل من صدى وحسرة افتقادك، بل ويجعلك مبتسماً وسعيداً.

وهذه المحفظة التي اهترأت شيئًا فشيئاً في جيبي وترحالي رغم محاولاتي الدائمة بالإعتناء بها على الدوام، الآن يبلغ عمرها معي في صباحات هذه الايام "اثنى عشر عام" هي ذكراي وهدية من صديقي الشهيد "بلال " زميل دراستي من الطفولة، اهداني إياها بدون مناسبة، وقد اسُتشهد خلال حرب عسكرية عام ٢٠٠٨ في قطاع غزة؛ وما يعينني على فقدانه دون ألم الفقد، أنه حوى طيبةً وصفاء ومحبة في قلبه لم أرى مثيلها في كُل من عرفت، وان أمُنيته البريئة كانت قبل بلوغه سن البلوغ هي لقاء ربه شهيداً، وقد كان ما تمناه، وكأن الله يعلم ان مثله لا يستطيع العيش في دنُيانا، فصباحك خير وسلام وحب وطمأنينة من قلبي لك (ولذكراك الجميلة) و على ثراك الطيب الذي يحوى بين كل حبة وذرة فيه شاب احسبه من خيرة شباب الارض فطيب الله هذا الثرى المبارك.


  • 9

   نشر في 26 ماي 2020 .

التعليقات

و رحل الأمل منذ 2 أسبوع
ربنا يرحمه ويغفر له
2
آيــة سمير منذ 4 أسبوع
غمرت قلبي بالجمال الرقيق ذلك الذي حزنه .. ليس من اكتئاب لكنه مثقل بهيمنة الجمال.. تحياتي لصديقك و لك و للمحفظة ..
1
مقال جد مؤثر. يحمل رسالة و مشاعر راقية.
رحم الله صديقك، و طوبى له أن نال الشهادة التي تمناها. و ادعو الله أن يرزقنا حسن الخاتمة أجمعين و يجمعنا بمن نحب في دار البقاء في جنة الخلد مع النبيئين و الصديقين و الشهداء.
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا