المجذوب وفتنة القول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المجذوب وفتنة القول

  نشر في 02 ماي 2022 .

لا تزال رباعيات عبد الرحمن المجذوب حاضنة رمزية لهموم المغاربة وتفاعلهم مع وقائع الحياة اليومية. ورغم أن الرجل عاش خلال القرن السادس عشر، إلا أن تعبيراته البسيطة تلخص حكمة متجددة، يشعر قارئها كأن الرجل لايزال حيا، يُعاين مفردات الوجع اليومي، ويتولى مهمة الناطق الرسمي باسم فئات واسعة من الشعب.

ولد المجذوب نواحي مدينة أزمور سنة 1503، وبسبب الاحتلال البرتغالي للمدينة، اضطرت عائلته للانتقال إلى مدينة مكناس. اشتهر الرجل بتجواله عبر المغرب والجزائر وتونس، بل ذهب إلى الحج راجلا، وقيل أنه زار بلاد الروم أيضا.

شكل الزجل وسيلة المجذوب للتعبير عن مجريات عصره، خاصة في فترة اتسمت بالانحطاط السياسي والاجتماعي. فقد تعرض المغرب آنذاك لحملات إسبانية وبرتغالية، كما عرف الوضع الداخلي صراعا حادا بين الوطاسيين والسعديين، وتهديدا من العثمانيين شرق البلاد.

تُمدنا الرباعيات بمواقف المجذوب من التحولات التي مسّت النسيج المجتمعي بشكل مباشر. فهي ترسم صورة للوضع السياسي، ممثلا في ضعف السلطة المركزية، وتولية غير الأكفاء مناصب المسؤولية:

تخلّطت ولا بغت تصفى ولعَب خزها فوق ماها

ريّاس من غير مرتبة هما سبب خلاها

وترثي وضع القبيلة إزاء هذا الضعف، وما يترتب عنه من عدم استقرار:

دكالة نْوادَر كبيرة ما يذرّيوها مذاري

خوفي عليك يا دكالة من حكومة الدراري

وتشكو الزمان الذي تسبب في انقلاب الأوضاع:

يا الزمان يا الغدار يا كاسرني من ذراعي

طيّحت من كان سلطان وركّبتِ من كان راعي

تناولت الرباعيات صورة المرأة في المجتمع المغربي، باعتبارها مصدر كل شر وقطيعة. بل إن المجذوب ساهم بشكل أو بآخر في تبرير المعاملة السيئة، والإبقاء على الوضع المتدني للمرأة داخل الأسرة كشرط لاستمرار الحياة الزوجية.

يتماهى المجذوب مع بعض النصوص الدينية التي تؤطر العلاقة الزوجية، لكن بأسلوبه الموحي بالشيطنة. فهو يدعو، على سبيل المثال، إلى مراعاة شرط الأخلاق في اختيار الزوجة، وعدم الاغترار بمعيار الجمال:

لا يعجبك نوّار الدفلى فالواد داير ظلايل

لا يعجبك زين الطفلة حتى تشوف الفعايل

ويحذر من كيد النساء من خلال استلهام أكثر الصور بشاعة:

بُهت النساء بَهتين ومن بَهْتهم جيت هارب

يتحزموا باللفاع(الأفاعي) ويتخللوا بالعقارب

أما حديثهن فباطل وخداع وقبض ريح:

حديث النساء يونّس ويعلّم الفهامة

يديروا شركة من الريح ويحسنوا ليك بلا ماء

وفي الشكوى من الزمان لا يذهب المجذوب أبعد مما ساد في الشعر العربي من حديث عن غدر الأحباب، وصداقة اللئيم، وتخلي القريب عن قريبه في وقت الشدة، إلى غيرها من صور التفكك الاجتماعي التي تزداد حدة في فترات الاضطراب السياسي.

لكن ما يميز رباعياته هو استلهام الرمز والصور الشعرية من مكونات البيئة المحلية التي يتفاعل معها المغربي البسيط بشكل يومي. فيستحضر مفردات الحرف اليدوية" الحداد، الزبرة، الخمّاس، الفاس، السرج، الكوّاي، الخرازة"، والزراعة" حصّاد، مطامر، التبن، زارع الخير، كاسر الخبز، الدقيق، الرغيفة".

كما تضمنت الرباعيات استحضارا للحيوان، بما يحيل عليه سلوكه من قيم إيجابية أو سلبية، كالأفعى، والعقرب، والحنش، والحمار، والخيل.. إلخ. بل يبدع المجذوب في توظيفه للإحالة على حكمة الوجود والسنن الكونية، كما في قوله:

الدنيا يْسَمّيوها ناقة إذا عطفت بحليبها ترويك

وإذا عصفت ما تشد فيها الباقة يتكفّح ولو كان في يديك

فيُشبه قسمة الأرزاق بحليب الناقة. إن أقبلت عليك ترتوي من حليبها، وإن نفرت فإنه لن يبلغ جوفك، ولو كان بين يديك!

تكشف الرباعيات من جهة أخرى عن تناقض في المواقف، قد يكون مردّه إلى تغير الأحوال التي عاشها المجذوب. فتارة يحث على الصبر ومد يد العون، وتارة أخرى يشجع على الأنانية وهجران الخلق. ويعمد إلى تصريف مواقفه السياسية من خلال الإساءة لفئات من المجتمع، كما هو الشأن بالنسبة للزنوج الذين ساندوا حركة السعديين.

يذهب بعض الباحثين إلى أن العديد من الرباعيات ليست من نظم المجذوب، بل نٌسبت إليه بسبب ذيوع شهرته بين الناس. وتدين الأغنية المغربية للمجذوب الذي أرسى قاموسا تداوليا يمكن وصفه بالسهل الممتنع. فخلف الكلمات البسيطة دلالات وإيحاءات قوية، لا تخلو من تفلسف وحكمة، وتنبؤ بما سيؤول إليه الوضع في المستقبل:

إذا ناض ريحك لوح التبن طول قامة

وإيلا ما ناض لا تدوي، واطلب غير السلامة!    



   نشر في 02 ماي 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا