" الشمس كانت تشرق ليلا " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

" الشمس كانت تشرق ليلا "

أيضيعُ عبدٌ لا يفارقُ نُطقَه: يا حيّ يا قيوم إليك حياتي؟؟

  نشر في 09 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 نونبر 2019 .

أيضيعُ عبدٌ لا يفارقُ نُطقَه: يا حيّ يا قيوم إليك حياتي؟؟

إن أجسادنا ما هي الا أردية نلتحف بها لتبق أرواحنا دافئة ..نسترها من برودة الحياة؛ وفي وقت ما، فإننا سنخلع ذلك الرداء لنواجه حرارة الحقيقة، لنعود الى طبيعتنا؛ فهي أرواحنا..

ان الجسد لبالي.. آيل للزوال حتى أثناء حياتنا..جسد الانسان يتغير كتغير الفصول..فالجسد الآن هو جسد مختلف عن ذاك الذي كان موجودا قبل سنوات..لكن الروح ستبقى دون تغير ..نعم ستبقى ان ما فتئت تردد " يا حيّ يا قيوم إليك حياتي "

أسوأ تجربة يمر بها إنسان هي أن يتعرض لسرقة..واسوأ هذه السرقات هي سرقة الانسان لعمره, فهو يسرق عمره باللهو واللعب ناسيا أن لكل شيء نهاية..فيكون هو المسروق ويكون هو السارق...

في يوم ما شعرت بالأسى على ما فات..وباكتئاب في انتظار ما هو آت..وبت حائرا في حاضر ابحث فيه عن الذات..فقادني المولى الى بقعة فيها بركة وثبات..الى مكة , أطهر البقاع فيها ماء فرات...

ليست كل الاماكن تشعر فيها انك في حالة نفسية جيدة..بعض الأماكن تعاني من الاضطراب بمجرد أن تدخلها او حتى تفكر في عبورها..وبعضها تشعر فيها بميلاد جديد..عبق من النور يلف تقاسيم وجهك..يرخي اسداله على وجنتيك...تلك هي مكة..،بيت الله الحرام، هذا هو ضوء القمر الذي كان الهامي على الساحة الكبيرة يسكب في نفسي توقا الى عالم جديد , الى حياة جديدة الى ليل جديد !

رؤية بيت الله العتيق تبعث الحياة في الجماد، ويسمو بها الفكر، ويرتقي الخيال، وتبث في النفس الفرح والسرور،وترفعها عن الدنايا، وتميل بها إلى الجمال والكمال، فهي من عوامل الأدب للإنسان..

في بيت الله الحرام ,مؤلم ان نجهل ما تحويه اعماقنا من مناجم ونقضي حياتنا نعاني من فقر عاطفي او قحط حقيقي لكل معاني الحياة...
في بيت الله الحرام يقشعِّر الجسد وينتفضُ الفؤاد مَهابة وحبا وجَذلا وشعورًا آخرا لا يُوصف ...سبحانه رب العزة عما يصفون.."

عندما ترى الكعبة – وبلا شعور- ستتخلى عن كل فكرة تتعلق بالمستقبل , و عن كل فكرة تخص الماضي ,ستهمل كل صورة و كل تجريد , و تعيش الحاضر , في تلك اللحظة ينبثق الاستغراق !

في ذلك المساء , كانت السماء تضحك , على الرغم من نشيج الغيوم , ولم يكن احد معي , كنت أحاول أن أمسح دمعة تدلّت من عيني , عندما مرّت غيمة ما.. وعفرت الهواء والمطر بالضجيج , ومزقت أصابعي المتعانقة , حبّاً و.. خوفاً..وعزلة!!
في مكة – فقط في تلك المساءات – الشمس كانت تشرق ليلا !!



  • 5

  • DALLASH BAKEER
    سلام على اكتفائي القرب من أحد، سلام علي وعلى اكتفائي ، أصبحت افضل صداقة الكتب ، فهي تعط دوما ولا تطلب شيئاً.. اصبحت أبحث عن الحقيقة في أفواه المواقف..
   نشر في 09 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 نونبر 2019 .

التعليقات

هدوء الليل منذ 4 يوم
أسوأ تجربة يمر بها إنسان هي أن يتعرض لسرقة..واسوأ هذه السرقات هي سرقة الانسان لعمره, فهو يسرق عمره باللهو واللعب ناسيا أن لكل شيء نهاية..فيكون هو المسروق ويكون هو السارق...
احسنت اخي .. كلام رائع ويلامس القلب . هنيئاً لك زيارة بيت الله الحرام فــ هي امنية لدى الكثيرون ... تحياتي
1
DALLASH BAKEER
الحمدلله رب العالمين..سررت بمرورك اختي الفاضلة الكريمة
إيمان منذ 6 يوم
رووووووعة.....
3
DALLASH BAKEER
نحن ارواحنا النقية ..وما أجسادنا الا تلك الفوهة التي ننظر من خلالها إلى العالم السيء
دام حضورك اختي الفاضلة الكريمة
إيمان
ليس كل العالم سئ... وليست كل الأرواح نقية
DALLASH BAKEER
الأرواح بطبيعتها خلقت نقية ..ونحن من نبقيها ناصعة البياض ونحن من ندنسها ...
إيمان
ولم يخلق العالم بطبيعته سئ... نحن من نسئ إليه أو نجعله مثاليا...
DALLASH BAKEER
احسنت هذا ما قصدته فعلا ...شكرا لك اختي الفاضلة الكريمة
DALLASH BAKEER
ربي يحفظك اختي
Ahmed Mahmoud منذ 6 يوم
"لكل واحد منا شروقه"
ساعة شروق...سينعم القلب بدفئ الشمس... و تأنس الروح بنور القمر
ساعة شروق... سنبتسم وسط ظلام الحياة... لضياء الحق الذي ملأ القلب لساعات
ساعة شروق... ستغمض الأعين المتعبة... و سنرتمي في حضن المجهول بسعادة
ساعة شروق.... سنودع عالما كثير الضجيج و الازدحام... و لن تبقى سوى "لك الحمد يا رب " على اللسان...

كتبت فلامست وجع القلب و طموح الروح... جعلنا الله ممن يزورون بيته و ينعمون من نفحات تواسي شوق اللقا ء.
دام نبض القلم و الكلم أستاذ ماهر
2
DALLASH BAKEER
من يمنع الماعون ينحر نفسه..والكفر ولى من ألف إلى تاء
تبت يدا من لا يوحد ربه..تبت يدا من باء بوزره وناء اهم إرجاء
بالعصر جاء يهمز فيله..وقريش في صخب وتيه وضراء
دام حضورك
Ahmed Mahmoud
بين الصفا و المروة هاجر تبحث عن قطرة ماء
فجر الله لها عينا تشرب من غير شقاء
إبراهيم صدق الرؤيا و إسماعيل لأبيه كان فداء
الله الله لا يخيب عبدا لربه استسلم من غير عداء
و زكريا أن دعا ربه بكل رجاء
و مريم أن أهداها الله لما صبرت عيسى من الأنبياء
و محمد ..... محمد إذ ذكرته لم تنم عيوني من البكاء
ختم الرسل بالهدى و الحلم و الأمل جاء
يا ربي اجمعنا به في الفردوس حيث يطيب اللقاء

شكرا لإبداعك أخي و ما تحمسنا إليه من الكتابة. تقبل مشاركتي لك
DALLASH BAKEER
صدح الآذان في مكة ..فامتلأ الكون نقاء وصفاء وضياء
أتممت قصيدتي لأبي القاسم..أسميتها القصيدة العصماء
DALLASH BAKEER
انتظرها اخي محمد ...القصيدة العصماء
Ahmed Mahmoud
في ذكرى مولده تهيج أشواقنا إليه
فدعنا نستمع لقصيدتك "العصماء" لعلنا نرنو إليه

كنت في انتظار شيء من هذا القبيل ههه كنت متأكدا أنك ستكتب له "صلى الله عليه و سلم"
DALLASH BAKEER
ابشر غدا انشىرها اخي احمد....غالي والطلب رخيص
Ahmed Mahmoud
دائما عند وعدك أخي. سأنتظرها بإذن الله. دمت بخير

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا