سلآم أخير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سلآم أخير

  نشر في 06 مارس 2020 .

إسمعوني جيداً الآن ، أمور غريبة تحدث الآن بي ، كل شيء يؤلمني بشدة ، ذهني يعصف بذكريات بعيدة جداً إنه يتناول أبعد الصور والأحدآث و أقدمها ، إن روحي تعود بالزمن للوراء كثيراً لشيء أبعد من الماضي ، تتوارى كوابيسي.. واحد تلو الآخر أمامي ، نظري في حالة تشوش الآن بالكاد أرى المكان و ما يحيطني ، إنني أحاول المقاومة بكافّة الطرق و لكن شيء ما هنا يسحبني بشدة إلى منطقة باردة و بعيدة تشبه شيء ما أعرفه و لم آراه من قبل، تقبّلني وجوه من أُحب و كأنهم في زيارة لي على الدور ، إنني أرى في ظلام عيني وجوه أشخاص عزيزة جداً لكنها سرعان ما تتلاشى قبل أن أحاول لمسها أو أن أُحادثها ، أشعر و كأنني في سباق مع الزمن الآن و كأن كل الوقت عبارة عن ثوانٍ لا وجود لدقائق أو ساعات هنا و كأنني أحاول قول كل ما أريد ب ومضة و جزء من الثانية يكاد يقتلني الصداع و أرى نفسي هاربة مني و من كل شيء حتى أنني لا أستطيع اللحاق بالأحرفِ هنا و لا يبدو أنني قادرة على وضع الفواصل بين كلماتي لأنني أشعر بالتلاشي أشعر بالبرد و الارهاق، إنني أتذكر كل حديث بيني و بين أحبائي ، لي شخص مفضل فقدتهُ منذ ثانية في مخيّلتي ، كل شيء هنا يحدث دون إذني حتى جسدي و ما فيه ، كل شيء يتصرف من نفسه رغما عني ، استطيع أن أجزم بأنني عاجزة عن ايقاف هذا المشهد إنه يتكرر و يتجدد في نفس اللحظة ، كانت غايتي النوم و لكن النوم أتى على شكلٍ جديد شيء كالحقيقة و السباق ، أشعر بدنو شيء لا أرغب به شيء كالظلام الحالك ، أشعر بضيق المكان و كأني بين أضلع صدري لا في سريري، كأنني مقيدة هناك ، لا أستطيع أن أُطيل هذا الحديث أكثر فالوقت يداهمني و لا أمتلك الكثير منه ، إنني أستهلك كل ثانية هنا بسرعة و تستهلكني الثواني بسرعة أكبر، لا يسعني الحديث هنا ولا شيء ، كل شيء يبدو لي بغاية الدهشة والسرعة ، تمر جميع التفاصيل أمامي هكذا و تصطدم بي لتقطع أنفاسي، يثير اهتمامي شيء ، أنني لا أستطيع تذكر التفاصيل الجميلة ، كل ما يرمي بنفسه أمامي سيء ،تفاصيل موحشة فقط ، إنني أتذكر كل كلمة وددت قولها يوما ولم أستطع ، كل شخص وددت قربه و لم أُبادر ،كل موقف وددت الفرار منه و لم أستطع وكل شيء ندمت على فعله و عدم فعله ، ليس بإمكاني تحديد مكاني الآن فأنا أسافر لأكثر من زاوية و شارع و منطقة و سماء بوقت قصير جداً و الأسوأ أنني لا أحلُم ، لا أعلم ما إن كان حديثي شيء يُفهم ولكنني أتجاوز كل ذلك بفضل اختراق الأحداث كياني و عقلي ، و كأن شيء ما يتحدث بدلاً عني ، إنني لا أشعر بالتعافي ، أشعر برغبة شديدة بإحتضان كل من أحببت يوماً،و أرغب بالإعتذار عن كل شيء أخطأت به أو حتى كنت على حق به ، أفقد السيطرة تدريجيا و يزيد ألم رأسي أضعاف بين رمشة و أخرى، حسنا .. الوقت ينتهي و معه أنا ، لا يسعني أن أقول سوى كم وددت لو أنني أبقى قليلا كي أرجع للوراء و أعيد ترتيب كلماتي مع أشخاصي المفضلين و أعيد كل لحظة جميلة كي أُقبّلها قبل الرحيل ، تخيّلو كما لو أنكم تتجمدون الآن و توقفون الزمن فجأة ! تخيلوا كم من لحظة سعيدة ستفسد و كم من لحظة حزينة ستنجو ! هكذا تماما أعيش الآن ، أتخيل بأنني لو كنت أخطط لشيء كإهداء وردة لمن أحب ، كيف سيتوقف كل شيء قبل أن أقدم هذه الوردة و كم أنه شيء مزعج... دعوني أكمل اللحظة ، أتخيل كأنني أخبر من أشتاقه بأنني مشتاقة و لكن يتوقف الوقت و لا أستطيع اللحاق بذلك و لم يعلم بأنني مشتاقة أنه شيء مخيف حقاً ، أتخيل كما لو أنني على وشك الوصول إلى مكاني المفضل ولكن توقف بي الطريق و انتهى المشهد ، كما لو أن أشياء كثيرة .. بقيت ناقصة و لم تكتمل ، هكذا يبدو الموت ، لن تفعل أي شيء من هذا طالما يتحرك الزمن بك ، لكنك حتماً سترغب جداً بفعله حين يتوقف الوقت و تقترب من الرحيل ، لذا لا تفرطوا بأحبائكم الآن ولا تبخلو بالاشتياق والاعتراف و لا تتراجعو عن اللحظات السعيدة ولا تترددوا في قول شيء يجول في صدوركم و عقولكم ، سأطلب الآن أشياء عشوائية و أتحدث بلا قواعد و قيود ، أخبروا عني .. أخبروا اولئك من أُحب بأنني أحبهم جدا جميعهم و بأن الوقت لايتسعني لإخبارهم بنفسي و أكملوا عني كل أمنياتي الناقصة و أحلامي المدفونة ، ابحثوا عنها في اشيائي الشخصية ، في رائحة عطري أو مشط شعري أو بعض من ثيابي التي أحب او حتى ورقة صغيرة بها ملاحظة قديمة شابت و امتلأت بالغبار، سأسامح كل شيء والجميع و اطلبوا عني السماح ، إنتهى دوري الآن سأذهب لقيلولتي التي ستأخذني قريبا إلى ما أبعد منها ..

كنتُ حبيسة في الأرضِ و الآن حرّة في السماء ، سلآم على كل شيء ❤


  • 5

  • Mais Soul
    الكتابة ليست مجرد ورقة وقلم وانما حوار بين الاحساس والصمت ، أكتب لأنني أشعر، لأنني.. أريد أن أحيا لا أن أعيش أو أنجو❤
   نشر في 06 مارس 2020 .

التعليقات

Safa منذ 2 شهر
اسلوب جميل
1
Mais Soul
روحك أجمل
رائع ميس الوصف عميق جدا
1
Mais Soul
شكرا لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا