اتممت الثلاثين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اتممت الثلاثين

  نشر في 09 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2019 .

 ما احساسك عندما وصلت الي هذا السن  أو عندما اقتربت من هذا السن؟

قد يكون ما نشعر به يختلف من شخص إلي اخر و قد تكون احساسيسنا متباينة. ولكنها مرحلة من عمرنا قد تكون جمعتنا فيها نفس الأسئلة.

الأسئلة التي تبحث عن ذاتنا الجديدة .. أسئلة وجودية تدور في أذهاننا.

هل فعلا كبرت أم لازلت صغيرا؟!

اذا كنت كبرت كما يقولون .. فهناك طفل بداخلك مازال يقفز و يلهو و يضحك و أحيانا يضحك بصوت عالٍ. هذا الطفل الذي يجعلك مشرقاً  و عفوياً أكثر.. ليت هذا الطفل يظل معك حتي آخر العمر.

أم حقا أصبحت عمو أو طنط  كما ينادي عليك بعض من هم أصغر منك سنا. ولكنك لاتشبه من كنت تناديهم بهذا اللقب عندما كنت صغيراً .. لا تشبهم في أزياءهم ولا تشبهم في أشكالهم و أيضا لاتشبهم في طريقة تفكيرهم فلماذا أصبحت عمو او طنط؟!

ولكن ماهذا الشيب الذي بدأ يدب في رأسك؟

هل هو علامة أنك كبرت أم أنه شيء وراثي فليس كل أقرانك قد أصابهم هذا الشيب. لكن لا بأس  فقد يكون علامة نضج و حكمة أكثر.

إذن هل وصلت إلي كل ماكنت تطمح إليه ؟ و هل هذه الحياة التي كنت حقا تريد أن تعيشها؟

قد تكون  وصلت إلي أشياء و أشياء لم تستطع الوصول إليها. قد تكون الأشياء التي لم تصل اليها كان تكاسل و تراخي منك و ربما يكون بعضهاشيئاً قدرياً.

ولكن وصولك إلي  هذا العمر هو ليس نهاية المطاف فقد تصل يوما إلي كل ما تريد و ربما تُخبأ لك الأقدار ما هو أروع مما كنت تريد.

إذن لاضير فسوف تكبر بعد ذلك أعوام و أعوام. المهم أن لاتكبر روحك فالروح قد تشيخ فأي سن و قد تظل مشرقة و متوهج مهما بلغت من العمر.

وليكن عمرك مجرد رقم وكل ما يضيفه إليك هو نضجا و فهما و إشراقا.



  • 5

   نشر في 09 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2019 .

التعليقات

DALLASH BAKEER منذ 1 شهر
ليسجل الشيب ذلك الزمن المختلف ، كعلامة فارقة في سجلات العمر.
دام المداد اختي
2
>>>> منذ 1 شهر
أذكر ذلك اليوم حين كنت مستلقاة إلى جانب خالتي(أصغر خالاتي) على سطح المنزل نطالع النجوم... فقالت و هي تحدق بالسماء في فراغ مظلم..."زينب ...لقد أتممت الثلاثين" ... بدا لي حينها رقم الثلاثين كبيرا... اليوم...أسأل نفسي و أنا أقترب إليها... هل حقا أنا كبرت؟ أم أنني من كنت صغيرة فظننت أن خالتي كبرت؟؟ ... بعد كل هذا و ذاك ...لا يهم حقا كم سنة سنعيش... فمن يدرى متى الرحيل... المهم أن نعيش كل يوم بعرضه لا بطوله... فذلك ما يعطي معنى للحياة و قيمة... تحياتي لك و بارك الله في عمرك.
1
DALLASH BAKEER
العمر لا يقاس بالايام ولا بالسنوات ، لكنه يقاس بثيرموميتر السعادة ..كم من تلك الأيام أو اللحظات عشت فيها سعيدا..
فمن أكبر الأخطاء التي نرتكبها في حق انفسنا أن بعضنا يمر على لحظات الفرح مرورا عابرا بينما يعيش الحزن بكل مشاعره وتفاصيله الدقيقه مما يؤثر سلبا في حياة الانسان وصحته .
>>>>
تماااما أخي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا