السموأل بن عادياء بين الوفاء والانتحال ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السموأل بن عادياء بين الوفاء والانتحال !

  نشر في 17 يناير 2022 .

لم يخلُ المكون الشعري العربي في العصر الجاهلي من مؤثرات دينية وفكرية وافدة، حملتها الطوائف والأقليات الدينية التي اختارت شبه الجزيرة العربية موطنا للاستقرار على خلفية أحداث سياسية وتاريخية معروفة. ومن بينها جماعات من اليهود الذين نزلوا بيثرب وواحاتها أواخر القرن الميلادي، وامتهنوا الزراعة والصناعات اليدوية، كما تعلموا العربية ونظموا الشعر للاندماج في الحياة الثقافية آنذاك.

ومن ضمن الأسماء الشعرية التي نقل الرواة أخبارها وقصائدها : السموأل بن عادياء

من هو السموأل ؟

السموأل بن غريض بن عادياء الأزدي: شاعر وحكيم جاهلي من أهل تيماء. عاش في خيبر شمال المدينة، وكان له حصن يُسمى الأبلق، تنزل فيه العرب وتُقيم به سوقا. ذاعت قصة وفائه بالعهد مع الشاعر العربي امرئ القيس حتى قيل : أوفى من السموأل.

أجود شعره هي لاميته التي يقول في مطلعها :

إذا المرء لم يُدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل

غير أن نقاد الأدب ينسبونها لشاعر إسلامي هو عبد الملك بن عبد الرحيم الحارثي.

قصة وفائه:

وأما قصة وفائه الذي سار مثلا فمفادها أن الشاعر امرؤ القيس ابن حجر استودع عنده امرأته ودروعه وماله، قبل ذهابه إلى قيصر الروم. ولما لقي امرؤ القيس حتفه، جاءه الحارث بن أبي شمر الغساني يطلب منه الدروع، فأبى السموأل، وتحصن بحصنه الأبلق، وكان له ابن خرجَ للقنص فأخذه الحارث وناداه: إما أن تسلم الأدرع لي أو أقتل ولدك. فأبى أن يسلم الأدرع. فضرب الحارث الغلام بالسيف فقطعه وانصرف. ثم جاء السموأل إلى ورثة امرئ القيس وسلمهم الأدرع. وهي الحادثة التي يُمجدها الأعشى في قصيدة له قائلا:

كن كالسموأل إذ طاف الهمام به في جحفل كسواد الليل جرار

بالأبلق الفرد من تيماء منزله حصن حصين وجار غير غدار

إذ سامه خطتي خسف فقال له مهما تقله فإني سامع حـار

فقال: ثكل وغدر أنت بينهما فاختر فما فيهما حظ لمختار

فشـكّ غير طـويل ثم قـال له: اقتل أسيرك إني مانع جاري.

غير أن الدكتور شوقي ضيف يعتبر الحادثة قصة مشكوكا في أصلها، ويرى أن هذه الأبيات المنسوبة للأعشى ربما وضعها أحد أبناء السموأل في الإسلام.

وفي السياق ذاته يرى الدكتور فضل العمَّاري في كتابه (العلاقات الأدبية بين العرب و اليهود) أن مفهوم الوفاء، وفق القصة التي روجت عن السموأل، مفهوم اسطوري لا علاقة له بالأشخاص، عربا كانوا أو يهودا. وأن الأمر يتعلق باختراع سياسي محبوك، استغله اليهود قديما كما يستغلون اليوم قضية الهولوكوست و الحرق الجماعي.

تائية السموأل: حكمة مُنتحَلَة

في كتابه (الأصمعيات) يورد عبد الملك الأصمعي قصيدة تائية للسموأل يقول فيها:

نطفة ما مُنيت يوم منيت أمرت أمرها وفيها وُبيت

كنها الله في مكان خفي وخفي مكانها لو خفيت

أنا ميت إذ ذاك ثُمتَ حي ثم بعد الحياة للبعث ميت

إن حِلمي إذا تغيب عني فاعلمي أنني كبير رزيت

فاجعلن رزقي الحلال من الكسـ ـب وبرا سريرتي ما حييت

ضيق الصدر بالخيانة لاينـــــ ـقُصُ فقري أمانتي ما بقيت

رُب شتم سمعته فتصاممــــ ـت وغــيٍّ تركتـه فكفـيت

ليت شعري وأشعرنّ إذا ما قيـل اقرأ عنوانها وقريـت

إلى أن يقول في آخرها :

ليس يُعطى القوي فضلا من الرز ق ولا يحرم الضعيف الختيت

بل لكل من رزقه ما قضى اللــــ ـه وإن حـك أنـفه المستميت

ويبدو الجو القصيدة مشحونا بالمعاني والعظات الأخلاقية، حيث يسوق في الأبيات الثلاثة الأولى نشأة الإنسان ومصيره المحتوم، ثم بعثه في الحياة الأخرة. و يعرض لما شابَ تقدُّمهُ في السن من غياب الحِلم، ويعتز بالأمانة والعفو والصفح، كما يُبدي خشيته من الحساب يوم الدين، ويعزي نفسه في آخر القصيدة بأن الأرزاق لا تأتي بالقوة والاجتهاد، وإنما يصرفها الخالق كيف يشاء.

ويرى الدكتور شوقي ضيف أن أثر الصنعة والانتحال ظاهر في القصيدة، حيث تعكس الأبيات الأولى جوا قرآنيا واضح المعالم عن نشأة الإنسان وأنه نطفة يمنى، وأنه يحيا ثم يموت ثم يُبعث. بل إن بعض الأبيات هي نظم مباشر لبعض آي القرآن الكريم مثل :

ليت شعري! وأشعرنَّ إذا ما قيـــل إقرأ عُنوانها وقريتُ

وأصل هذا البيت قوله تعالى في سورة الإسراء: ( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونُخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا، اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا).

ولا تشذ الأبيات الأخرى عن هذا المنحى، مما يزكي الاعتقاد بأنها نُظمت في العصور الإسلامية على هدى الذكر الحكيم.

يضيف الدكتور شوقي قائلا: " والحق أن الشعر المضاف إلى يهود الجاهلية من أمثال السموأل ينبغي أن نحذر منه، خاصة حين يُعلي من أخلاقه ويسمو بها". 



   نشر في 17 يناير 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا