دار عجزة خاصة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دار عجزة خاصة

  نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2019 .

لا يختلف إثنان على بشاعة حمل أُم عجوز و السير بها نحو دار العجزة لعدم تفرغ أحد أبنائها من أجل الإعتناء بها, ظاهرة أصبحت شائعة و إن لم يتقبلها المجتمع بعد, بل و يستنكرها أشد استنكار, فأن ترمي بمن حملتك تسعة أشهر ببطنها و سهرت ليالي طوال وجاعت لتأكل و عطشت لترتوي أنت و تعبت طوال عمرها إلى أن بلغتَ أشدك ليس بالأمر الهين, و لا من شيمنا. لن أتحدث عن هذه القلة القليلة من الأبناء الذين نُزعت الرحمة و الحب من قلوبهم وتخلوا عن جناتهم في الدنيا و الآخرة. بل ما دفعني للكتابة هي دار عجزة عصرية وخاصة, ليست دار العجزة الحكومية و التطوعية التي يزدحم فيها النساء و الرجال المعمرين بمن فيهم المتشردون كبار السن لسبب من الأسباب, بل أتحدث عن حين يقرر الأبناء أن يَجلبوا سيدة كي تعتني بتلك الأم أو الأب الذي أخذ الزمان قواهم و جمالهم و قوتهم و أصبحوا ممددين يتحركون بصعوبة و كل أمنياتهم أن يروا أبنائهم بجانبهم .

لا أرى أي فرق في أن تأخذ أمك أو أباك لدار العجزة أو كما يسميها البعض لمزيد من اللباقة, دار رعاية المسنين. وبين أن تجلب مساعدة تعتني بها طوال الوقت ببيت لوحدها, المكان مختلف ربما و لكن الهدف واحد و السبب واحد, فالأمر أراه سيان وإن اختلفت المعايير .

يعز علي أن أرى دموع الجدات تنهمر دون إدراك منهن على خدودهن المتجدعة متحسرات على ماضيهن ,وعلى تفريط أبنائهن, أراهن يتساءلن في صمت عن أي ذنب اقترفن في تربية فلذات أكبادهن, هل أخطئن وهن يضربهن صغارا لمصلحتهم؟ أي ذنب هذا الذي يجازين عليه هكذا؟ ألم يشفع لهن سهر الليالي خوفا من ارتفاع درجة حرارة أطفالهن؟ أم أن هذا هو الصواب بعد أن أصبحن مجرد جسد هزيل لا يريد الحراك و لا الموت؟ 

كم يقشعر بدني و أنا أسمع من يتمنى الموت لأباه أو أمه فقط لأنه ملّ من طلباتهما البسيطة التي لا تتعدى حاجياتهما اليومية الضرورية و الأدنى, و أتساءل كيف تغيرت مكانتهم بالبيت بعد أن كان للجد و الجدة قيمة و بركة كبيرة .




  • 6

  • Mahassine
    أحب القراءة و البحث .. أعشق البرمجة .. متتبعة لأخبار التقنية و السياسة
   نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2019 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا