الساسة وصافرة الكلب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الساسة وصافرة الكلب

الرسائل الضمنية بين التلميح والتصريح

  نشر في 24 غشت 2017 .

ذاع صيت بعض من تخصصوا في كتابة الخطابات السياسية، ليس ثمة شك في أن الأمر يتطلب امتلاك مهارات من طراز فريد. الكتابة للجماهير كالوقوف على خشبة المسرح، القواعد هي ألا تجرح شعور الجمهور بشكلٍ مباشر وبإمكانك التلميح دون التصريح. يستخدم الساسة العديد من الرسائل الضمنية في إطار مخاطبة الجمهور ولأغراض متباينة، قد تكشف عنها الأيام سريعًا وقد تظل لفتراتٍ طويلة طي الكتمان. وتعد "صافرة الكلب Dog-Whistle" أحد التكتيكات التي يلجأ إليها الساسة في تمرير الرسائل الضمنية للجماهير؛ وهي لا ترتبط بقاعدة جامدة وإنما تمتلك مرونة في الصياغة والتقديم وفقًا لمقتضيات الأحداث.

جاء استخدام مصطلح صافرة الكلب من حقيقة مفادها أن الكلاب تُصدر أصواتًا لا تلتقطها أذن الإنسان الطبيعي؛ لاختلاف التردد الذي تصدر به أصوات الكلاب عن تلك التي تعالجها أذن الإنسان. من هنا جاء التعبير المجازي صافرة الكلب في إشارة إلى أن البعض فقط من يراد بهذه الرسالة وهو فقط من سيفهم هذه الرسالة بالرغم من أن الرسالة ستُبثُ عبر الأثير وسيسمعها الجميع. هذه الرسائل الضمنية تأتي خارج نطاق قدرات رادار الإنسان العادي، وهو ما يسمح للسياسيين استهداف مجموعات معينة من الجماهير وبلغة محددة جدًا.

في أستراليا وخلال التسعينات من القرن المنصرم كانت الهجرة كابوسًا يؤرِّق الحكومة الأسترالية، كما أنها من أبرز التحديات التي تواجه الناخبين؛ مما ترتب عليه اعتماد عدد من المرشحين لاستخدام صافرة الكلب عبر مصطلحات مشفّرة أثناء الإشارة لقضية الهجرة. كان هؤلاء المرشحين يعزفون على وتر تخوُّف الناخبين من تفشي ظاهرة الهجرة، وفي ذات الوقت لا يريدون إثارة حفيظة الأغلبية ذات التوجُّه الليبرالي. وقد استخدم جون هوارد رئيس الوزراء صافرة الكلب في الإشارة لبعض الأزمات التي شهدتها أستراليا، ثم ظهر المصطلح عام 2003 في إنجلترا ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 2005 ومنها انتشر المصطلح انتشار النار في الهشيم.

واحدة من أكثر أشكال استخدام صافرة الكلب في السياسة الأمريكية تمثلت في توظيف المرجعيات الدينية في الخطابات السياسية؛ فالأمريكيون الذين لا يعرفون الكثير عن الكتاب المقدس تمر عليهم الإشارات الضمنية مرور الماء على الصخور الصماء؛ فلا ينتبهون لدلالاتها في حين أن المتدينين منهم يجدون من خلالها أن السياسي يحترم قيّمهم ويدعمها. استُخدمت مراجع الكتاب المقدس لتعزيز حملات قمع الهجرة الغير قانونية، ودعم الحروب التي شنّتها الولايات المتحدة الأمريكية.

في كتابها "التصويت من أجل يسوع- المسيحية والسياسة في أستراليا" الصادر في 2006 ذكرت الأكاديمية أماندا لوهري أن الهدف من صافرة الكلب هو استقطاب أكبر عدد ممكن من الناخبين وتنفير عدد محدود منهم؛ فكلمة القيّم لها صدى إضافي عند المسيحيين مع تجنب المسيحية الأخلاقية العلنية، وهو ما يغازل به السياسي الناخبين غير المسيحيين. من جانبه يرى المنظِّر السياسي روبرت جودين أن صافرة الكلب تقوِّض الديمقراطية؛ لأن الناخبين كان لهم فهم مختلف لما كانوا يدعمونه أثناء الحملة، وبذلك فهم يدعمون شيئًا لا معنى له بالمفهوم الديمقراطي.

اتُهِم جون هوارد طوال فترة ولايته الحادية عشرة باستخدام رسائل ضمنية بطريقة صافرة الكلب وذلك من خلال دعم حكومته الميول العنصرية مع الحفاظ على إنكار معقول من خلال تجنب اللغة العنصرية العلنية. ولعلَّ هذا ما يفسر التصريح الرخو الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إثر اندلاع اشتباكات في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا بين اليمين المتطرف ومعارضيهم على خلفية تفكيك تمثال لجنوال جنوبي مؤيد للعبودية خلال حرب الانفصال. لم يشأ ترامب أن يعلن موقفًا صريحًا من هذه الحادثة؛ فخرج تصريحه هشًا لا معنى له من منظور العامة ولكنه يحمل رسالة ضمنية يغازل بها البيض. تعرّض ترامب لسلسلة من الانتقادات حتى من بين الجمهوريين؛ فأعرب سيناتور فلوريدا ماركو روبيو عن أمله بـ "سماع الرئيس ترامب وهو يصف حقيقة ما جرى في شارلوتسفيل، وهو ليس إلا عمل إرهابي قام به من يؤمنون بتفوُّق العرق الأبيض".


  • 1

   نشر في 24 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا