فوضى زلزال - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

فوضى زلزال

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 12 فبراير 2023  وآخر تعديل بتاريخ 04 غشت 2023 .

**فوضى زلزال**



..فوضى زلزال..


في منتهَى الفجيعة الكأداء

ارتطامٌ ناوَرَ الأسى بغير احتِمال

تزلزلتْ أرضٌ ألانت بغفلتها جبال

اختلَّ التوازن فانهالتْ أوزان

مُخلفة مِن كيْدِها هوْل حُطام

غافلتهم وحشيةُ أنيابٍ رَعناء

بذي فجْرٍ خلّفَ صَقيعاً نافِذاً للعِظام

أنقاضٌ فتكَتْ بغفلتِها قومٌ نِيام

ليَصيرَ للموتِ وَجهُ عابسٌ

والأرزاءُ بالرَدَى يَقلبُها ارتطام

يتصيِّدُ الحياةَ بهلعٍ وسِقام

يلقى مَصيرٌ يترداهُ موتٌ زؤام

تصَدِرُها منَّ القاعِ شرَائِحٌ أصَابَها إلتِواء

يَترَصَدُ أرصِفتها أسىً منْ هوْلِ أنواء

هجرتْ أشجارُها أسرابَ الطيُور

عمَّ صمتٌ بأرجاءِ ما قبلَ العُبُور

غفِلَ القومُ سبباً لهَجمةِ عِواء

لإختفاءِ قططٍ استشعَرتْ كارثة وبَلاء

أنى لهذا الإنسانُ الضَّعيفُ طاقة بقاء

حين يَصحُو مَسجُونا بينَ أنقاضٍ وحُطام

بقلبٍ مَكلومٍ زاحمَتهُ أوهام

فأنى لعينٍ تنامُ والعمرُ مُعلقٌ بأكنان

أنى لزلزالٍ لا يتركُ للدَمارِ مكان

لأيِّ شيءٍ تُشرِّعُ الدُنيا للمَوتِ أنفاقاً

تتركُ الأحزانُ فينا عقاربٌ تغشانا

أيا أرض أنى لغضبٍ فيكِ يَكفينا

يَقتلُ أبرياءً لم تلحَقَهُم خَطاوينا

قضُوا كأنْ ما كانوا ولا كانَ لهُم فينا

كأن ليسَ لهُم عُمراً يَعْمُرُ برَوابينا

ليسَ مِنْ ذنبٍ ليَحمِلوا عَنا مآسِينا

ليَستهدفنا مَوْتٌ يَعتَصِرُ بالهَمِّ مآقينا

يُلقِي بنا خارجَ دُنيا لم تعُد تَحمينا

شرائحٌ تكتونِيةٍ حركتها يَدُ الإنعِزال

ضَربَتْ بقبْضَتِها رأسُ المَآل

فبئسَ نهايةٌ تُحدِدُ للحياةِ مَوعِدُ زَوال 



  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 12 فبراير 2023  وآخر تعديل بتاريخ 04 غشت 2023 .

التعليقات

صدق من قال ان الالم يفجر الابداع ، وهذا ما لمسته وأنا أقرأ هذا النص الماتع لغة وتصويرا ، وواخزا مضمونا ودلالة، لكن لا اعتراض على تقدير وقدر الله وقضائه ، ولكنها، سيدتي ، تبقى دروساوعبرا لا بد ان يستفيذ منها كل عاقل ، أولها :-ان الكون يسير وفق قوانين إلهية تجري على المؤمن وغير المؤمن ،
ثانيها: ان من قضى نحبَه في هكذا ظروف قد نال باذن الله المغفرة والخلود في مقام أحسن وافضل مما كان فيه ،
ثالثا: ان من نجا دون ان يرْجع عما كان عليه ، ويراجع نفسه فهو غافل بامتياز ،
ورابعا : ان من فقد اهله وبيته وماله ، واحتسب وصبر فهو الاخر مأجور من عليم خبير ..
وخامسا: ان كل من قدمَّ مشاعدة مادية او معنوية سواء من قريب او بعيد، فان له اجر وفضل ما قام به ( انما هي اعمالكم تسبقكم الى حيث اللقاء الحقيقي )..
واستسمح استاذتنا الفاضلة ، عن الاطالة في التعليق ، وأترحم من هذا المنبر على كل فقيد شهيد ، وصبَّر الله الاهالي . وجزى الله مساعي كل المساعدين .
الاستاذ محمد خلوقي من المغرب
0
hiyam damra
الكوارث الطبيعية تسبب نكبات عظيمة حد الصدمة، فالزلازل والإنهيارات والفيضانات والأمواج التسونامية والبراكين والجفاف والأعاصير مضارها عظيمة ونكباتها مدمرة وقاتلة ومجابهتها تكاد تكون مستحيلة.. هي قدر الحياة فوق أرض غير مستقرة وفصول ليس لكوارثها حساب وليس لها حسبة يتوقع من خلالها قوتها أو موقع غزوها.. شكرا لمرور راق وتوقيع مجز أستاذ محمد خلوقي
Dallash منذ 10 شهر
جميل
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا