ما بين الصمت و اﻹعتزال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما بين الصمت و اﻹعتزال

  نشر في 07 شتنبر 2017 .

يقول علي أبن أبي طالب رضى الله عنه "ﻳﺄﺗﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺯﻣﺎﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻌﺎﻓﻴﻪ ﻓﻴﻪ ﻋﺸﺮ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﺗﺴﻌﻪ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﺰﺍﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭ ﻭﺍﺣﺪﻩ بالصمت "

تعجبت كثيرا من هذه المقولة و كثيرا ما فكرت أنى لشخص أن يعتزل الناس ليعيش وحيدا و كيف يتسنى له فعل ذلك ! 

لم تمهلني اﻷيام وقتا طويﻻ للتفكر فيها فقد أثبت لي عيانا ما يقصد بها .

الصمت و ماأدراك ما الصمت و ما اجمل الصمت ؛ أتخذ الكثير منا الصمت منهاجا لحياته فأراح و إستراح.فأن ترى و تتفكر فيما حولك خير لك من ان تتفوه بالحماقات التي ﻻ تحمد عقباها ، فأصمت و دع عينيك تنطق ما ﻻ تستطيعه كلماتك ، فقد يكون الصمت ردا كافيا في الكثير من اﻷحيان . 

أصمت عن اﻹساءات و التجريح و النقاشات الحاده فردك عليها لن يفيدك و صمتك عنها سيكون رادعا لها و لغيرها ، فصدق برناردشو عندما قال أن الصمت قذيفة تسد فم السفيه !

 و أصمت حتى إن تحدثت تركت كلماتك وقعا ﻻ يفتى يتردد صداه و لكن إياك و الصمت عن الحق !

و ﻻ تنسى ان تعتزل بعض الناس ، ان تعتزل من يجعلونك مستهلكا ، من يكون وجودهم جرحا عوضا عن ان يكونوا بلسما ، من يستلذون بجرك الى القاع بدﻻ من دفعك الى اعلى الدرج ، من يجعلك وجودهم قربك محترقا متفحما بدﻻ من ان تكون مشتعﻻ منيرا و ﻻ تستبدلهم بمن هم بذات الطباع فالنار تبقى نار و إن تبدلت الجمرات !



  • ساره دكين
    كاتبه ، عاشقه للكتب ، شخصيه كﻻسيكيه في محاوله ﻷن اعرف نفسي اكثر فكما يقول محمود درويش " كيف تعرف في زحامك من تكون ! "
   نشر في 07 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا