وداعا يا رفيقي الرقيق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وداعا يا رفيقي الرقيق

وداعا يا مظفر النواب

  نشر في 27 ماي 2022 .

وداعا يا رفيقي الرقيق

وداعا يا مظفر النواب /

حمود ولد سليمان

"غيم الصحراء"

مظفر الشعر والحزن

سأقول أني :

قطفت من حزنك كل الأزهار

وأني يوم عرفتك

عرفت أن ماء الشعر من دجلة يجري

وأنك كنت كل الأنهار

وأني عرفتك في الجزائر

مثل سعدي يوسف طائرا أخضرا

يشدو الحب لفلسطين

ويغني للأرض السلام

وأنك كنت أجمل نورس

" صاحب روحي

في الزمن المبتلي "

وأنك

في مراقي الخلود

ارتقيت بالشعر والحزن

*******

يوم عرفتك أحببت البصرة

وأطفال البصرة ونساء البصرة

وتمر البصرة ونهر البصرة .

يوم عرفتك رأيت

كل المباهج في البصرة

وكل القصائد تجيء من البصره

وكل العمر يفضي إلي البصرة

*******

يوم عرفتك عرفت الحزن العراقي

العريق .

عرفت عذاب الشعب

ورأيت عذاب الشعر

عرفت كم يكابد الشاعر الخرافي ليجلس علي بساط الفتوة

متوجا بعرش المجد

*********

يوم عرفتك كنت تعزف الوتريات

في خفق الرؤي آخر النهار

كانت أوتارك حروفا من ذهب ومن نار

وكنت أختلي بها عندما تحاصرني الخيول

في ليل الأشجان

وفي ساعاتك الجذلي التي تلتقي فيها بربات الشعر

كنت أسمع اصوات شاطئك ،

وأنت تسند ظهرك للريح

تستنجد البحر

وتسأل عروس السفائن .عن نورس الروح ؟ .

********

مظفر الشعر والحزن

يا رفيقي الرقيق في سفر الريح

بعدك :

"من يعلل الروح بعليل الرياح

علي أنقة الساحلين

إذاجن جنونها ورنت في هدأة الليل المسافات؟!! "

وداعا يا رفيقي الرقيق

وداعا يا مظفر النواب.


  • 1

   نشر في 27 ماي 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا