القلب والفؤادفي سورةالقصص.... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

القلب والفؤادفي سورةالقصص....

  نشر في 20 شتنبر 2021 .

《وأصبح فؤاد أم موسى فارغاً إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين 》

            الآية العاشرة من سورة القصص

لقد تأملت تلك الآية كثيراً لما بها من تساؤلات وإشكالات عديدة وكثيرة . فعلى سبيل المثال وليس الحصر : ما الفرق بين القلب والفؤاد ؟ ، وماذا يعني فراغ الفؤاد ؟ ، وماذا كادت أم موسى أن تبديه ؟ ، ولماذا تم ربط قلبها وليس فؤادها في تلك الآية؟؟؟؟؟  .

كل تلك الأسئلة أستوقفني التفكير بها وحاولت تدبّرها وإدراكها وتعقّل معناها .

لقد ورد ذكر كلمة القلب في القرآن الكريم مائة وإثنان وثلاثون مرة ، وتم ذكر الفؤاد ستة عشرة مرة .

* الفؤاد :

إن كلمة الفؤاد مشتقة من : " الفأد " . والفأد هذا يعني الطبقة الخارجية لشواء اللحم .

ويجدر القول أنه كثيراً ما يأتي الفؤاد في الآيات المتعددة للقرآن الكريم كدليل على المدركات الحسية ، حيث أنه دائماً ما يجئ تابعاً بعد السمع والبصر ، وذلك مصداقاً لقوله تعالى :

《 وهو الذي انشأ لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون 》 .

《 ما كذب الفؤاد ما رأى 》.

وهذا يعني أن الإنسان عندما يتعرض لفكرة أو قضية تحكم حركته ، فيتناولها بالبحث والفحص ، فإن أول ما يقوم بذلك التدبر والإدراك هو الفؤاد ، وتبدأ عملية النزوع وطرح الأسئلة وبناء الفروض وطرح المعطيات وهدم الأخطاء وإعلاء نتائج صحتها عن طريق التفكير المنطقي المتعقل لكافة مناحي الفروض إلى أن يستقر الناتج النهائي بعد فحصه في القلب ، فيشكل عقيدة راسخة مستقرة غير قابلة للتشكك والتقويض.

ولنا ان نقول أن الفؤاد قد تم ذكره ستة عشرة مرة كما ذكرنا سلفاً ، وجميعها جاء في السور المكية فقط ، ولم يتم ذكره في السور المدنية قط ؛ مما يعني أن الثلاثة عشرة مرة التي قضاها الرسول عليه السلام في مكة كانت مرحلة تدبّر وتفكر وفهم وتفحص للفؤاد ، أما مرحلة هجرته وما بعدها فهي مرحلة ثبات للعقيدة والإيمان في القلوب .

* أما القلب :

إن القلب جاء في القرآن الكريم للدلالة على العقل والتدبر والأطمئنان والسكينة .

إن ذلك مصداقاً لما جاء في قوله تعالى :

《 فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور 》 .

أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها 》 .

《 وإذ قال إبراهيم ربِ أرني كيف تحيي الموتى قال أوَ لَم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي 》 .

《 من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من كَرَهَ وقلبه مطمئن بالإيمان 》 .

وهكذا . نجد أن القلب هو المكان الذي تستقر فيه العقائد الراسخة والمفاهيم والأفكار التي تؤثر على سلوك الإنسان في كافة مناحي حياته وتوجهاته التي تقتضيها الحياة .

* أما الفراغ :

إن فؤاد أم موسى كان فارغاً من كل شئ سوى من موسى والحزن عليه والتفكير فيه ومحاولة تخبأته عن عيون فرعون مصر وأعوانه ورجالاته حتى لا يفتضح أمرها ويتم قتل وليدها .

لذا . فإن معنى الآية ترسم لنا صورة أم موسى ومدى صعوبة الحياة التي كانت تحياها بعد ولادتها لموسى عليه السلام  من خوف وهلع وجزع وفزع على رضيعها خشية أن يتم القضاء عليه والتخلص منه تنفيذاً لنبوءة فرعون مصر ، إلا أن ذلك الجزع الذي كانت عليه أم موسى لم يتعد إلا حريق فؤادها فقط وقشرته الخارجية من القلب ، لأنه يعد الغلاف الخارجي للقلب، أما نزوع تلك الفكرة وهي محاولتها لإبداء أمرها لدى الآخرين وإعترافها إياه لم يمس قلبها بعد ، ولم يمس الفكرة الراسخة والعقيدة الساكنة به من وعد وحي الله لها لإنقاذه موسى عليه السلام من إيدي أعدائه. 

لذا عندما وجد الله خوف وجزع الأم الفكري على وليدها ما كان منه إلا الربط والتوثيق والتثبيت على القلب وليس الفؤاد لأنه هو أساس العقائد والعبادات والأفكار الثابتة ، وذلك حتى تتمكن من الصبر والسكينة والجرأة في الإقدام على رمي وليدها في البحر كما أُمرت من قبل ، وذلك حتى لا يضلها فؤادها ونزوع هواها إلى مخالفة الإنصياع لأوامر الله عزّ وجلّ .

وبذلك الربط أصبحت من المؤمنين،  لأن الإيمان هو الذي يحقق لها ولوليدها ولبني إسرائيل من بعده النفع ويمنع عنهم الضرر والإيذاء ، وإن كان قد لمس فؤادها شهوة الأمومة ، فإن ثبات قلبها قد منعها من إبدائها إياه .

وأخيراً . فإن الفؤاد هو معمل الإختبارات لكافة الأفكار والقضايا التي تُعرض على عقل الإنسان .

أما القلب . فهو مكمن النتائج النهائية من عقائد إيمانية وطبائع دينية وأوامر ونواهي إلهية .

فاللهم إجعل ذلك القرآن وتلك القصص سُنة لنا أيضاً من بعد نبينا نهتدي بِهُداها ونستنير بِضياءها.

《 وكلاً نقص عليك من أنباء الرُسل ما نُثبت به فؤادك 》 .


بقلم / دكتورة فاتن ناظر 



   نشر في 20 شتنبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا