همسات - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

همسات

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 24 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

همسات

********

هيام فؤاد ضمرة

**************

كيف هامَسَتكَ مِني ذكرياتٌ سَتُسَجِّلُ مَلامِحُ لُقاك؟

ماذا قالتْ ألحانُ الطيرِ وأناملُ القِنانِ تَعزِفُ شَدواك؟

كيف التجَمُّلُ أمامَ مرايا لا أرى بانْعِكاسِها سِوَاك؟

أنت وحدك تسكن عيني وقلبي مفترشا رياش سماك

أمَلكتها حتى تَرَى مَنْ قد خُلِقَتْ كي بِمَصقُولِها تراك؟

فتُجْهِرَ مِنْ أعمَاقي صَوْتي كلما صوتُ الحبِّ دَعاك

أما كَفاكَ رَسائلَ عِشْقٍ ظلّتْ تأتيكَ خِفافاً حتى رُباك؟

أما كَفاكَ ذاكَ الشَدوِّ الذي تَغنَى على أغصَانِ حِماك؟

فبأيِّ حقٍ تُسافرُ عني دَهراً لتعودَ تسألُ عمَّنْ وَرَاك؟

بأيِّ عِملةٍ أنفقْتَ مَهري ومالكَ مَرهُونٌ بِجَيْبِ عِداك؟

يا ساهِراً على سُهدِ النَّوَى بأعمَاقي يُقيمُ طيفكَ سِناك

بِماذا أوَدِّعَكَ والغِيابُ على الأبوابِ يَطرقُ مَسعاك؟

أخبرني بمَنْ أوقَعَ ذِكراكَ ولِقاكَ وقفٌ على قارِعَةِ مَداك

أفردُ لمَجلسكَ بِساطُ وَعدٍ فقلبِي على الشوْقِ يَهواك

فالسناءُ ظهُورَكَ والعراءُ غيابَك وأفانينُ الوَجدِ تلقاك


  • 4

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 24 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

التعليقات

Dallash منذ 8 شهر
كَفَى البَدرُ حُسناً أَنْ يُقالَ نَظيرُها،
فمِن شأنِ البُدورِ بِهَا يُغْبَطُ
وحَسْبُ غُصونِ البانِ أَنَّ حجابَهَا،
جَذْوَة ُ حسنٍ، فِي اللِّحَاظِ وِعَاءٌ أَسَفَطُ
فإنْ تَكُ الخنساءُ، إنّي صخرُها،
وإنْ تَكُ الزّباءُ، إنّي المَسْقَطُ
ماهر باكير دلاش
2
hiyam damra
ظهور باهٍ يتغنى المعاني على رؤياك
والأرض تكورت لتدحرج سنين العمر
على منزلق محمول على كتف دنياك
فالقلب لا يواري نبضه إلا إذا واراك
فيا علما تعالت قيمته حط بيننا مقيما
يفرد لابداعك رياضا تزينها زهور مداك
حسبك ابداع ملكته يزيدك ألقا
فالنار لا تحرق يدك إذا ما أنقذك فاك
Dallash
كَانَت الْآمَالُ يَوْمَاً مَطْلَبِي
فَنَادَتْنِي الْآمَالُ وَيْلَكَ
عُدْتُ إلَى وَاقِعِيِ شَرْيِدَاً
فَنَادَانِي الْوَاقِعُ وَيْحَكَ
مَا كَانَ فِي الْأَحْلَام حَظًّاً
فَكَيْفَ هُوَ فِي الْآمَال حَظَّك
إِن كُنْتَ تَرْجُو آخِرَةً
فَأَطِلْ فِي الصَّلَاَةِ سجدَكَ
وَإِن كُنْتَ تَرْجُو حسنَ
خَاتِمَةٍ فَاِرْفَعْ بِالدُّعَاءِ سَقْفَكَ
رَاقِنَيْ مِنْكِ حِجَابٌ
مَلأُ بِهِ الْإيمَانُ قَلَبَكَ
وَخِمَار، أَوْصَاكَ اللهُ بِهِ
مِنَ الْمَهْدِ إِلَى حِينَ لَحْدكَ
ماهر باكير دلاش
Dallash منذ 8 شهر
أرْسُمُ مِنْ الْأَلْوَانِ وَرَدَاً
وَتُزَيِّنُ لْلأَحْلَامِ خَطَّكْ
وَتُخْفِي جُرْحَاً غَائِرِاً
فَهَلْ أَسْالَ الْجُرْحُ دَمَّكَ
وَالْعَيْنُ بِهَا بَريقٌ لِمَ
خَيَّبْتَ ظَنِّيْ وَظَنَّكَ
فِي الدُّعَاءِ دَوْمَاً مَا تَرْتَجِي
إذَا يَوْمَاً مَا الزَّمَانُ عَضَّكَ
ماهر باكير دلاش
دام نبض حرفك
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا