هل الحياة معقدة أم نحن المعقدون؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل الحياة معقدة أم نحن المعقدون؟!

مقاييس النجاح

  نشر في 07 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 نونبر 2020 .



عندما أمسكت بالقلم لكي أكتب توقفت قيلاً عند نقطة هل نحن نعيش وسط إناساً معقدون يحسبون علينا الأنفاس؟ ويبثوا إلينا شعور اليأس بإننا لم نصل إلي وجهاتنا أم أن العادات والتقاليد المتوارثة من الأجيال السابقة رسخت في أذهانهم مفاهيم خاطئة عن النجاح لم تتجدد بتجدد الزمان والمكان.

مفاهيم متوارثة:-

لقد توارثت بعض الفئات مفاهيم خاطئة للنجاح!! فعلي سبيل المثال قد أختزلت فئة كبيرة في المجتمعات الشرقية نجاح الشخص في الزواج !! هل أنت متزوج أم لست متزوج ؟؟ حتي إذا وصل الشخص إلي أعلي المناصب والدرجات العلمية فهو لم ينجح من وجهة نظرهم المحدودة مادام لم يكلل هذا النجاح بالدخول إلي القفص الذهبي!!

بالرغم من إنك تجد علي الجانب الأخر شخص لم ينال حظا ًفي التعليم أو لم يتعلم قط ينظر إليه المجتمع علي إنه وصل للقمة بالرغم من إنه يتسم بالجهل ومحدودية التفكير وهذا نظراً للأختزال السئ للنجاح !!

ما هي مقاييس التي نقيس عليها النجاح الحقيقي؟ من وجهة نظر مستنيرة؟!
في الحقيقة ليست هناك مقاييس ثابتة للنجاح!! فصورة النجاح تختلف من شخص إلي أخر وتعتمد علي البيئة التي نشأ فيها، فالبيئة هي التي ترسخ مفهموم النجاح من وجهة نظرها للعالم الخارجي!

فستجد من ولد في بيئة بسيطة أبسط أمانيه أن يصل إلي مرحلة تعلمية متوسطة فهذا هو النجاح الذى يتناسب مع قدراتة في المراحل الأولى للحياة وعليه هنا أن يختار بأن يظل عند هذه المرحلة ويلتحق بسوق العمل ويظل هكذا.......!! أو يتأثر بالبيئة المحيطة في العمل التي تغيير له مفاهيم النجاح فيبدأ بالبحث والتطوير حتي يصل إلي مفاهيم نجاح جديدة تجعلة دائما في تقدم وتطوير !!

وتجد من ولد في بلد نامية يعيش أهلها علي المأكل والمشرب ويفترشون الحصير تجد أقصي درجات نجاح الشخص فيها أن يسافر ويعمل في بلد أخري توفر له مكان نظيف يعيش فيه وبمجرد خروجه من هذه البيئة النامية ينصدم بالتطور الذى لحق بالعالم الخارجي وعليه هنا أن يختار بأن يظل عند نقطة أن يعمل وظيفة بسيطة تمكنة من المأكل والمشرب أم عليه أن يجد طريقة أخري بجانب العمل تمكنة من التطور والتعلم والوصول إلي النجاح من وجهة نظر البيئة الجديدة التي خلقت  فيه طرق نجاح أخرى أكثر تطوراً وأكثر أفاقاً.

إذا الإجابة تكمن في أن البيئة المحيطة بالشخص هي التي تحدد طرق النجاح

.ويمكن أن نضع هنا بعض من مؤثرات النجاح في الشخص:-

- مدي وعي وإدارك البيئة المحيطة.

- البيئة الاجتماعية والظروف المادية.

- البيئة النفسية ( الروح المعنوية للأشخاص المخالطين في البيئة)

- مدي تأثر الشخص بالعالم الخارجي.

- القابلية للتغيير والتطوير.

إذا علينا أن نعي وأن لا نختزل النجاح في أمور محدودة كما فعل البعض!!

فالأستقرار النفسي للشخص في أن يعيش حياة هادئة نجاح، التواصل المجتمعي والأجتماعي نجاح، التطوع والعمل الخيري نجاح، السعي علي الرزق نجاح ، كل ما سبق أسباب للنجاح ولكنها عند البعض تعتبر النجاح!!! ....... إذاً كل شخص ناجح في أن يصل إلي ما يريد ليس كما يريد الأخرون. ولكن علينا أن نتعلم ونطور من أنفسنا لأن هناك قمة للنجاح

خاتمة المقال

علينا أن نعرف ان هناك قمة للنجاح هي أن تكون مؤثر ذو درجات عالية من التعلم والمعرفة فعال في البيئة التي تعيش فيها، تصدر الأمل والطاقة لمن حولك ليكونوا قصص نجاح أخري

المقال هو أجتهادي الشخصي لمعرفة ما هو النجاح اتمني المتابعة لمقالاتي القادمة

أمل محسن،،،


  • 2

   نشر في 07 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 نونبر 2020 .

التعليقات

Ereny Emad منذ 1 شهر
جميل المقال واسلوبك رائع وكلماتك معبرة♥️
0
أمل محسن
شكرا لكي لكلماتك الرقيقة ويسلم مرورك الكريم
جنة الرحمن منذ 2 شهر
جميل المقال واجتهادك رائع
0
أمل محسن
شكرا لمروك الكريم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا