عُنْجَهِيَّة الهَوى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عُنْجَهِيَّة الهَوى

عندما يسيطر الكبرياء على احد العلاقات يفسدها ... لنحلق بعد ذلك في هذه الحياة دون رد يوصلنا الى البر .

  نشر في 01 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2020 .

 جالسة تقرأ بكتابٍ جديد منذ أن دخلت الغرفة لم تخرج أبداً و كأن لا وجود لها في هذا العالم ، تمكن الكتاب منها و أخذ نصيبه من تلك العيون الجميلة  التي انهكت و أصابها الغباش من القراءة المتواصلة ، بدأت أصابعها الرقيقة بالتعرق من حمل الكتاب و الشعور بألم في الكتفين أمر محتمل في  مثل هذه الحالة .

تُقَلب الصفحات ببطء و هي مندمجة بكل حواسها بل بروحها أيضا في كل حرف ، في هذا السطر تتذكر موقف و بأخر تتذكر نصيحة و .... تتذكر كل شيء كأنَّ أحداً استرق النظر على حياتها و قام بنشرها حتى تلك الأشياء التي لم تستطيع التعبير عنها و ربما جزءاً من حكايتها لم تفهمه  أو ردة فعل لم تتوقع حدوثها ، كان الكاتب الذكيّ يأخذها من حدث إلى حدثٍ آخر يسافر بها عبر تجارب الحياة ، كان الوحيد الذي يقف في صفها عندما لم تكن تطيق أي شيء في هذا العالم .

أخيراً تأخذ برهة من الوقت للتفكير بعد أن أغلقت الكتاب 

( إنَّ التفكير أمراً جنونيّ في مثل حالتها ، هل ستتذكر أنها في حفرةِ  الغربة أم تقوم بِعَد صفعات الشوق التي ضربت قلبها من قسوة الزمن، أم التفكير بذلك المغرور الذي فَضّل كبريائه على حساب الحب  ) 

الأمور متشابكة هل الحنين بهذه الحالة ذنب أم أنه وحش يختال ما تبقى من الأمل ؟ لم تكن تعرف إجابة واحدة على كل الأسئلة التي تقتحمها و تمزق ذكريات كانت أجمل ما حدث في حياتها .

القراءة كانت كل ما تهواه بعد ذلك المجنون الذي حطم كل شيء ، كانت تأخذ بعض الأمل منها و تحاول استرجاع شيء أضاعته في الحرب و ربما في محاولاتها الفاشلة للنجاة من كلمة ألقاها عليها المجتمع دون سابق إنذار   ( عانس ) كلمة مثيرة للسخرية تضحك عندما تفكر في معناها .

 جاء المساء لزيارتها بكل الهدوء الذي  لا يعكس ما بداخلها ، سرعان ما تعود للقراءة حيث أدركت أن النوم لا يكفي للتخلص من الإرهاق أو ما خلفه الحب بقلبها ،ربما اذا ذهبت إلى السرير يراودها حلم مزعج تقف به في المنتصف و يصرخ من حولها بصوت واحد و مخيف ( عااااانس ) .



  • 18

  • آلاء بوبلي
    في داخلي تنتقل الحروف مع خلاياي فتشكل قصص و روايات و الكثير الكثير من الأغنيات ، لكن من الخارج لا يوجد شيء كهذا فكل ما يسيطر هو الهدوء ... الهدوء فقط .
   نشر في 01 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2020 .

التعليقات

Dallash منذ 11 شهر
مقال اقل ما يقال عنه " رائع" دام المداد
3
آلاء بوبلي
شكرًا جزيلا على دعمك
Dallash
حفظك الله
مقال جميل, وبما أنها تلجئ للكتاب فلا خوف عليها ولن يخيفها ما يقال عنها فالقراءة هي عالم آخر لا توجد فيه تلك المصطلحات والألقاب.
4
آلاء بوبلي
صدقت ، شكراً لمرورك .
Salsabil Djaou منذ 3 سنة
مقال جميل جدا ،رومنسية و حيرة ، الكتاب الصديق و الحب و قسوة ألقاب يطلقها الحمقى ،استمري آلاء فما تكتبينه جميل جدا ،تحياتي وتقديري صديقتي المتميزة.
5
آلاء بوبلي
كجمال عينيكِ ، تعليقاتك دائما تسعدني و تدخل الامل الى قلبي و تدفعني للاستمرار .
Salsabil Djaou
و عليك ذلك ،فحداثة سنك تنبئ بالكثير ،اشكرك.
محمود بشارة
الكتابة والمجنون الذي حطم كل شيء ، هناك مجانين قد يدفعونك الى كتابة ما هو جميل ويرفعون نشوة الكتابة الى حد الجنون والفنون ويخرج ابداع خالص ، ولكن للعودة الى الخيارات التي نتخذها ، فلكل شخص حرية الاختيار ولكن منهج المختار الذي ارسله رب السماء لنا فهو أوضح واصح وافضل ، كلمة عانس ربما ليست لطيفة ولكنها قد تكون بمفهوم اخر شجرة غير مثمرة ، يمكن ان نستظل بظلها ونتمتع جمال منظرها ويمكنها ان تحمل اعشاش عصافير وتسكن كائنات صغيرة عليها وتكون محطات للمارين من طيور ولكنها تبقى وحيدة بلا ثمر ، وإن جاء حطاب وقطعها ليحرق جسدها ربما لطبخ او للتدفئة من برد الشتاء ، تكون قد انتهت ونسيت ، بينما من ارتبطت وقد لها ان اثمرت فيمتد ذكرها وعطرها وصفاتها وقد يكون ناتجها مثمر في الكتابة او في الصناعة او في نهضة الامة وربما ثمراتها تثمر زهرات وتملء الحقول ورود وسنابل .
آلاء بوبلي
أحببت ما قلته في الفرق بين المتزوجة و الغير متزوجة استاذ محمود بشارة كنت محق الزواج سنة الحياة ، لكن تلك الشجرة قد تكون غير مثمرة بفعل الظروف ، شكراً لمرورك .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا