بومبيو ... جولة إعلان الحرب و لملمة الحلفاء . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بومبيو ... جولة إعلان الحرب و لملمة الحلفاء .

سامي بخوش

  نشر في 11 يناير 2019 .


لم يكتفي وزير الخارجية الأمريكي ، مايك بومبيو ، بزيارة محمايته الخليجية الستة ، بل حلق لمستوى أعلى و ضم تحت جناحه الأردن و مصر ، في محاولة أولى في العام الجديد لتدشبن مرحلة الخراب والدمار ، فعلى ما يبدو أن الضربة ستكون أقوى و أگثر تدميرا لمنطقة الصراع فلا تبقي و لا تذر .

الوزير بومبيو حل بساحة الشرق الأوسط وكله رغبة في استعارة أفواه العرب ليأكل بها الأشواك الإيرانية ، تمهيدا لدحرهم لاحقا الى مواقد الحرب القادمة ، بعدما أن وضع النقاط على حروف تدشين الناتو العربي السني بخنجر مسموم يحمل الجينات الصهيونية ، لبدء عملية تكسير العظام بحرب ربما تكون الأقوى و الأكثر فتكا تعود بالوبال على الخليج وما جاوره ، نتيجة سذاجتهم السياسية والعسكرية مع فيلة المنطقة .

الناتو العربي المزمع تجميعه سيكون افعى ذات رأسين ، احداهما السعودية و الأخرى مصر كونهما الأقوى إقليميا ، دون أن ننسى الأردن كتحصيل حاصل ، بالإضافة الى العجوز النكراء الصهيونية ، بعد حملات التطبيع و التقطيع معها سرا وعلانية في وقت تبكي فيه فلسطين قوافل شهدائها .

ترمب ساكن البيت الأبيض و بومبيو صاحب القلب الأسود أكدا في أكثر من مرة أن محاربة ايران شر لابد منه ، كونها ( أي إيران ) راعية للإرهاب و أظهرت في الأرض الفساد ، بعدما امتدت أياديها من مزار شريف شرقا، مرورا بالعراق ، وصولا الى شطئان البحر المتوسط ، بجنوب لبنان مع حدود فلسطين المحتلة .

ترمب يا سادة الرئيس الأكثر تهورا في تاريخ أمريكا عاجز تماما على مواجهة إيران مباشرة ، لذلك لجأ الى العباءات الخليجية ، في محاولة منه لإيقاف المارد الأخضر الزاحف من الشرق ، فإذا كانت أمريكا و جبروتها وقفت جانبا أمام سياسة ايران في الشرق الأوسط فهل يستطيع حكام الخليج المتناحرين وقف مشروع ايران في المنطقة ؟

حلفاء أمريكا الذين زارهم بومبيو هم الاكثر خسارة في كلتا الحالتين ؛

اولا : لنتصور ان حربا" وقعت ما بين الناتو العربي وايران !!

هل سيسلم الخليج من صواريخ فيلق القدس الفتاكة ؟

هل ستجرأ طائرة واحدة على مغادرة مطاراتها في كل دول الخليج ؟

هل ستبقى قصور السلاطين قائمة و ايران القوة الصاروخية العظمى في المنطقة ؟

لا نعتقد أن ايران ستبقى مكتوفة الأيدي و امريكا تقلع مخالبها ، تمهيدا لإسقاط نظام الثورة الاسلامية في بلاد فارس .

ثانيا : ان كانت الحرب لن تندلع فعلا ، فأمريكا عاجلا أم آجلا ستتوصل الى اتفاقات سلام مع ايران بصورة او بأخرى ، وما أكثر الأمثلة في هذا الصدد ، ولن يمر هذا الاتفاق الى على أعناق العربان ، ومنه نستطيع القول بأن دول الخليج خاسرة في كلا الحالتين .

أمريكا لا تريد حربا مع ايران ، ولا سلاما كذلك ، هي تراوح بين هذا و ذاك لحلب المزيد من ثروات الخليج وما إيران الا فزاعة حربية استعملتها امريكا طويلا ، و لعل كوريا الشمالية خير مثال على ما نقول .

الحرب التي تكلم عنها اغلب المحللين لن تقع في الغالب ، مادام جميع الاطراف ملتزمين بالحد الادنى من الحذر ، و إن وقعت فالعديد من الدول ستختفي من على وجه الخريطة ، فالعواصم العربية الاربع التي تحالفت معها ايران لن تجرأ أمريكا على الاقتراب منها ، و فناء أمريكا الخليجي لن تقترب منه أيران ، وكل فيها لاعبون .

بومبيو رئيس الدبلوماسية الأمريكية ذكي لدرجة أنه أوهم دولا بأكملها بأن ايران هي الخطر الأكبر ، بينما وضع غشاوة على بصائر هؤلاء لكي يضمن تمرير مشاريعه الخبيثة و حقن المزيد من جرعاته المهلكة لكل يفتح له الأحضان ، و يا أسفاه على عرباننا .



  • سامي - بخوش
    كل الجسور التي عبرتها كنت لوحدي ، لذا لا أدين لأحدكم بشيئ .
   نشر في 11 يناير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا