"عدم احداث الضرر" هل تستطيع الأنظمة الصحية أن ترقى الى ذلك ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"عدم احداث الضرر" هل تستطيع الأنظمة الصحية أن ترقى الى ذلك ؟

الصادق جمال الدين الصادق

  نشر في 23 ماي 2019 .

الخلاصة

قطاع الرعاية الصحية مهم جدا في العديد من الدول ويواجه العديد من مشاكل الجودة والأداء وتؤثر بالتالي على جميع المواطنين .وقد ركزت الدراسات الأخيرة بشأن الأخطاء الطبية على مسألة السلامة في مجال الرعاية الصحية ولان هنالك العديد من اوجه التشابه بين قطاع الرعاية الصحية والقطاعات الاخرى فان هناك فرصة لقطاع الرعاية الصحية للتعلم من الصناعات الأخرى حيث هنالك العديد من التقنيات والممارسات لمنع الأخطاء أثبتت بالفعل قيمتها. ومن المهم والمفيد تشجيع المتخصصين في الرعاية الصحية على التعرف على القطاعات الاخرى

مقدمة

إن الإنفاق العام على الرعاية الصحية في ألمانيا وفرنسا وكندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا واليابان على الأقل 5٪ من إجمالي الناتج المحلي. شهد العقد الماضي اهتماما متزايدا بقضايا الرعاية الصحية مثل توسيع مظلة التأمين للحصول على الرعاية الصحية بجودة عالية مع تحمل التكاليف ، وقد نوقشت هذه القضايا في المحافل التشريعية والأكاديمية والمهنية ,, مثل دراسة معهد الطب بعنوان بناء نظام صحي أكثر أمانا , وتقرير المنظمة الدولية للهجرة، الذي يعبر عن هذه الجودة " نظام صحي جديد للقرن الحادي والعشرين " وتعتبر السلامة من اهم ابعاد الرعاية الصحية الفعالة والموجهة على المريض و ھي أهم المبادئ الموصى بها لتصميم النظم الصحية .

إدارة الجودة في مجال الرعاية الصحية

اعتمد النهج التقليدي لإدارة الجودة في مجال الرعاية الصحية على الترخيص والاعتماد واستخدام أساليب استعراض الرسم البياني. وعلى مر السنين شاركت العديد من المنظمات في تطوير ونشر هذه الآليات لضمان الجودة. وأبرزها اللجنة المشتركة ومنظمة الصحة العالمية، واللجان المعنية بالنشاطات المهنية والمستشفيات، والبرامج الطبية الإقليمية، وعدد من المنظمات الاخرى , بمعنى اخر هذه المنظمات تشكل العمود الفقري للهيكل التنظيمي لصناعة الرعاية الصحية , الجانب الإيجابي لهذا النظام هو أنه يوفر ضمانات للجمهور من حيث معايير الرعاية الصحية والحد الأدنى من الكفاءة من المتخصصين في الرعاية الصحية ويضمن على الأقل الحد الأدنى من مشاركة هؤلاء المهنيين في أنشطة إدارة الجودة . وتتمثل أوجه القصور فيه في أنه يستخدم العقوبة في حالات عدم المشاركة ، ويبدو أن الفرضية الأساسية هي أن الجزاءات ضرورية لضمان الجودة وكذلك انها لا تعزز التعلم كما ينطوي على الكثير من الأوراق، واستهلاك الكثير من الوقت والجهد مقابل الحصول على نتائج متواضعة

في ال 15 سنة الماضية كانت هناك العديد من الحالات التي استخدمت فيها مؤسسات الرعاية الصحية المبادئ التي تدرج في نموذج مراقبة الجودة الصناعية , وتعتبر هذه هي مبادئ الادارة الشاملة للجودة والتحسينات المستمرة لها والتي تم تنفيذها بنجاح في قطاع الصناعات التحويلية. وهذه المبادئ هي

1- العمل الإنتاجي

2- العلاقات مع العملاء و الموردون

3- تفادي عيوب الجودة

4- تجنب الاعمال الرديئة ذات التكلفة العالية

5- فهم الاختلاف يين العمليات هو مفتاح تحسين الجودة؛

6- النهج الحديث للجودة يرتكز بدقة على التفكير العلمي والإحصائي.

7- مدى مشاركة الموظفين أمر بالغ الأهمية

8- تستخدم إدارة المؤسسة ثلاثة أنشطة أساسية مترابطة هي: تخطيط الجودة، ومراقبة الجودة، وتحسين الجودة.

من الصعب التعميم حول اثار إدارة الجودة الشاملة في الرعاية الصحية من أمثلة معزولة على الرغم من ان المشروع الوطني عمل على تحسين الجودة في الرعاية الصحية وتوفير مجموعة من المشاريع التجريبية والتي شارك فيها 21 منظمة رعاية صحية والتي خلصت نتائجها بعد ثمانية أشهر من العمل الى الاتي :

1- يمكن عمل تحسينات الجودة في مجال الرعاية الصحية

2- وجود فرق متعددة الوظائف يساعد في تحسين عمليات الرعاية الصحية؛

3- البيانات التي جمعت كانت مفيدة لتحسين جودة الرعاية الصحية.

4- يمكن توفير التكاليف ذات النوعية الرديئة

5- من الصعب انشاء وثائق ثابتة

6- تنشأ احتياجات التدريب في وقت مبكر لاستخدام أنظمة الرعاية الصحية

7- منظمات الرعاية الصحية قد تحتاج إلى تعريف أوسع للجودة،

8- في مجال الرعاية الصحية، كما هو الحال في الصناعات الأخرى، تحسين الجودة هو أولا قبل كل شيء في أيدي القادة .

ويبدو أن هناك اثنين من الثغرات الرئيسية التي ارتبطت بهذه المشاريع وهي ان معظم الفرق عملت على عمليات دعم الأعمال والخدمات مثل مواعيد انتظار التعيينات وعمليات والتوظيف وتدريب الممرضات، وهنا كانت المشاكل مماثلة لمشاكل الجودة في الصناعات الأخرى .وهناك فجوة أخرى هي أن المشاريع لم تحاول تغيير الثقافات التنظيمية. ومن الواضح أن كلا الثغرات يجب معالجتهما من اجل الحد من الأخطاء الطبية أو القضاء عليها.

أخطاء في الرعاية الصحية

وفقا لتقرير المنظمة الدولية للهجرة الاخطاء هي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة. حيث تتسبب في معدل وفيات اكثر من غيرها من الاحداث مثل حوادث السيارات والسرطان و غيرها . وفي هذه الصناعات، لن يتم التسامح مع معدلات الخطأ هذه. ولا تحدث الاخطاء فقط في المستشفيات ولكن في مرافق الرعاية الصحية الاخرى، مثل مكاتب الاطباء ودور التمريض والصيدليات ومراكز الرعاية العاجلة والرعاية المقدمة في المنزل. ولسوء الحظ، لا توجد سوى القليل جدا من البيانات عن مدى المشكلة خارج المستشفيات.

فالأخطاء في الرعاية الصحية لا تتناسب مع التعريف و التصنيف المتفق عليهما. وهذا يشكل تحديا لانشاء التدابير لمنعها. على سبيل المثال، يعرف الخطأ بأنه فشل الإجراء المزمع إنجازه على النحو المقصود أو استخدام خطة خاطئة لتحقيق الهدف. يتم تعريف الخطأ الطبي من خلال الأحداث الضارة

* الاثر الجانبي الذي يعزى إلى الخطأ هو "حدث سلبي يمكن الوقاية منه". وتمثل الأحداث الضارة مجموعة فرعية من الأضرار العكسية التي يمكن الوقاية منها والتي تفي بالمعايير القانونية المستخدمة في تحديد الإهمال، أي ما إذا كانت الرعاية المقدمة لم تستوف مستوى الرعاية المتوقعة بشكل مقبول من الطبيب المؤهل لرعاية المريض وكذلك يتم توسيع تعريف الأخطاء الطبية إلى ما بعد الأحداث السلبية التي يمكن الوقاية منها والتي تؤدي إلى ضرر فعلي للمريض لتشمل أخطاء التي لم تحدث ، والتي تعرف أحيانا باسم "االاخطاء القريبة وهي اي حدث أو موقف يمكن أن يؤدي إلى حادث أو إصابة حتى وان لم يحدث ذلك، إما عن طريق الصدفة أو من خلال التدخل في الوقت المناسب. ويعرف الحدث السلبي غير القابل للتفادي بأنه حدث ضار ناجم عن مضاعفات لا يمكن منعها نظرا للحالة الراهنة للمعرفة.

الوقاية من الأخطاء في صناعات ألاخرى

1- التشديد و السيطرة على الوحدة في العمليات.

2- تبسيط العمليات ثم وضع المعايير وتعميمها والالتزام بها وجعلها شفافة للعمال

3- استخدام حلول فعالة وغير مكلفة

4- استخدام التقنيات الالية والمعلوماتية وتقنيات المحاكاة للحد من العيوب والاخطاء

5- العمل في شكل فريق متعدد التخصصات من اجل القيام بالاعمال وتحسينها وتطبيق الأساليب و إيجاد الحلول

6- وضع مقاييس معينة للكشف عن الثغرات والعمل على إصلاحها

7- العمل على إيجاد خطط لتحسين انجاز الاعمال

ما هو المختلف في مجال الرعاية الصحية؟

هناك بعض خصائص صناعة الرعاية الصحية التي تميزها عن الصناعات الأخرى ويمكن ايجازها بي النقاط التالية

* أنظمة الرعاية الصحية معقدة جدا من حيث العناصر المكونة لها على سبيل المثال، المرضى والأطباء وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية وهذه المجموعات لها تعريفها الخاص وصلاحيتها المختلفة في مجال الرعاية الصحية.

* من الصعب في نظم الرعاية الصحية إيجاد روابط دقيقة بين المدخلات والنتائج ولذلك، فإنه ليس من الممكن مثلآ دراسة بعض الحالات السريرية باعتبار ان النتائج تعتمد على التعاون من المرضى انفسهم .

* في مجال الرعاية الصحية، هناك اختلاف في المعلومات بين مقدم الرعاية الصحية والمريض. فقط المتخصصون مهنيآ يمكنهم تحديد طبيعة الرعاية المقدمة للمريض والحكم عليها ولا يمكن للمريض الحكم في ذلك .

* في العديد من مؤسسات الرعاية الصحية، هناك سلطة مزدوجة واحدة للطاقم الطبي والأخرى للموظفين الإداريين. ويؤدي ذلك إلى تعقيد اتخاذ القرارات المتعلقة بتصميم وتنفيذ مشاريع تحسين السلامة.

* المنظمات الصحية تشعر بالقلق إزاء التقاضي عن الإبلاغ عن الأخطاء الطبية. وهذا يحول دون مشاركة المعلومات ذات الصلة داخل المنظمات الصحية

* وفي صناعات أخرى مثل السيارات، يمارس العملاء الكبار ضغطا روتينيا على مورديهم من أجل التحسين المستمر للجودة والتكاليف. وهذا فقط بدٲ يحدث للتو في مجال الرعاية الصحية .

* اليات ومؤسسات البحث ونشر البحوث بشأن السلامة في مجال الرعاية الصحية لا تزال في مرحلة التطوير مما يزيد من الصعوبات في التقدم في المعرفة السريرية .

* هناك فروع قوية في منظمات الرعاية الصحية على أساس المهنة والتخصص، على سبيل المثال، الأطباء والممرضات والصيادلة. مصالحهم وتوجهاتهم الوظيفية لا تساعد نظام الرعاية الصحية.

انظمة تحسين السلامة في الرعاية الصحية

* تشجيع شركات التأمين للمستشفيات لأنشاء مبادرات السلامة وبذلك تنخفض المنصرفات حيث تحاول شركات التأمين الخاصة والحكومية خفض المبالغ المسددة.

* وضع نظام الإبلاغ السري لحماية سلامة المرضى.

* تطوير معايير جديدة لوضع العلامات تسلط الضوء على تفاعلات الادوية مع بعضها المشتركة والجرعات الصحيحة المتعلقة .

*الادخال الالي للأدوية الصيدلانية التي تجعل جميع المعلومات السريرية ذات الصلة بالمريض متاحة متى وأين ما طلبت .

تكنولوجيا المعلومات

تهتم بتنفيذ السجلات الطبية الإلكترونية للمواطنين تحت اشراف الحكومات.

النظام الإلكتروني يتطلب إدخال بيانات المريض كاملة، و يؤدي الى ازالة أوجه الغموض التي تنشأ عن المعلومات غير المكتملة أو الكتابة غير المقروءة. استخدام نكنلوجيا المعلومات في صرف الادوية يمكن أن يضمن توفير الدواء المناسب للمريض المناسب في الوقت المناسب. ويمكن لتكنولوجيا المعلومات أن تلعب دورا هاما جدا في منع حدوث أخطاء في توفير الرعاية السريرية نفسها، حيث ان السجلات الطبية الإلكترونية لديها القدرة على السماح لمقدمي الرعاية الصحية الحصول على المعرفة في الوقت المناسب من التاريخ الصحي للمريض وتحسين الرعاية السريرية.

خطوات في الاتجاه الصحيح

يؤدي استخدام نظام تكنلوجيا المعلومات في خفض اجمالي معدلات الخطأ بنسبة كبيرة ، ان طبق هذا النظام في جميع المستشفيات فسيكون برنامج مثالي لسلامة المرضى، ويجب ان يضاف برنامج تدريبي لاستخدام هذه الأنظمة الى الكتب المدرسية للأطفال ، كما يجب استخدام أنظمة المحاكاة لتدريب الكوادر الطبية خصوصا على التصرف امام الحالات الحرجة .

تم انشاء العديد من المبادرات الحكومية غير الحكومية بهدف قياس وتعلم وتحسين نوعية الرعاية بخلاف المبادرات التي طرحتها الوكالات الاتحادية ، وقد ركزت على ثلاثة ممارسات فيما يتعلق بسلامة المرضى ،

1- اعطاء أوامر الطبيب بالكمبيوتر.

2- التحويل من مستشفى لاخر عن طريق الكمبيوتر.

3- استعمال تكنلوجيا المعلومات في غرفة العناية المركزة

العيد من الأحداث السلبية حدثت سابقا في مجال ف مجال الرعاية بسبب نقص الإمكانيات ولكن اليوم لا يوجد نقص في المعرفة أو آليات لنشر تلك المعرفة. وقد تم توسيع إطار قطاع الرعاية الصحية ولكن كل هذا لا يمنع في الاخر من حدوث الأخطاء بصورة كلية.



   نشر في 23 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا