مبدأ الواحد في المائة (1% )... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مبدأ الواحد في المائة (1% )...

لماذا يحصد القليل من الناس معظم المكاسب

  نشر في 14 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 أبريل 2018 .

The 1 percent Rule : Why a Few people Get Most of The Rewards

By: James Clear | Continuous Improvement, Habits. 

مقال : جميس كلير –

 ترجمة : ابراهيم علي محروس .

يتناول الكاتب جيمس كلير في هذا المقال مبدأ (1% ) حيث بدأ مقالته بطرح سؤالا حول "لماذا يحصد القليل من الناس معظم المكاسب .......

"لا أحد يستطيع أن يجزم بالضبط في أي وقت من اواخر القرن الثامن عشر قام شخص يدعى فيلفريدو باريتو بصب جل اهتمامه على دراسة قرون البازلاء الموجودة في حديقة منزله والتي ساهمت فيما بعد في التوصل الي اكتشاف صغير لكنه مثير ... فلقد لاحظ باريتو أن عددا صغيرا جدا من قرون البازلاء في حديقته تنتج وحدها اعداد هائلة من حبوب البازلاء .

يعد في الوقت الحاضر فيلفريدو باريتو واحدا من اشهر الاقتصاديين, ويرجع الفضل لاحدي وصاياه العلمية الاخيرة في تحول الاقتصاد الى علم يحتوي على الكثير من الحقائق و الارقام . وعلى النقيض من علماء الاقتصاد في عصره نجد أن العديد من كتب ومقالات باريتو كانت تحتوي على الكثير من المعادلات ، ولقد ساهمت قرون البازلاء التي نمت في حديقة منزله في تنامى قدراته الرياضية العقلية .

ماذا لو حدث هذا التوزيع الغير متكافئ والغير متساوي في احدى الجوانب الاخرى من حياتنا ؟

مبدأ باريتو:

في الوقت الذي عكف فيه باريتو على دراسة الثروة في عددا من البلدان ، ولكونه مواطن ايطالي ، لذا بدأ بدارسة وتحليل توزيع الثروة في ايطاليا . لقد ادهشته حقيقة ما اكتشفه من أن حوالي 80% من اجمالي الأراضي في ايطاليا تعتبر مملوكة لنسبة لا تتجاوز عن 20% من اجمالي السكان " كما هو الحال في احتواء بعض قرون البازلاء على العدد الاكبر من حبوب البازلاء دون غيرها " . بمعنى أن معظم مصادر الثروة يتحكم بها اقلية " .

و استمر باريتو في اجراء تحليلاته على عددا من البدان الاخرى ، فمثلا وبعد قيامه بالتدقيق والتمحيص في سجلات ضرائب الدخل في بريطانيا ، لاحظ باريتو أن ما يقرب من 30% من اجمالي سكان بريطانيا العظمي هم فقط من يستحوذون على نسبة الـ 70% من اجمالي الدخل هناك . متواصلا الي فكرة أن معظم المكاسب و الامتيازات قد تبدو حقاً قاصراً على نسبة ضئيلة من الناس ، وأن الفكرة القائلة بأن عددا صغيرا من الأشياء تمثل غالبية النتائج وتلك الفكرة أصبحت تعرف باسم مبدأ باريتو أو بشكل أكثر شيوعًا ، * قاعدة 80/20.

* توضيح من المترجم (أي أن 20 % من الاسباب تمثل غالبية 80 % من النتائج ) .

انعدام المساواة في كل مكان .

في العقود التالية اصبح مبدا باريتو من الناحية العملية حقيقة غير قابلة للشك من قبل علماء الاقتصاد . وذلك بعدما فتح اعين العالم على هذا المبدأ والقاعدة والتي بدا الناس في رؤيتها تتجسد في كل مكان وانتشرت قاعدة 80/20اكثر الان عنه منذ قبل .

ففي عالم كرة السلة وخلال فترة موسم عامي 2015-2016 م للرابطة الوطنية لكرة السلة حصد كل من فريق بوسطن سلتكس ولوس انجليس ليكرز قرابة نصف جوائز جميع البطولات على مدار تاريخ اللعبة ضمن الرابطة الوطنية لكرة السلة NBA. كما هو الحال في قرون البازلاء لباريتو " قليل من الفرق الرياضية تحصد معظم وغالبية المكاسب و الجوائز .

ونفس الحال في عالم كرة القدم حيث نجد أن من بين عدد(77) دول تتنافس ضمن مباريات كاس العالم تأتي (3 دول فقط) وهي البرازيل و المانيا و ايطاليا حققت ما يقارب من (13) فوز في أول (عشرون) من مباريات كاس العالم .

*(ومن ثم يدرك القارئ أن مبدأ باريتو موجود و منتشر بشكل كبير في حياتنا اليومية وفي عددا من دول العالم ) .

ويرصد كلير امثلة اخرى على وجود مبدأ باريتو في كافة نواحي حياتنا في فترة الخمسينيات وخاصة في جواتيمالا حيث نجد أن حوالي (3 % ) من سكان جواتيمالا يستحوذون على نسبة 70 % من مساحة الارض هناك .

وفي مثال اخر ذكر كلير أنه في عام 2013 م بلغت نسبة الاشخاص الذين يتحكمون في اجمالي الثروات في العالم حوالي 8,3 حيث يتحكمون بمقدار 83,3 من اجمالي الثروات "1" .

1-Global Wealth Report by Credit Suisse. October 2013

 وفي عام 2015 م بلغت نسبة استخدام محرك البحث جوجل حوالي 64% من بين محركات البحث الاخرى المستخدمة على الشبكة العنكبوتية "2"

2- U.S. Desktop Search Engine Rankings by comScore. October 2015.

من جانب اخر ، تتطرق كاتب المقال جميس كلير الي ما يعرف بـ " الميزة التراكمية " او التوفق التراكمي و الذي يناقش فكرة أن ما بدأ صغيراً قد يكبر بمرور الوقت ، ففي مجال السياسية نجد السياسيين يتنافسون فيما بينهم ليحظوا بما يعرف بالميزة و التفوق التراكمي في الانتخابات , و الكتاب والرياضيين و الشركات حتى برامج التلفاز تتنافس فيما بينها لجذب انتباه و مشاهدة الكم الكبير من المشاهدين ومن هنا نجد أن الفروق البسطة في الاداء قد تؤدي الى حصد كثير من المكاسب و تحقيق تفوق وتميز تراكمي وهذا ما يعرف بـمبدأ

Winner-Take-All Leads To Winner –Take-Most

فكما الحال في المسابقات نجد أن مستوى اداء الفرد وطريقته في المنافسة فيما بينه وبين الاخرين هو العامل المؤثر في مدى تفوق ونجاح وفوز ذلك الشخص على منافسيه .

مبدأ 80/20% .

ويذكر كلير مثالا على مبدأ 80/20% بأن قال( تخيل لو أن هناك طريقان احدهما معبد و ممهد بدرجة أقل عن طريق اخر فإن النتيجة الحتمية هي أن الكثير من الناس سوف يسافرون و يمرون مستخدمين الطريق الاخر وسوف يكون محط انظار الكثير من المشاريع و المستثمرين ومن خلال هذا المثال يمكننا القول " أن حوالي من 20% من الطرق تستحوذ على قرابة الـ 80% من المرور و العبور) .

وفي نهاية المقال نرى الكاتب كلير يرجع الي السؤال الذي طرحه في مستهل مقالته حيث سأل " لماذا يحصد القليل من الناس , و الفرق الرياضية و المنظمات و المؤسسات الكثير بل معظم المكاسب في الحياة ؟

مبدأ الواحد في المائة (1% ) فبمرور الوقت قد تؤدي الاختلافات و الفروق الصغيرة في الأداء إلى توزيع غير متكافئ عند تكرارها. ولهذا السبب تعتبر عاداتنا مهمة للغاية . لذا نرى إن الأشخاص والمنظمات الذين يقومون بفعل الاشياء بصورة صحيحة وبشكل أكثر ثباتاً من المحتمل أن يحافظوا على مكانتهم لكن يحصدون مكاسب غير متكافئة. لذا انت بحاجة إلى أن تكون أفضل قليلاً من منافسيك .

ويرى كلير أننا يمكننا أن نطلق على هذا المبدأ مبدأ الواحد في المائة (1% ) والذي ينص على أنه بمرور الوقت فمعظم المكاسب التي تحصد في مجال أو مضمار ما سوف تكون حصراً لهؤلاء الاشخاص وتلك الفرق الرياضية والمنظمات التي لديها القدرة على الاحتفاظ بميزة 1% دون غيرهم . ومن ثم يرى كلير أن مبدأ الواحد في المائة ليس مجرد فكرة قائمة على كون الفروق الصغيرة تتراكم و تتجمع وتمثل مكاسب و مزايا كبيرة فقط بل على أن هؤلاء الاشخاص الذين يملكون مبدأ الواحد في المائة لديهم القدرة وبشكل افضل في ادارة وتيسر اعمالهم ومؤسساتهم ولذلك فإن عملية التفوق التراكمي أو الميزة التراكمية هي بمثابة الطاقة المولدة الخفية التي تقود لما يعرف بقاعدة * ( 80/20) .


  • 7

  • ابراهيم محروس
    القراءة في كافة المجالات والاطلاع على احدث الكتب والمقالات الاجنبية والعربية
   نشر في 14 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 أبريل 2018 .

التعليقات

أستاذنا الكريم،السخي بالدعم والتشجيع..اخترت قلما أنا من معجبيه لتترجم له،واخترت دراسة شدتني حتى آخر حرف..وأبدعت في الترجمة..فعلا أحسست بأن اللغة الأصلية للمقال هي العربية..ترجمتك إبداع فاق التأليف
فشكرا لك
1
ابراهيم محروس
شهادتك لي استاذة فوزية... هي شهادة ووسام لي سوف اظل افتخر بها مرارا وتكرارا...كلما قراتها ايتها ..الاخت الغالية لي .. البعيدة عنى مسافة ... لكن القريبة منى جدا .... ..... جدا
انا مشترك مع الكاتب جيمس كلير ... يرسل لي كل جديد من مقالته ...
Lamis Moussa Diab منذ 2 سنة
شكرََا جزيلَا لقلم وعقل حضرتكـ.
1
ابراهيم محروس
لكي منى جزيل الشكر والتقدير على تعليقك الجميل الراقي مثل شخصك الكريم..أتمنى أن اكون عند حسن ظنك في كتاباتي المتواضعه...لميس
Ahmed Tolba منذ 2 سنة
غالبية ثروات العالم بيد دول وأشخاص قليله
1
رولا العمر منذ 2 سنة
حقا بالملاحظة الذكية نحصل على نتائج صحيحة ومدهشة وقاعدة 80/20 أي 80% من النتائج سببها 20% من الأسباب وكيف تؤدي الاختلافات و الفروق الصغيرة في الأداء إلى توزيع غير متكافئ مع مرور الوقت مما يعني تمتع فئة قليلة بمكاسب وامتيازات هائلة وهم 1% تلامس الواقع إلى حد بعيد وتكشف مكامن الخلل في توزيع الثروات والامتيازات في العالم ليس في عالمنا المعاصر بل العالم في كل عصر ومكان...
اختيار موفق وأسلوب رائع في الكتابة ينم عن وعي وثقافة عالية بالتوفيق دائما
4

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا