عروس النيل في مصر الفرعونية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عروس النيل في مصر الفرعونية

  نشر في 19 أكتوبر 2020 .

ظهرت العديد والعديد من الاساطير حول الحضاره المصرية القديمة و حول معتقداتهم و من أهم هذه الاساطير التي حازت بشهرة واسعه خاصه في العصر الحديث هي عروس النيل فهناك من يزعم انها اسطوره وهناك من يزعم انها حقيقيه.

كان النيل عند المصريين القدماء اله الخير و كانوا يسعون دائما لارضاء هذا الاله وتقديم القرابين له وذلك لما يقدمه النيل لهم في حياتهم، نظر اليه المصريين بعين التقديس حيث حرص المصري القديم على طهاره ونظافة ماء النهر من كل دنس ومن يخالف هذه القوانين يتلقى عقوبه غضب الالهه في يوم الحساب ، استخدم المصري ماء النيل في اداء الطقوس الدينيه وفي غسل الموتى و يغتسلون أيضا من ماء النيل و لم يكن هذا الاغتسال لنظافة الجسد والملبس والمسكن فقط فهذا يمثل الرمز الفعلي اما الرمز المعنوي من ماء النيل هو طهارة النفس من كل شائبة.

عرف الكهنه و المصريون القدماء أهمية النيل و قدسوه و كانوا يرددون الاناشيد و الترانيم و ذلك كان تقديرا له و لأهميته و هناك نص يعود إلي عصر الدولة الوسطي يقول ( المديح لك يا حعبي، الذي يخرج من الأرض ، و يأتي ليعيد الحياة لمصر ).

هناك نص اخر و لكن يدعو فيه المصري النيل للفيضان حيث يقول ( يا مسبب الخضرة ليتك تأتي ، يا حعبي ليتك تأتي الي مصر يا خالق القرابين ، يا مسبب خضرة الضفتين لتعطي الحياة للناس و الحيوانات من منتجاتك من الحقول ، يا مسبب الخضرة ليتك تأتي ) .

مرت علي مصر فترة من الجفاف و النقص الشديد في منسوب مياه النيل مما أثر ذلك علي الاقتصاد المصري من حيث نقص في موارد الغذاء و غيرها لإعتمادهم علي مياة النيل كمحرك أساسي لعجلة الاقتصاد المصري آنذاك و لم يكن في ذهن ملك مصر في هذه الفترة اي حل لهذه المشكلة المدمرة حتي أشار احد الكهنة علي الملك بتزويج النيل و اذاع الملك هذا الخبر في جميع ارجاء البلاد و جاءت الفتيات الجميلات من جميع بقاع البلاد و كان يقوم الكاهن الاكبر باختيار اجملهن و يقوم بتزيينها و يجعل منها عروس جميله ومن ثم يقام حفل كبير و بعد ذلك تلقى البنت نفسها في النيل و هي سعيدة بلقاء حبيبها اله الخير ( حابي ) في العالم الاخر و استمر هذا التقليد علي مر السنين حتي جاءت سنة لم يكن هناك فتايات يمكن تزويج احداهن بإله الخير حتي وقع الاختيار علي ابنه ملك مصر فكان عليه الاختيار اما بالبقاء علي ابنته علي قيد الحياة و إما إرضاء اله الخير و تقديم ابنته عروسا له ، لم يستطع الملك الوقوف أمام الكاهن الاكبر و الآخرين من الكهنة و خضع لهم و وافق علي تقديم ابنته عروس النيل و لكن لخادمه الفتاة رأي آخر فهي لم تستطع التفريط بها فكانت تعتبرها ابنه لها فقامت بصنع عروس خشبية و أصرت علي إلقاء العروس الخشبية بنفسها في النيل و اختبأت الفتاة عند الخادمة و لكن مرض ابيها الملك و حزنه علي فقدها لزمه الفراش و ادي الي ظهور ابنته له فعندما رآها أمامه فرح كثيرا و استعاد صحته و قام بمكافأة الخادمة و قدم لها العطايا الثمينة و صاروا يصنعون العرائس الخشبيه و يلقون بها في ليلة الفيضان و لكن هذا الرأي ليس الوحيد كما ذكرت فهناك رأي منافي له تماما و أن عروس النيل ما هي إلا عباره عن اسطورة اختلقها المصريين من شده تقديسهم للنيل و قد استند الرأي المنافي علي أن اله الخير كان مزدوج الجنسين فكيف له أن يتزوج بالاضافه الي أنه لم يتم ذكر هذه الأسطورة في كتابات اي من المؤرخين فيما عدا المؤرخ القديم ( بلوتارك ) .

الحضارة المصرية القديمة كانت حضارة راقية تقدر قيمة النفس البشرية لم تكن لتضحى بأي نفس بشرية لأي معبود مهما علا شأنه و مكانته كما أن لو كانت هذه الاسطورة حقيقة لما اغفلتها النقوش و النصوص التي وردت من مصر القديمه وصورت مظاهر الحياه وتقاليد المصريين وانها لم تذكر حكاية عروس النيل ابدا و لكن يبدو أن الذي أوحي بإسطوره عروس النيل هو بسبب ما كان المصريون يلقوه في النيل من تماثيل ذهبية في عيد وفاء النيل .

بالرغم من ذلك عاشت هذه الأسطورة في وجدان المصريين و تناولها الأدباء و صناع السينما و مازالت تتردد كواقع . 


  • 2

   نشر في 19 أكتوبر 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا