خاشقجي بين الجرائمية والمخابراتية.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خاشقجي بين الجرائمية والمخابراتية..

ماذا بعد؟

  نشر في 15 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 فبراير 2019 .

تتوهم المخابرات التركية بأنها نجحت  في تعطيل القدرة الدفاعية,و الأمنية ,والمخابراتية ,والقضائية للمملكة العربية السعودية.

الموقف اليوم يعبر عن نفسة ,وعن ماهية الدوافع ,والأهداف من هكذا عمل مخابراتي, وأمني تركي من 2-أكتوبر-تشرين الأول 2018 ,حتى تاريخ 14- فبراير-شباط 2019 ,عندما سربت معلومات مفادها بأن جثت خاشقجي أحرقت عند 1000درجة مئوية في موقد حطب ,ونار, وهذا يعد مخالفة للشرعية الدولية ,والأعراف الدبلوماسية,  فمهما كانت غايات تركيا ,فاللعبة المخابراتية في قضية خاشقجي ليست وسيلة محترمة .

وبالتالي أصبحت قضية خاشقجي متباينة الأراء ,ومعروفة الدوافع ,ولم يعد هناك مجال للوصول الى حقيقة إختفاء خاشقجي ,ومصيرة الحقيقي .

يجب وضع فاصل مابين حقيقة مصير خاشقجي كجريمة مخابراتية تركية ,ومابين الجريمة السياسية التي تم فبركتها ,والباسها للمملكة العربية السعودية .

فالجريمة المخابراتية تعد جريمة منظمة ,بكل المقايس في طريقة الأداء ,والتسريب الأمني ,والتعاطي الإعلامي ,والتدويل اللامسئول, وفتح باب الجدل ,والتكهنات, وسط صمت مطبق للحقيقة الكاملة.

لدينا جريمة مخابراتية تركية , والتي تسعى لنشر الخوف ,والذعر ,والإبتزاز في الوسط السياسي الرحب,تمهيدًا لجعل البعض يرضخ لمطالب تعسفية خارجه عن العلاقات الدولية الاستراتيجية المتبادلة,والعقلانيةالمسئولة, والمدروسة لخدمة مصالح البلدين.

المفاجآة التي تقدم اليوم ,بأن إدارة المخابرات السعودية تريد دفع تهمة القتل العمد عن فريقها الذي زار إسطنبول في 2 أكتوبر-تشرين الأول 2018 ,نظرًا لأن تقاريرها  ,والتي قدمت بتاريخ 4 -أكتوبر-تشرين الأول 2018 حملت مفاجآة مدوية ,وهي تقارير  تقف بالمرصاد لكيفية الأسلوب التسريبي للأمن التركي,والتراجيديا الدولية التي جعلت من قضية خاشقجي محل لغز غامض ,وعلامات استفهام حول أسرار, وكواليس أختفاء خاشقجي.

بدأت بتقديم موضوع خاشقجي بشكل منهجي ,وصفي ,وتحليل مقارن من أول عمل نشر لي بهذا الخصوص ,لكن المشكلة بأن المقاربة بين الشريعة ,والفقة الوضعي ,وبعض القوانين ,والأنظمة العربية ,والأجنبية في النطاق الداخلي ,وعلى الصعيد الدولي في نطاق المعاهدات ,والمواثيق الدولية هي الإطار العام الذي يقيد عملية التحري ,والبحث والاستقصاء ,وجمع المعلومات  الاستراتيجية من مصادرها ,ثم نشرها.

خاشقجي حي يرزق. .

هذا مافهمت بالنص من تقرير الإدارة العامة للاستخبارات السعودية بتاريخ 4- أكتوبر تشرين الأول 2018 ,حيث نص:بعد دخول فريق المهمة قاموا بتخديره ,ومن ثم نقله بالمناولة اليدوية الى المتعاهد خارج القنصلية,لكن هذا المتعاهد أختفى ,ومعها أختفت جثة خاشقجي ..

لم يقتل خاشقجي مطلقًا ..ومن قاموا بالمهمة كانوا يمهدون لإعادتة للسعودية..

الجديد اليوم بأن خاشقجي حي يرزق كما يبدو.

*أين خاشقجي?

القصة كمافهمتها,بأن فريق العملية أخرجه من القنصلية ,وأخذه المتعاهد مخدر على أساس يتم تهريبة, ثم نقله عبر الحدود  التركية (السورية العراقية)..إنتهى.

لكن الرجل أي المتعاهد أختفى مع الجثة ...

فص ملح وذاب ,وانقطعت معه الاتصالات.

وبات الراجح ,والممكن بأن المخابرات التركية اعتقلت الرجل, و تتحفظ على خاشقجي. إذًا مصير المتعاهد ,وخاشقجي مجهول حتى كتابة هذه الأسطر.

-مالدور المخابراتي الذي قامت به المخابرات التركية ?!!

تقرير المخابرات السعودي الأخير ينفي التهمة جملةً ,وتفصيلًا, ويجعل تركيا متهمة بإخفاء خاشقجي.والتلاعب بروايات مقتلة ,فمنها الإذابة بالحمض ,والتقطيع, والحرق بفرن بدرجة حرارة 1000درجة مئوية..الخ.


المعايير القانونية للجريمة المخابراتية.

استخدمت تركيا الخديعة المحضة لتحقق نصر إعلامي وهمي  في سياسة العلاقات الدولية .فهي التي روجت, وفبركت جريمة اغتيال سياسي لخاشقجي مع علمها ببرأة الإدارة العامة للاستخبارات السعودية, كبرأة الذئب من دم بن يعقوب .

14  فرد في فريق  المخابرات العامة السعودية لم يغتالوا خاشقجي, وبلعوا السنتهم بعد الخديعة التركية, ويشتاطون غضبًا ,وكمدًا.

تتكون لدينا قصة كاملة مغلوطة من قبل المخابرات التركية  ,وأجهزة الأمن التركية ’,ماعدا جزئية خروج أحد رجال المخابرات مرتدي زي خاشقجي, وهذا سليم 100% .

نحن الآن نسير في الطريق الصحيح بعد حصولنا على هكذا رواية دقيقة ,كون المجتمع الدولي مقتنع بالكف ,و عدم تدخل الدول  في الشؤون السياسية للدول الأخرى. 

وكذلك لابد ,وتعاون الدول في الكشف عن الجريمة ,وإنزال العقوبات بحق مرتكبيها ,لكن الكارثة في موضوغ خاشقجي بأن هناك ماهو أكبر من الجريمة ,بقدر ماهي صراع مخابراتي في الأراضي التركية,و تواجد أجندات, لعبة, ودسيسة مخابراتية غير مسئولة.

العمل الأجرامي الذي إذا طال شخص من دولة أخرى, ولكنه ليس من الشخصيات المحمية دوليًا ,فإن العمل لايدخل في إطار التجريم الدولي ,والذي ناقشته اتفاقية ومؤتمر جنيف 16-نوفمبر -تشرين الثاني سنه 1937,والذي اختير السيد بلا ليكون مقررًا للمؤتمر.

الخلاصة بأن المخابرات, وأجهزة الأمن التركية ارتكبت جريمة مخابراتية أثارت الرعب في العالم ,وهي جريمة منظمة ,ومستمرة حتى اليوم.

اخضاع الشعوب ,أو الدول للاستعباد الاجنبي بأي صورة , والسيطرة الأجنبية بموجب عمل مخابراتي يعد جريمة دولية ,ومخالف لمواثيق الأمم المتحدة.

نواجة اليوم ليس فقط تسريبات ناقصة من قبل الأمن التركي, بل منحرفة ,ومظلله كون الجريمة عدم.

مازال الموقف التركي مستفيدًا من أجواء اللعبة المخابراتية التركية , ومن عدم التوصل لجثة خاشقحي, وبعبارات أكثر دقة تم بنائها بتاريخ 4- أكتوبر-شرين الأول 2018  , أي ذاته تاريخ تأكيد إختفاء خاشقجي ,ومصيرة المجهول من قبل السلطات التركية.

هناك ربط كبير مابين الجريمة المخابراتية التركية , والغرض السياسي التركي ,والذي يعد عمل مناهض لسياسات دول في حماية أمنها القومي ,وتحصينة.

اليوم موضوع خاشقجي مقنن جرائميًا ,ومخابراتيًا, وثقافيًا ,وسياسيًا,وإعلاميًا, وإعداميًا في جميع تشكيلات الدولة التركية ,لأن خاشقجي حي يرزق, وتركيا تعلم بذلك, وتضلل الرأي الدولي, والعالمي.


  • 1

   نشر في 15 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا