مشجبٌ وقضيّة ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مشجبٌ وقضيّة !

  نشر في 20 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 ماي 2016 .

للأبيّ قضية يتخذها كمشجب ، وفي ضميره النابض مشجب يعلّق عليه أكثر من قضية ..

هو هكذا دوما ، يقتات على قضيته ليعيش، يعلق عليها همومه و تنهداته الهزيلة واستفاقات صباحاته الشاحبة ، يتوشح بصبر همومها الثقيلة وجراحها الغائرة تماما كما يتأبط انتصاراتها ، يضبط حياته على إيقاعاتها المتسارعة ، يهرب منه إليها ويرتديها كمعطف لترد عنه صقيع الفراغ وهجير الحياة..

وقد يحدث أن تهترأ القضية ، فلا يخلعها قبل أن يهترأ تحتها ، ذلك لأن ما بينهما ميثاق وجود متبادل وعهود فداء ووفاء وفناء ، ولابأس حينها أن يرتدي أكثر من قضية مادام في مشجب ضميره متسع كاف من الإنسانية والإباء..

وللانتهازي أيضا مشجب وألف قضية ، غير أن ولاءه لا يكون إلا لأنانيته ونفعيته الهابطة ، فهو يجيد ارتداء القضايا وخلعها دون عناء أو ضجر وذلك حتما بما تقتضيه مصلحته المقدسة وتسلقه الحثيث..

وأما الفارغ ، فلا مشجبٌ ولا قضية ، ولا حياة ولا كفاح ، لا ابتسام ولا بكاء، بلادة مطلقة، روتين قاتل ، وجمود مميت ..بل هو مجرد أسمال بالية مشنوقة على مشجب الضياع..

فأيّ هؤلاء أنت ؟!

كن أيّا ما تكون ، فقط لا تنس أن تكون مشجباً أو حتى أن تكون قضية..!


  • 5

   نشر في 20 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا