هكذا غزة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هكذا غزة

  نشر في 06 يوليوز 2022 .


على ازقة المخيم تتمزق قلوب وتهان اناسٌ يحملون بعض الشوق والحنين إلى العوده الى بلادهم المحتله من قبل احتلال ظالم سرقوا ممتلكاتهم بيتهم أرضهم حتى أيضا سرقوا أرواحهم في غزة يموت الاب وهو رافع رأسه وراكع لله فقط وقلبه لا يخشى الموت من القصف ولكن اكبر مخاوفه هو أن يحمي أولاده وعائلته وان يؤمن لهم الرعاية والأمان وغيره من مستلزمات الحياه في غزه اذا مات الولد يقلون فدا فلسطين وتراه امه وابيه  فخورين في ابنهم الذي استشهد من قبل الاحتلال وترا الشهيد مبتسماً تلك ابتسامة النصر في غزة لا يهابون الموت فقط يهابون أن يتم سرقة فلسطين وتراثها في غزة يذهبون الي البحر ليشكوا همومهم فمنهم من فقد  حبيبه تحت الركام ومنهم

من تركته أسرته هكذا غزة تنام على الركام وعندما يأتي الصباح تبدأ غزة في بناء نفسها بنفسها هكذا غزة...........رحم الله شهداء غزة وفلسطين.

 Sara Daraghmeh# 






  • 1

   نشر في 06 يوليوز 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا