باب العتاب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

باب العتاب

  نشر في 20 يوليوز 2021 .

كلما اتنظرتك أكثر كلما طال غيابك.. كلما سامحتك اكثر كلما كنت أعنف في إيذائي.. كلما أحببتك أكثر كلما أهنتني أكثر.. أظن يا عزيزي أن مفهومك عن الحب معيوب، وأظن داخلك صراع عجيب بين أن تحب ذاتك وأن تكرهها.. أظن كل القسوة من قلبك أصلها أنك عاجز -ككل الرجال- عن العاطفة الهينة.. وأظن أيضاً أن في كل وقت كنت فيه حنونا عطوفا كان ذلك منبعه شهوة زائلة، فما أن تُشبع تلك الشهوة حتى تذهب عاطفتك الوديعة وتلوح أمامي وحشية قلب حجري، يقتات على آلامي وانكساري..


ماذا ظننت بهجرك لي؟ هل حسبت أنه عقاب فأعود إليك خاضعة؟ أم قصدت به تهذيب بالغ لطفي لألحق بفولاذية قلبك العظيمة؟ أم أنك بغضت طبيعتي اللينة وودت لو أكون مثلك؟ هل حاولت يوما أن تواكبني في ودادي وفشلت فعمدت إلى هدمي كي تنتصر علي؟ ما بال قلبك ذابل ولسانك يزعم إخضرارك بالقرآن والسنة؟ ما رأيك فيمن يقول أن علامة التدين الظاهري هي قسوة القلب؟


كنت لقلبي صديق وأخ وأب.. وكنت انعاشي للعودة إلى الحياة مرة أخرى، وقد بُحتُ لك بكل ذلك إيمانا بأن من حق من نحب علينا أن يعلم مدى حبنا له.. أعطيتك ما تمنيت أن يعطيني إياه العالم.. وكنت أعوّض كل خيباتي في الآخرين وخذلانهم لي بالوفاء لك والبذل إليك.. آمنت أنك لا تخون، وأنني لن أهون، وأن اندماج قلبينا سيدوم. أخبرتك أنك عالمي وأنك جعلتني من بين كل النساء.. كل النساء.. فكنت ملكي المتوج، ووهبتك قلبي وعمري.. لكن يا عزيزي.. فصل الربيع لا يدوم.. ويبدو أنك أقسمت أن تُذيقني كل ما كنت أخشاه، ويبدو أيضا أن ثقتي بك بقدر ما زادت واكتملت قد أغراك كسرها.. 


يقولون في علم النفس أن الخيبات تأتينا لأننا توقعنا الكثير.. ومن حيث أننا لا نملك تغيير سلوك الآخرين، فإن علينا ألا نتوقع الكثير من أي أحد، وأن سقف آمالنا عليه أن لا يرتفع كثيرا حتى لا يتحطم فوق رؤسنا حين يضيق صدر الآخر بنا.. يقولون إن علينا أن نرمم حُطامنا بأنفسنا، وأن نؤمن أننا لسنا ضخايا، وأن الآخرين ليسوا بهذا السوء الذي نعتقده. 


يقولون لنا أن هناك روايتين لكل مشكلة بين طرفين، تكتمل بهما الحقيقة، وأننا نغفل عن فهم رواية الآخر حين نشعر بصدمة شديدة، ولذلك ليس لنا إلا الحفاظ على ما بقى من عواطفنا وتوازننا النفسي بأن نرحل عن أرض المعركة التي هُزِمنا فيها دون أي شعور بالظلم.. القبول بما حدث يجعلنا ثابتين لا نغضب ولا نبكي ولا نأمل في أي تحول في الأحداث مفاجي. هكذا حاولت أن أفعل.. وما أدراك الفارق بين الكلام المكتوب والعمل به في عاصفة الوجدان!


تقول السيدة أم كلثوم في رائعتها "لسة فاكر":

والليالي كنت بتسمي الليالي

لعبة الخالي وهي عمر غالي

كنت ابات أسأل عليك ظني ودموعي

وانت متهني بحيرتي وانشغالي.

لا يدري الذين خذلونا كم تخبطنا، وكم سِرنا في دوائر لنعود لنفس النقاط، ونكرر كل ما فعلناه من بعد رحيلهم.. لعلنا نهتدي ويهدأ القلب المستعر! في حين أنهم يرقصون فوق دمائنا ينتشون بأصوات آهاتنا، ظانين أنهم رابحون مادامنا نبكي خلفهم.. 




  • 4

  • زهراء
    "‏فيا ليتَ شُربي من ودادِكَ صافيًا .. وشُربي من ماءِ الفُراتِ سرابُ"
   نشر في 20 يوليوز 2021 .

التعليقات

مقال أكثر من رائع
لقد لامست كلماتك القلوب
1
زهراء
شكراً دكتورة فاتن ❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا