انعكاس صور الفكرة في مرايا العقل و البعد الافتراضي لمحاور العقل البشري ودوره في تطوير التفكير الاختراعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

انعكاس صور الفكرة في مرايا العقل و البعد الافتراضي لمحاور العقل البشري ودوره في تطوير التفكير الاختراعي

علم النفس بفلسفة رياضياتية ..

  نشر في 03 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 شتنبر 2020 .

نقطة بداية

نقطة (.)  قبل البداية ...!!

قد يكون شيئاً غير مألوفًا أو خطأ لُغوي أن تُكتب نقطة في بداية النص فأن النقطة في جميع اللغات عند كتابة نص معين تُكتب في نهاية الكلام .. لكن في الحقيقة في كل مرة يخط قلمك حرفًا مافإنه يبدأ من نقطة معينة ليرسم الحرف فيها  اي لابد من وجود نقطة بداية لكل شيء الانسان بحد ذاته له نقطة بداية خلق من خلية واحدة في بادئ الامر ثم تنقسم تلك الخلية إلى مليارات الخلايا لتعطي ارقى المخلوقات واكثرها تعقيدًا ألا وهو الإنسان ليس أكثرها تعقيدًا من حيث درجة الرُّقِي الخلقي في التصوير الجسمي وهيئة وشكل الإنسان فقط ..بل من حيث مدى التفكير بل إن جلّ مايميز الإنسان عن سائر المخلوقات هو التفكير ..

والتفكير الإرادي الصادر عن شعور النفس والفطرة التي خُلِق فيها الإنسان كونه مخلوق مخيّر فيما يفعل بل ما يجعله مسيّر أحيانًا هي الفطرة التي وِجدَ عليها ..

نظام العقل

العقل هو جوهر الإنسان ،قبل كل فعل معين ستتولد فكرة عما يريد الشخص فعله لا يوجد انسان يفكر بصورة سليمة ان يصدر فعلاً لا يكون صادرًا عن الايعاز العقلي وحتى من يعاني اعتلالاً عصبياً لايصدر اي سلوك جسدي أو تفكير ذاتي دون العقل .

بل إن العقل عبارة عن نظام كامل اشبه بنظم تشغيل الحاسوب لايمكن لأجزاء الجسم الأخرى أن تصدر اي فعل أو رد فعل دون ايعاز صادر عن "الدماغ " اذا تكلمنا بصورة عامة ( الدماغ  بصورة عامة مهمته السيطرة على الفعاليات الجسمية والسلوك والتفكير )

بينما العقل هو اصل الإبداع لانه منشأ الفكرة وصناعة شخصية الإنسان ونقطة الانطلاق والبداية لبناء الهيكل الروحي. 

نشوء الفكرة

التفكير الذهني والطبع الفكري والسلوك والشعور و إدراك العقل الباطن المتمثلة جميعها( بالعقل ومايحويه من فكر)  أشبه بكرة مجوفة من المرايا لها نقطة مركز وهي نقطة وجود الإنسان نفسه ستظهر هذه النقطة امام كرة المرايا المجوفة ( العقل) بما لا نهاية من الانعكاسات اي ستكون للإنسان اكثر من صورة في عقله الباطن هذا مايجعل الإنسان سريع التكيف مع بيئته وقابل لمرونة التعامل ومما يفسر قابليته على التغير خلال ظروف معينة  ومقدرته على تغيير السلوك والتفكير بأكثر من رأي حتى وان كان كل رأي لديه مخالف لرأيه الآخر وهنا مايُظهر وجود الضمير الذي يتميز به الإنسان عن سائر الكائنات لان تفكير الضمير هو ليس تفكير منشق عن التفكير الذاتي بل هو انعكاسات لصورة معينة في ذهن الشخص يتولد عنها صورة مشابهة لها في الهيكل وطريقة الطرح معاكسة لها بالإتجاه مما يجعل الصراع مع النفس اقوى صراع ممكن يواجهه الانسان لان الفكرتين المتضادتين الناتجة عن نفس الشخص تكون بذات القوة مما يجعل العقل يحتار في تقبل فكرة معينة

ثم تجد في نفس الكرة المجوفة من المرايا (العقل) مجموعة محاور اشبه بالمحاور الكارتيزية في الأنظمة الرياضية .

في النظام الرياضي ان المحاور تكون غير موجودة (خيالية ) لكن يتم وضعها لتنتج تطبيقًا رياضياً معيناً سواء كان معادلة او دالة او قطع او ايجاد غاية او مقدار تغير معين أو رسم مستوي او شكل مجسم،  كذلك العقل البشري يتم وضع محاور عديدة فيه حسب الحاجة لايجاد تطبيقات معينة يقوم بها الشخص ربما البيئة او المجتمع او الظروف المحيطة به او حتى العوامل الوراثية للإنسان كل هذه تقوم بوضع عدة محاور للفرد مثل نوع جنس الشخص سواء كان ذكر او أنثى، المبدأ ، الفكر ، العادات الاجتماعية، الاعراق ،الدين ،الظروف المحيطة، وتوجه الإنسان العلمي او الأدبي وووالخ .. وتدور شخصية الإنسان حول تلك المحاور بالإضافة الى امكانية تقبل عقل الإنسان لإعداد مالا نهاية من المحاور هذا ما يجعل علماء النفس يصنفون الانسان على انه كائن قابل للتكيف والتغيير ولاننسى إن جميع تلك المحاور تكون داخل المرآة المجوفة مما يظهر لها عدد غير نهائي من الإنعكاسات و هذا ما يولد رد فعل او رفض الشخص لمحور معين .

بعد تكوين كل تلك المحاور التي تكون حاوية على مالانهاية من النقاط اي بإمكاننا أن ننشِئ مالا نهاية من الافكار يتم إعطاء كل فكرة صورة معينة ورسمها بإحداثيات حسب المحاور الموجودة لتكوين صورة مستوية او شكل مجسم لكل فكرة ..

البعد الافتراضي 

بعد رسم كل فكرة وايجاد شكل معين لها مازلنا نتوقع كلما زاد عدد المحاور لابد أن يتقاطع شكل الفكرة وصورتها مع النقاط الموجودة في المحاور المضافة لاحقاً اذن لابد لنا من فرض وجود بعد آخر يمكن أن يضاف لاحقاً ربما يكون شكل الفكرة ثلاثي الأبعاد او رباعي او خماسي او ما لانهاية من الأبعاد بالتالي يعطي حجماً للفكرة غير منتهي ... هذا مايعلل تغير تفكير الإنسان بعد كل مرحلة من حياته بسبب اكتسابه للخبرة .

  

دور البعد الأفتراضي  في التفكير الاختراعي ..

العقل البشري بصورة عامة لايمكنه ان يرسم فكرة عن شيء معين دون معرفته تخيل انك شخص كفيف لا يمكنك رسم صورة معينة عن شيء لم تراه اصلاً فان كل تفكير الإنسان الخيالي او الإختراعي ممتد من صورة معينة أو فكرة  موجودة في محيطه او الكون ربما لايكون مطابقًا تماماً للفكرة التي رآها مسبقا لانه سيحاول تغيير الفكرة برسم ابعاد جديدة لها مما يجعل التفكير الاختراعي والإختراع لدى البشر يسير بصورة طبيعية ومتسلسلة فعلى سبيل مثال اختراع الكتابة كانت في بادئ الامر بشكل صوري حيث يشكل الحروف لأسماء الاشياء حسب اشكالها واستمر تطوير الحروف إلى أن وصل ما عليه الآن .

فالجزء الاساسي من التطوير والتفكير الاختراعي هو اعادة بناء الفكرة السابقة وتطويرها بابعاد جديدة لاعطاءها صورة اخرى ،

ربما يعتقد البعض إن مستويات التفاوت في الذكاء لدى البشر تمنع البعض من التفكير او الاختراع لكن ذلك غير صحيح، ليس شرطًا أن تصنع آلة أو مركبة فضائية او غيرها كن طموحًا لصنع فكرة اخترع نقطة بداية لشيء لم يكتشف بعد حتى وان كانت مجرد نقطة ولابد من التحليّ بصفات وأخلاق العالم الحقيقي وما يحمل من محتوى علمي وثقافي ومبدأ إنساني قويم ولا يتم ذلك الا بصقل" العقل" وجعله كمرآة صافية تنعكس عنها ابهى الصور واجمل الأفكار لتكون مخيلة واضحة المعالم مشرقة على العالَم ...



بقلم مها سعد فاضل


  • 7

  • Maha Saad Al-Fadhil
    إرتَقِ بالخُلقِ نَحو العُلا .. تنحَني لَك القِمَمُ
   نشر في 03 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 شتنبر 2020 .

التعليقات

عابر سبيل منذ 4 أسبوع
وهنا تكمن خطورة الوعي حينما يدفع على غير جرعات متدرجة لأنه يخلق فينا ثغرات وتساؤلات تبحث عن اجابات.
(مما يجعل العقل يحتار في تقبل فكرة معينة) اشارة إلى صراع الضمير . فإذا كان الحق من الحقيقة وهي التطابق بين تلك الفكرتين حتى تتماهى في ذراتها باعتبار أن للفكرة كيان يسبح في ملكوت الله . فهل تكون نقطة الارتكاز هي الجاذبية الروحية او الحدس ودواعي الفطرة؟ إني فقط أفكر وأتأمل بكلمات مكتوبة وقد راق لي مقالك الرائع.
0
North Thoughts. منذ 7 شهر
أظن أنني وجدت نقطة مميّزة جدّا تشابه نقاط تفكيري.
0
Dallash منذ 11 شهر
لطالما اخت مها اتحفتنا بكل ما هو راق ومفيد ...والموضوع هذا بالذات أكثر من رائع..حفظك الله ودام عطاءك
3
Maha Saad Al-Fadhil
منكم نتعلم الإبداع استاذ
شكرًا لمروركم الكريم
Dallash
حفظك الله اختي وعودا حميدا مليئا بمزيد من الابداع أن شاء الله
Aalia منذ 11 شهر
أحسنتِ حقا ...الخطوات التي سردتيها لبرمجة العقل للفكرة رائعة ؛ فعلا لك بدايه لها نقطة أصل ....مقال فلسفي جميل ..تحياتي لكِ على الابداع استمري .
2
Maha Saad Al-Fadhil
أحسن الله اليك عزيزتي Aalia مرورك الكريم زاد المقال جمالاً
دام مدادك عزيزتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا