لحظات مراوغة - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

لحظات مراوغة

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 19 فبراير 2021 .


لحظاتُ مُرَاوَغة

..هيام فؤاد ضمرة..


تُوَاتِيني لحظات مُراوَغةٍ

تَسدُلُ سِتاراً منْ اكتِئاب

يَمنعُ عَني الضِّياء

تَتَعَثرُ مَخارِجُ نُطقي على سَخطٍ

فتتكورُ نفسِي على نفسِي

أخرُجُ عنْ حُدُودِ سُكوني

فتَعتريني مَلامِحُ اعتلالِ

تتسَللُ بينَ ثنايا الالتِياعِ

تَستعجِلُ مُناوَرَتها حتى لا أكون

فينكفئُ مَزَاجي ويَتغبَشُ زُجَاجي

تطاحِنني أشبَاحي اندِياحاً مُزَمجِراً

غيرُ مأمُون.. ليسِ بإمكانِهِ السُّكون

تشوِحُني على لهبِ الحُزنِ المأفون

لتَغتالني أعداءَ النور

وتَصلبُني على لوحِ بَنورٍ

يَشِفُّ الوَجع عَني.. يُمَلمِلُ أنكادي

أمُورُ بِقلقٍ يَنتَهِكُ حُرمَتي

يُهاجِمُ خلايا حَنيني

يُمَزّقُ انسيالَ حُرُوفي

ويَمسَحُ عَني أمنياتَ مَحابِري

يُسقطني في مُنحَدَرِ عُزوفي

كدودةٍ أغرَقتْ رأسَها بالترابِ

تفشلُ رُوحِي أنْ تُكمِمَ أحزَاني

وطيْفي يَتحَرَكُ بلا هوَادةٍ حَوْلي

يُقلقهُ تَمَزقُ أوتاري بِحَشرَجَةِ لحُوني

يَنثرُ في وَجهي سِحرَ أنفاسِهِ

تُبلسِمُ انكِساري وتهدئ روعي

تَستَوطِنُ خَلايا جِراحي

فيَتوَقَفُ نَزفي ويُفارُقني أنِيني

يَنقلبُ خفوتُ غَيْضي وبُـؤسي

ويَحِلُّ شِفائي بامتِلاءِ ثقبَ قلبي

كأنّ السَّماءً ألقتْ عليَّ لؤلؤُ نَداها

فترَطبَتْ رُوحي بِوَصلِ عُراها

تَخارَجتْ عَني ملامحُ عُقباها

حتى استعادَتْ للوَهجِ انتشالها..

على ما كانَ عليهِ نَجواها

فانشَقَّ عَني بُـؤسي

وارتدَيتُ مِنْ جَديدٍ خِمارُ حِسي

فتلألأ الضِّياءُ

وعمَّتْ بأجوائِي ملامحُ أنسي


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 19 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا